رئيس التحرير: عادل صبري 11:57 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

لافتات تهنئة العيد.. وسيلة المشتاقين لكرسي البرلمان

لافتات تهنئة العيد.. وسيلة المشتاقين لكرسي البرلمان

أخبار مصر

لافتات المرشحين لتهاني المواطنين

لافتات تهنئة العيد.. وسيلة المشتاقين لكرسي البرلمان

كريم عبد المعين 05 أكتوبر 2014 20:11

"لو كنت تريد معرفة المشتاقين لانتخابات مجلس النواب.. شاهد تهانيهم للسوايسة".. هكذا كان لسان حال أبناء السويس الذين فوجئوا بالعشرات من لافتات التهاني بعيد الأضحى المبارك تنتشر في الشوارع الرئيسية والفرعية وصولاً للحواري والأزقة لعدد من المواطنين الطامعين في الفوز بمقعد نيابي في الانتخابات القادمة.

 

وتسابق المرشحون المحتملون الثلاثة مجدي عثمان ومحمد محمود وطاهر عبد الراضي بالإضافة إلى حزب النور للفوز بالأماكن ذات الرؤية والوضوح في الشوارع للتهنئة بالعيد.

 

ويرى محمد سمير السيد، مواطن، أن ما يفعله المرشحون المحتملون للانتخابات هو نوع من الدعاية الانتخابية تحت ستار تهنئة المواطنين.
 

وقال آخر إنه لا يعترض على تهنئة أي مواطن بالعيد .. متسائلاً: "لكن ماذا قدم منهم مساهمات خيرية لأبناء السويس بدلاً من البذخ في الصرف على اللافتات التي يتم تقطيعها فور انتهاء العيد؟.

وأضاف أيمن محمد رشاد، موظف بشركة الغزل والنسيج ": "واثق أنه بعد انتهاء الانتخابات سنجد النواب فص ملح وداب".


محمد محمود، المرشح المحتمل للانتخابات في دائرة السويس كان له رأي آخر.. وهو أن النائب الحقيقي هو من يتواصل مع المواطنين في أحزانهم وأفراحهم ويرى أن تهنئة المواطنين ليس "عيب".
 

وقال إن لافتاته لم تحمل أي غرض انتخابي بل كان تواصل من الجمعية التي يرأس مجلس إدارتها وهي صرخة شعب في حب الوطن مع المواطنين خاصة الذين تفاعلوا مع الجمعية خلال الفترة الماضية في تنظيف الشوارع ونشر سلات القمامة أمام المحال التجارية والشوارع الرئيسية للحفاظ على نظافة المحافظة كذلك الذين شاركوا معهم في تنظيم حفلات الأيتام.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان