رئيس التحرير: عادل صبري 04:11 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

خبير بمعهد الكبد: مفاوضات الصحة بشأن سوفالدي تحولت لبيزنس

خبير بمعهد الكبد: مفاوضات الصحة بشأن سوفالدي تحولت لبيزنس

أخبار مصر

دواء سوفالدي لفيروس سي

خبير بمعهد الكبد: مفاوضات الصحة بشأن سوفالدي تحولت لبيزنس

بسمة الجزار 07 أكتوبر 2014 10:55

أكد الدكتور محمد عز العرب، أستاذ الكبد والجهاز الهضمي ورئيس وحدة الأورام بالمعهد القومي للكبد، أن المفاوضات بين وزارة الصحة والشركة الأمريكية المنتجة لعقار سوفالدي "جلياد" تحولت إلى بيزنس كبير دون الأخذ في الاعتبار أنه أمن قومي يهدد مستقبل وصحة 12 مليون مريض بفيروس سي.

وقال عز العرب لـ"مصر العربية": إن هناك خطأ فادحا في ملف مفاوضات وزارة الصحة من خلال اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية مع شركة جلياد المنتجة لسوفالدي وهو عدم اشتراط مصر على الشركة المنتجة على منحها التصريح الاختياري لتصنيع المثيل الدوائي للشركات الوطنية ليتم إنتاج عقار مماثل لسوفالدي محليًا بمصر، وهو ما نجحت دولة الهند في الحصول عليه لـ5 شركات أدوية.

وأوضح عز العرب، أن ما أعلن عنه في وسائل الإعلام بشأن حصول مصر على أرخص سعر لعقار سوفالدي 1% من سعره الحقيقي بالولايات الأمريكية هو كلام ينقصه الشفافية مع المرضى المصريين، مضيفًا أنه نظرًا للمستويات السعرية التي حددتها شركة جلياد الأمريكية المنتجة للعقار فقد تم وضع 300 دولار سعر العقار للدول النامية والفقيرة وهو ما يتم حاليًا بالهند وباكستان و60 دولة بآسيا وأفريقيا بواسطة منظمة أطباء بلا حدود.

وأشار عز العرب، إلى أن شركة جلياد الأمريكية، كانت قد أعلنت في 28 فبراير الماضي في تايلاند عن خطة توسعية في إنتاج سوفالدي ولم تذكر فيها مصر وهو ما يعد موضع استفهام لوسائل الإعلام المحلية والعالمية، مؤكدًا، أن خطة وزارة الصحة تستهدف علاج 3 ملايين مصري خلال 5 سنوات بمعدل 600 مريض سنويًا ولكن ما هو متبع الآن هو سياسة السلحفاة.

وشدد على أن الدليل العلمي لدواء سوفالدي وفقًا لاعتماد هيئة الغذاء والدواء الأمريكية FDA والهيئة الطبية الأوروبية (EMA)، والمؤتمرات العالمية يؤخذ ثلاثي مع إنترفيرون وريبافيرين لمدة 3 أشهر، ولكن في بعض الحالات التي تعاني من مضاعفات الإنترفيرون سيؤخذ ثنائي "سوفالدي وريبافيرين" وهو ما يؤكد ضعف الدليل العلمي حسب مؤتمر الجمعية الأوربية للكبد الذي عقد أبريل الماضي، كما يعتبر ذلك شبهة إجراء تجارب عملية على المرضى المصريين إذا استخدم ثنائي.

ومن جانبه، طالب الدكتور محمد فتوح، عضو نقابة الأطباء، وزارة الصحة بالاهتمام بالبحث العلمي في مجال تصنيع الدواء لكي تتمكن مصر من إنتاج عقار فعال وآمن لفيروس سي بدلًا من استيراده بأسعار باهظة وذلك باعتبار مصر الدولة الأولى عالميًا في معدلات الإصابة بالفيروس.

وشدد على أن عقار سوفالدي يمر حاليًا بمرحلة التجريب الطبي على عدد ملايين المصريين من الجين الرابع من فيروس سي المنتشر في مصر نظرًا لأنه لم يتم تجريبه إلا على 103 مريض بهذا النوع الجيني فقط ولهذا السبب يجب خفض سعر العقار لتوفيره لعدد أكبر من المرضى ممن ينهش الفيروس في أكبادهم، فوصل إن سعره الحالي 840 دولار بما يعادل 6 ألاف جنيهًا للعبوة الواحدة، وهو يؤكد أن وزارة الصحة تتربح من صفقة عقار سوفالدي.

اقرأ أيضًا:

عز العرب: 14 % من مرضى فيروس B معرضون لسرطان الكبد

أستاذ كبد يطالب بتوفير علاج مرضى التصلب المتعدد

مصر الأولى عالميًا في انتشار فيروس سي

الحق في الدواء: عقار هندي مزيف بالصيدليات

صيدلانية بالشركة المصرية للأدوية: الصحة تنحاز للقطاع الخاص على حساب المرضى

السعودية: الحج خالٍ من كورونا والأمراض الوبائية

العلاج الحر: حملات تفتيش مكثفة على 70 صالة "جيم" ولا توجد مخالفات


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان