رئيس التحرير: عادل صبري 07:45 صباحاً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

منتجة سوفالدي لن تورد لمصر دفعات جديدة قبل مايو المقبل

منتجة سوفالدي لن تورد لمصر دفعات جديدة قبل مايو المقبل

أخبار مصر

سوفالدي لعلاج فيروس سي

منتجة سوفالدي لن تورد لمصر دفعات جديدة قبل مايو المقبل

بسمة الجزار 22 أكتوبر 2014 07:59

كشف محمود فؤاد، المدير التنفيذي للمركز المصري للحق في الدواء، عن إعلان شركة جلياد الأمريكية، المنتجة لعقار سوفالدي الجديد لعلاج فيروس سي، على موقعها الرسمي، أنها لن تبدأ في إنتاج وتوريد دفعات جديدة من الدواء لأي دولة قبل مايو 2015 المقبل.

وأوضح في بلاغ قدمه المركز للنائب العام حمل رقم 524، اليوم، حصلت "مصر العربية" علة نسخة منه، أنه في حالة صدق هذه التصريحات فإن الدفعة التي تسلمتها مصر 50 ألف جرعة تكفي فقط لعلاج 12 ألف إلى 15 ألف حالة فقط، كما أن العقد المبرم بين الشركة والوزارة لايوجد به شرط جزائي.

 

وأكد فؤاد أن وزارة الصحة تعاقدت مع شركة جلياد للعلوم - مقرها الولايات المتحدة الأمريكية - بتوريد عدد (225) ألف جرعة من سوفالدي بسعر 14940 جنيه للبيع الحر وهو سعر مبالغ فيه، وقامت الشركة بتوريد 50 ألف جرعة فقط وأن هناك 100 ألف قادمة خلال فبراير المقبل. عل حد قوله.

 

وتابع: رغم أن تسجيل البيانات على الموقع الإلكتروني تجاوز مليون مريض وهي صدمة شديدة وضياع كامل لهيبة الدولة، وتعريض سمعتها للخطر والتأويل في ظل ظروف دولية قاسية، مشيرًا إلى أن الشركة استطاعت خداع وزارة الصحة بالحصول على السعر الأعلى مما يشكل جريمة إهدار المال العام ويطيح بمصالح 15 مليون مريض وتحطيم آمالهم وأحلامهم نحو الشفاء.
 

وشدد المركز على أن الوزارة خدعت جموع المصريين والرأي العام والمرضى بعد 5 أشهر من تصريحات الوزير الدكتور عادل عدوي في طريق خداع المصريين ببدء العلاج في 8 مراكز للكبد، إلا أنه عند بدء العلاج اكتشفنا أنه يتم في 3 معاهد فقط.

 

وأشار إلى أن اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية أعلنت أن عدم استعداد المستشفيات كان وراء التأجيل، وهذا يؤكد مدى الاستهانة بأرواح 15 مليون مريض.

وتقدم المركز بوثيقة تأمين لصالح (التجربة ومراحل الأبحاث والدراسات السريرية) التي تمت في مصر بدءًا من 2013 حتي أغسطس 2014 ولم تعلن نتائجها حتى الآن وهي صادرة باسم ثلاثة أطباء اثنين منهم كانوا يتفاوضون على السعر مع الشركة وهذا مخالف للقانون 106 لسنة 2013 بشأن تضارب المصالح.
 

وقال: "كما أن هذا الفساد الظاهر جعل هناك من يتاجر بآلام المرضى ويقوم ببيع (ملفات تسجيل الدواء ) وهي تجارة راجت خلال الفترة الأخيرة، وحققت أرباح خيالية، وأن تسجيل العقار بإدارة الصيدلة الذي تكلف 30 ألف جنيه، وصل عرضه للبيع بـ7 ملايين جنيه وآخر بـ 5 ملايين تحت سمع وبصر المسؤولين بالوزارة من خلال صفحة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".
 

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان