رئيس التحرير: عادل صبري 05:03 صباحاً | الأحد 22 يوليو 2018 م | 09 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

عودة "لمبات الجاز".. للتغلب على انقطاع الكهرباء

عودة "لمبات الجاز".. للتغلب على انقطاع الكهرباء

أحمد إسماعيل 17 يونيو 2013 16:46

ظهرت المصابيح التى تعمل بالجاز فى أسواق محافظة الشرقية، بعد اختفائها منذ عدة سنوات طويلة، وذلك بعد تصاعد أزمة انقطاع الكهرباء، خاصة مع دخول فصل الصيف وشهر رمضان المبارك.

 

يقول "عم يسرى" بائع المصابيح: إن لمبات الجاز تتصدر المشهد من جديد بعد غياب طويل، حيث كان المواطنون يعتمدون عليها فى حياتهم بشكل أساسى".

وأضاف "لعل انقطاع التيار الكهربائى هو سبب رجوعها من جديد مستشهدا بالحكمة القائلة" مصائب قوم عند قوم فوائد، مشيراً إلى أن ثمن لمبة الجاز الواحدة خمسة جنيهات.

 

وقالت الحاجة زينب، ربة منزل بإحدى قرى الشرقية، إنه منذ عدة سنوات كانت كثرة لمبات الجاز في منزل دليلا على أن أصحابه من ذوي الدخول المرتفعة، لكن لمبات الجاز التى عادت بالتزامن مع تكرار انقطاع الكهربائى تحتاج إلى مواد بترولية "جاز" لتشغيلها وهى سلعة ناقصة فى السوق منذ اندلاع ثورة 25 يناير، مما يعرض الأهالى للوقوف فى طوابير للحصول على "الجاز" .

 

كان المستشار حسن النجار محافظ الشرقية قد أجرى اتصالا هاتفيا مع المهندس أحمد إمام وزير الكهرباء والطاقة، لبحث ظاهرة تكرار انقطاع التيار الكهربائي في قرى ومدن المحافظة.

 

وقال المحافظ إن وزير الكهرباء أكد له أن مشكلة الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائى، سوف يتم التغلب عليها خلال الأيام القادمة لما تمثله من أزمة لدى المواطنين خاصة أثناء فترة الامتحانات الحالية.

 

وتشهد الشرقية انقطاع التيار الكهربائى عدة مرات في اليوم الواحد ولكنها بشكل أقل عن المرات السابقة حيث كانت تنقطع بشكل دائم ولساعات طويلة .

 

على الجانب الآخر، فى مدينة الزقازيق أقبل المواطنون على شراء بطاريات صناعة صينية تشحن بالكهرباء لمدة ساعتين لاستخدامها فى الإضاءة كبديل عند انقطاع الكهرباء.

 

وقال المهندس على الدسوقى وكيل وزارة الكهرباء بالشرقية أن مشكلة الكهرباء تتمثل فى ضعف الإنتاج مقابل الاستهلاك الذى يزيد عن حجم الانتاج بثلاثة آلاف ميجاوات .

 

وأضاف أن شركة الكهرباء تضطر فى وقت الذروة خاصة فى موسم الصيف لتقليل الأحمال حرصاً على تلف الشبكات للتغلب على زيادة الاستهلاك.

 

وطالب الدسوقى المواطنين بتطبيق سياسة ترشيد الكهرباء للخروج من هذه الأزمة ، مشيراً أن وزارة الكهرباء تجرى الآن إنشاء محطات والتى يصل وقت إنشائها لثلاث سنوات بالإضافة لإبرام اتفاقات للربط الكهربائى مع بعض الدول العربية الشقيقة.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان