رئيس التحرير: عادل صبري 04:03 صباحاً | الاثنين 23 أبريل 2018 م | 07 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

الوسط: العنف أكبر خطر يهدد مصر في 30 يونيو

محسوب: هدفنا حقن الدماء

الوسط: العنف أكبر خطر يهدد مصر في 30 يونيو

أماني عبد الرحمن 15 يونيو 2013 12:24

أبو العلا ماضي، رئيس <a class=حزب الوسط" src="/images/news/ccc402c9a2ffe8f3bb6354ed250a7e18.jpg" style="width: 600px; height: 350px;" />قال أبو العلا ماضي، رئيس حزب الوسط: "إن مَنْ يعبرون عن أنفسهم بشكل سلمي ليسوا خطرًا على مصر، وإنما الخطر هم من يلجأون للعنف والدم".

 

فيما قال نائب رئيس الحزب، محمد محسوب ـ خلال مؤتمر صحفي عقده حزب الوسط بمقره الرئيسي، اليوم السبت، لإعلان مبادرته للمصالحة الوطنية الشاملة قبل 30 يونيوـ: "إن الوقت الحالي هو وقت المبادرات، تنيجة ما تشهده البلاد من ارتباك واستمراره في المرحلة الانتقالية".

 

وأوضح محسوب، أن هدف مبادرة الحزب، هو حقن الدماء، مضيفًا "الشعب لن يتحمل قدرًا آخر من الدماء بعدما دفع ثمنًا غاليًا ليحصل على استقراره وعلى دولة ديمقراطية يمكنها أن تنطلق اقتصاديا"، مؤكدًا أن هذا لن يحدث عن طريق "الحشود أو الانفعال الشارع ولكن بالأدوات الديمقراطية السلمية".

 

وطالب محسوب جميع التيارات والأحزاب السياسية، أن " تتجاوز النظرة الذاتية والأيديولوجية والحزبية لتحقيق ما يتمناه الشعب المصري، موجة من المبادرات خير من موجة من العنف".

 

من جانبه، قال المحامي عصام سلطان، نائب رئيس حزب الوسط، إنهم يراهنون على وجود حكماء داخل الـ90 مليون مصري، مضيفًا "نحن متمسكون لتهيئة مناخ سلمي للكل، للتوقيع على تمرد وتجرد وأي حملة جديدة تظهر في المستقبل، هذه هي الحيوية التي يتمتع بها الشعب المصري".

 

فيما أكد، حاتم عزام، نائب رئيس حزب الوسط، أن مصر أمام خطر كبير، موضحًا أن "هذا الخطر ليس هو مظاهرات 30 يونيو ولا المطالب السلمية، وإنما هو الخوف من اندلاع العنف، مضيفًا "هناك أخبار ومعلومات متواترة عن ووجود سلاح، وهناك عنف لفظي على مواقع التواصل الاجتماعي لم يشهده المجتمع المصري من قبل، ووظيفتنا كأحزاب سياسية أن نبادر لحلحلة الموقف، وأن نفرق بين المنافسة السياسية وبين العنف والدم".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان