رئيس التحرير: عادل صبري 01:29 صباحاً | الجمعة 20 يوليو 2018 م | 07 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

سياسيون عن شروط الاتحاد الأوروبي: الشريعة خط أحمر

سياسيون عن شروط الاتحاد الأوروبي: الشريعة خط أحمر

أخبار مصر

أحكام الإعدام - صورة أرشيفية

بعد ربط المساعدات بإلغاء تعدد الزوجات..

سياسيون عن شروط الاتحاد الأوروبي: الشريعة خط أحمر

محمد محمود 23 أكتوبر 2014 19:11

إلغاء عقوبة الإعدام، والزواج الثاني، كانت هذه هي أبرز الاشتراطات التي وضعها الاتحاد الأوروبي على أجندة المفاوضات مع مصر، ممثلة في وزارة التعاون الدولي، حتى يتم توقيع اتفاقيات جديدة للمساعدات لأعوام 2014 / 2015/2016، بزيادة تصل إلى 200 مليون يورو، وفق ما صرح به السفير جمال بيومي، أمين عام الشراكة الأوروبية بوزارة التعاون الدولي لـ"مصر العربية"، اليوم.

الدكتور عبدالله المغازي، أستاذ القانون الدستوري بجامعة القاهرة، قال إن مطالب الاتحاد الأوروبي، ﻻ يمكن بأي حال من الأحوال التفاوض عليها، فمسألة الإعدام منصوص عليها في الشريعة الإسلامية، التي فيها "وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَاْ أُولِيْ الأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ" سورة البقرة، الآية رقم (179)، و"وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالْأَنْفَ بِالْأَنْفِ وَالْأُذُنَ بِالْأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ" سورة المائدة، الآية (45)، وبالتالي لا مجال للتفاوض على ديننا ومن غير المقبول الحديث في أمور تعد من أساسيات الدولة.

وأكد المغازي أنه من غير المقبول دينيًا وﻻ اجتماعيًا، أن يكون هناك حديث أيضًا متعلق بإلغاء الزواج الثاني، فوفق الشريعة الإسلامية هناك زواج ثان ثالث ورابع، وﻻ يجرؤ مسئول واحد في الدولة أن يتفاوض على ذلك.

وقال إن هناك العديد من الأدوات في يد مصر للضغط على الاتحاد الأوروبي، مثل علاقات التعاون بين مصر وروسيا، مضيفًا أيضًا أن الاتحاد الأوروبي هو المستفيد الأكبر من وراء هذه المساعدات، لأن برنامج المساعدات مرتبط بحجم التجارة البينية، والتي ﻻ يتجاوز حجم المساعدات بالنسبة لها شيئًا، خاصة أن مصر مستورد لأنواع مختلفة من المنتجات، من بينها السيارات التي قيل إنها توجد بمصر أكثر من ألمانيا، خاصة ماركة "مرسيدس".

من جهته، أكد ياسر الهواري، القيادي السابق بائتلاف شباب الثورة، أن مثل هذه الاشتراطات لا تستطيع أن تتنازل مصر أمامها، خاصة فيما يتعلق بالشريعة الإسلامية، أو أن يكون هناك مخالفة دستورية.

وأشار إلى أن هذا المطلب ليس جديدًا على الاتحاد الأوروبي، بل كان يتم طرحه طوال الوقت، ولكن من الصعب تنفيذه، وإن كان هناك بعض الكلام حول عقوبة الإعدام.

وذكر الهواري أن عقوبة الإعدام يمكن الاستجابة لها، فهناك اجتهادات فقهية وفتاوى يمكن أن تتوصل إلى إلغاء العقوبة، فسيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه ألغى الحدود في فترة من الفترات لظروف مرتبطة وقتها، فقد يتم الاستعاضة عنها مثلًا بعقوبة السجن مدى الحياة.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان