رئيس التحرير: عادل صبري 05:54 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالفيديو .. مواطنون: الغلاء بيقتلنا ومصر على أعتاب ثورة جياع

بالفيديو .. مواطنون: الغلاء بيقتلنا ومصر على أعتاب ثورة جياع

أخبار مصر

صورة ارشيفية لانتحار مواطن بلوحة اعلانات

بعد ارتفاع معدلات الانتحار فى الآونة الأخيرة

بالفيديو .. مواطنون: الغلاء بيقتلنا ومصر على أعتاب ثورة جياع

نورا ناصر 29 سبتمبر 2014 12:40

لأنه لم يجد ما يسد جوع أولاده، أو ما يدخل البهجة على قلوبهم ويحقق أحلامهم من شراء ملابس المدرسة وسداد مصاريفها، أو يبعد عنه شبح السجن والعار لأولاده بسبب الديون المتراكمة عليه بعد أن حاصرته المشاكل الاقتصادية.. تعددت صور المشاكل المادية والانتحار واحد، هذا هو حال مصريين بدأت نسبتهم في الزيادة قرروا أن يضعوا حدا لحياتهم التي اسودت في وجوههم، ليسلكوا درب محمد البوعزيزي مفجر الثورة التونسية الذي أحرق نفسه أمام مركز الشرطة.

 

وباتت ظاهرة الانتحار وسيلة للمواطن الغلبان للخروج من اليأس بسبب الضغوط النفسية المتعلقة بسوء الأوضاع المعيشية وتردي الأوضاع الاقتصادية بعد غلاء الأسعار ورفع الدعم، حيث شهد الشهر الجاري أكثر من 11 حالة انتحار كان آخرها انتحار شاب ثلاثيني العمر عاطل في السويس بشنق نفسه وذلك بسبب عدم حصوله على فرصه عمل.

 

رصدت كاميرا "مصر العربية " آراء المواطنين في الشارع المصري بشأن ارتفاع معدلات الانتحار في مصر واتخذها وسيلة للاحتجاج على النظام الحاكم.

 

انتحار جماعي

 

ومن جانبه، أكد عصام السردوي أحد المواطنين أن سوء الاوضاع الاقتصادية بمصر دفعت العديد من المواطنين الى الانتحار، قائلا: "إن سوء الأحوال الاقتصادية بمصر تؤدي إلى انتحار جماعي وليس انتحارا فرديا".

 

وتذكر السردوي أحد الاخبار التي قرأها الاسبوع الماضي عن شخص عامل عجز على جلب الأموال لكي يطعم أولاده، ماذا يفعل؟؟ تعب نفسيا في لحظة يأس فقد وعيه وقتل أولاده، مشيرا إلى أن جميع حالات الانتحار ترجع الى الحالة الاقتصادية التي تمر بها البلاد.

 

وأوضح السردوي أن قرار غلاء الأسعار ورفع الدعم جاء لضبط ميزانية الدولة لكن للأسف المواطن المصري لا يستطيع تحمل الغلاء فلابد من إيجاد حل في أسرع وقت، أما بالنسبة لفكرة الانتحار فهي مجرمة جميع الاديان السماوية جرمت قتل النفس، ومحتمل أن تكون مصر على أعتاب ثورة جياع أو انتحار جماعي، وأنا شخصيا صاحب شركة سياحة بقفل خلاص مش لاقي أدفع رواتب الموظفين.

 

كلنا بوعزيزي

 

وأضاف السردوي أن "بوعزيزي" كان رمزا للثورة التونسية وانتحر بسبب الحالة الاقتصادية والقهر في بلاده، مؤكدا أن المصريين الآن على حافة الهاوية لوصول حالة الكثير منهم لـ "بوعزيزي" إذا لم يتم ايجاد حلا سريع، الشعب المصري 90 % منه تعبان حتى الذي لديه أموال مقترض من البنوك ولا يملك شيئا".

 

غلاء

 

ويقول أحمد محمد سيد أحد قائدي السيارات: "الناس زهقت بالفعل من كثرة الغلاء الذي تشهده البلاد من غلاء أسعار الأكل والشرب، كل شيء يزداد غلاء يوما تلو الآخر، الواحد بقى مش فاهم حاجة احنا ماشيين في البلد دي زي ما ترسي، لكن الواحد طهق من غلاء الأسعار وهيكون في ثورة جياع، مش عارفين نعمل ايه في البلد ديه، ولا نوصل صوتنا للمسئولين.

 

بالحب والصبر

 

وبدوره قال طه الشيخ احد المواطنين ان الشخص المنتحر يكفر بالله والموت ليس حلا لمشاكله ولابد من الحب والصبر والنقاش والتفاهم ولازم نمشي ورا رئيسنا مش كل واحد عنده مشكلة يروح ينتحر.. طيب ما انت لو انتحرت هتسيب أولادك لوحدهم في نفس المشكلة وأسرتك هتتبهدل، الثورة وصلت لكل الناس بس محدش عايز يصبر ويساعد الراجل دا "السيسي"، ورفض ما يتردد من مفهوم ثورة الجياع قائلا: "طالما احنا في مصر مفيش جوع.. شوية حب وإخلاص كلنا هناكل ونشبع".

 

كافر

 

وأبدى المهندس محمد مصطفى عن سخطه من الشخص المنتحر قائلا: "اللي بيحصل دا كلام فاضي وعدم إيمان لدى الشخص المنتحر وهو مدرك أنه إنسان كافر وهيدخل النار وإذا أقدم على ذلك فهو حر، لكن الشخص الذي لديه إيمان يصبر على المشقة وسوء المعيشة لحد ما ربنا يفرجها عليه أما بوعزيزى دا إنسان كافر".

 

ووجه المهندس محمد رسالة للأزهر بأن يقوم بواجباته تجاه الشعب المصري والمسجد والكنيسة بزيادة الوعي الديني لدى المواطنين".

 

خير

 

وأخيرا قال حسين مصطفى كان الشعب كله انتحر من شهرين ثلاثة كل يوم في تحسن في الأوضاع الاقتصادية وبعدين هوا علشان مش معاه يدفع مصروفات المدرسة يروح يموت نفسه، وبعدين يعنى لو راح ابنه المدرسة هيطردوه، وفي ناس بتحب تعمل خير كثير وتقدم مساعدات، ادفعله انا المصاريف أقصى مصروفات مدرسية 60 جنيها، اللى بيتحر دا سألته بيشرب سجاير ولا لأ ممكن يكون بيشرب سجاير كل يوم علبه بـ 10 جنيهات.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان