رئيس التحرير: عادل صبري 12:08 صباحاً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالفيديو.. مرضى الكبد: مستعدون لشراء الدواء المُهرب وبنتعلق بقشاية

بالفيديو.. مرضى الكبد: مستعدون لشراء الدواء المُهرب وبنتعلق بقشاية

أخبار مصر

مرضى فيروس سي بالمعهد القومي للكبد

بالفيديو.. مرضى الكبد: مستعدون لشراء الدواء المُهرب وبنتعلق بقشاية

بسمة الجزار 08 أكتوبر 2014 19:19

"الصحة تعاملنا كـ"نسانيس تجارب" ومستعدين ناخد أي علاج مهرب علشان نخف".. كان هذا لسان حال مرضى فيروس سي بالمعهد القومي للكبد الذين دفعهم المرض والفقر إلى طرق الأبواب عسى أن يصبحوا من المبشرين بعقار سوفالدي الجديد، داعين الله ألا يكونوا من المطرودين من رحمة وزارة الصحة.

"مصر العربية" استمعت لشكوى عدد من مرضى الكبد الذين فروا من ديارهم آملين في الحصول على الدواء الجديد الذي اعتبروه طوق النجاة الذي سينشلهم من وحل الوجع ومرارة المرض الذي بات ينهش في أكباد أكثر من 12 مليون مصري.

ومن جانبه، أكد عوض الحساني، مدرس، مريض بفيروس سي، مقيم بالقاهرة، أن رحلته مع عقار سوفالدي إنتاج شركة جلياد الأمريكية، بدأت من تصريحات وزارة الصحة خلال الأشهر الماضية، ومن ثم بادر بالحجز على الموقع الإلكتروني الذي أطلقته الوزارة الخميس 18 من سبتمبر الماضي، موضحًا أنه لم يعانِ من التسجيل عبر الإنترنت.

ويروى الحساني ملامح تجربته من داخل أروقة المعهد القومي للكبد، مشيرًا إلى أن اللجنة الطبية بالمعهد التي قامت بالكشف عليه بالمرة الأولى طلبت منه بعض التحاليل والفحوصات على أن يعاود للمعهد مرة ثانية بالنتائج محددة له اليوم كموعد للمتابعة الطبية، مؤكدًا أن كل ذلك في ظل عناء الانتظار وتدافع عشرات المرضى على حجرة الكشف وتكبد نفقات التحاليل الإضافية من جيبه الخاص والتي بلغت 700 جنيه والمرض لا يزال ينهش كبده.

" جيت النهاردة وأنا متأكد أن الدكتور هيرجعني تاني ويطلب تحاليل تانية وربنا العالم بظروف الواحد وأنا موظف على قد حالي" بهذه الكلمات يصف الحساني ما يجول بخاطره واضعًا يده على قلبه خوفًا من الخروج من كشف اليوم وهو يلملم ذيول الخيبة حاملًا هم تكاليف التحاليل التي لم يدرِ كيف يدبرها وراتبه لا يتعدى الألف جنيه.

ويقول "أنا مش عارف أعمل أيه لو في الآخر ما أخدتش الدواء ورفضوا الملف بتاعي.. أنا مش معايا 15 ألف حق الدواء في الصيدليات وأنا موظف حكومي".

وبسؤاله: هل لديك استعداد توقع على 3 إقرارات إلزامية من وزارة الصحة لا تدري مدى خطورتها عليك مقابل الحصول على سوفالدي؟ رد قائلا: المريض زي الغريق بيتعلق بقشاية ومستعد أمضي على أي حاجة بس المهم أتعالج وأخف، وبوجه عابس تملؤه الدهشة يستكمل: كيف تلزمني وزارة الصحة بالتوقيع على إقرار لاستغلال نتائج التحاليل الخاصة بي من قبل أخذ الدواء؟ وهل هذا التصرف إنساني أم أنها تستغل مرضنا وحاجتنا للدواء من أجل عمل أبحاث ودراسات وكأننا نسانيس تجارب؟ ورغم ذلك فأنا مضطر للتوقيع على هذه الإقرارات مقابل الحصول على الدواء.

وعن إمكانية شرائه عقار سوفوتاج الهندي المهرب بـ7 آلاف جنيه في حال عدم حصوله على سوفالدي الأمريكي، أشار الحساني إلى أنه مستعد لشراء أي علاج طالما بتكلفة أقل من سوفالدي التي تقدر بحوالي 15 ألف جنيه، وبشرط أنه مضمون وآمن على صحته وفعال ومتوفر بالصيدليات.

وبالانتقال إلى صباح علي، من قرية كفر الشرفا بمحافظة القليوبية، أوضحت أنها مريضة منذ سنوات بفيروس سي وتضخم الطحال والتهاب بالمعدة، وبمجرد سماعها عن عقار سوفالدي الجديد قامت بتسجيل بياناتها على موقع الوزارة وبالكشف الأول طلبت منها اللجنة المشرفة على حالتها 16 تحليلًا ومنظار على الجهاز الهضمي وأشعة تليفزيونية بتكلفة إجمالية بلغت حوالي 3 ألاف جنيه، حيث قامت بتحملها بشكل خاص دون تحمل الوزارة جزء منها رغم حصولها على قرار علاج على نفقة الدولة.

وتحدثت صباح عن وجع انتظارها وبصوت خافت رددت عبارات تدمع لها العين" أنا نفسي أخف.. أنا تعبانة ومبنامش ولا باكل من كتر الوجع في معدتي وورم رجلي"، مؤكدة أنها في حال عدم صرف العقار لها بالمعهد القومي للكبد فستموت من شدة الألم نظرًا لأنها عاجزة عن شرائه على نفقتها الخاصة بـ15 ألف جنيه حيث إنه لا أحد يساعد أسرتها في تحمل نفقات العلاج قائلة:" محدش بيساعدنا والمساعد ربنا".

ورفضت فكرة التوقيع على إقرارات لا تعلم ما الغرض منها لمجرد حصولها على سوفالدي، مشددة على أنها حاصلة على دبلوم تجاري وستقوم بقراءة هذه الإقرارات قبل صرف الدواء لها وذلك رغم علمها أن وزارة الصحة اشترطت أنها لن تصرفه للمريض إلا بعد توقيعه على الإقرارات، مختتمة حديثها: ولكن إذا كان التوقيع دا في مصلحتي هاوقع على الإقرارات لأني عايزة أخلص من الفيروس ونفسي أخف.

 وبالاستماع إلى شكوى زوج صباح، قال إنهم يعانون منذ شهور من أجل إنهاء إجراءات الحصول على سوفالدي وبعد تسجيل بياناتهم على الموقع تحدد لهم موعد الأربعاء الماضي للكشف الطبي وبالعرض على اللجنة تم تكليفهم بتحاليل إضافية مكررة بحجة التأكد من حالاتها، مؤكدًا أنهم في كل كشف يدفعون 20 جنيهًا تذكرة دخول دون مراعاة الظروف الاقتصادية للمريض.

 

شاهد الفيديو:


اقرأ أيضًا:

القومي للكبد: بدء صرف سوفالدي 16 أكتوبر بـ26 مركزًا

خبير بمعهد الكبد: مفاوضات الصحة بشأن سوفالدي تحولت لبيزنس

الحق في الدواء: عقار هندي مزيف بالصيدليات

صيدلانية بالشركة المصرية للأدوية: الصحة تنحاز للقطاع الخاص على حساب المرضى

أستاذ كبد: طرح 4 أدوية جديدة لفيروس سي قريبًا


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان