رئيس التحرير: عادل صبري 03:12 صباحاً | الثلاثاء 24 أبريل 2018 م | 08 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

حقوقيون يتهمون حماس وحزب الله باقتحام السجون خلال ثورة يناير

الخرباوى اتهم السلطة بإخفاء أدلة هامة

حقوقيون يتهمون حماس وحزب الله باقتحام السجون خلال ثورة يناير

محمد زقدان 12 يونيو 2013 15:16

افتحام السجون اثناء الثورة -ارشيفشهد المؤتمر الصحفى الذي عقدته الجمعية الوطنية للتغيير اليوم الأربعاء؛ للكشف عن بعض الحقائق التى تتعلق بقضية اقتحام السجون خلال أحداث ثورة يناير، اتهامًا لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالضلوع في عملية الاقتحام.

وشهد المؤتمر مفارقة لافتة، فقد أجبر انقطاع الكهرباء منظميه على نقله إلى مقر "التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة"، غير أن تفاصيله تضمنت هجومًا على اثنتين من جماعات المقاومة هما حزب الله اللبناني وحركة حماس الفلسطينية،

 

وقال المحامي محمد عبد الوهاب، إن التحقيقات في قضية اقتحام السجون التى سماها بقضية القرن "سوف تكشف النقاب عن جرائم عديدة حاول النظام الحالى إن يطمسها"، مشيرًا إلى أن المصريين صدقوا شائعة قيام وزارة الداخلية بعملية الاقتحام تأثرًا بكراهيتم للشرطة، لكن هذه الشائعة بدأت تتراجع بعد تولي الرئيس محمد مرسي السلطة نظرًا لمساعي جماعة الإخوان لطمس أدلة ما حدث ومنها محاضر تم تحريرها وظلت مختفية وأحرازًا لم يعد ممكنًا الوصول إليها، حسب قوله.

 

 ولفت إلى أن أحد أجهزة الدولة أرسل للمحكمة التي تنظر القضية أنه لا يملك أي مستندات تتعلق بهذا الموضوع، مؤكدًا على عدم مسئولية وزارة الداخلية وتحمل الإخوان وحماس وحزب الله مسئولية اقتحام السجون.

 

 وذكر عبد الوهاب أن 11 سجنًا فقط من إجمالي 41 في مصر تم اقتحامها من بينها سجن وادي النطرون الذي كان الرئيس محمد مرسي مودعًا به مع 23 قياديًا إخوانيًا بالإضافة لمجموعة سجون أبو زعبل (4 سجون) وسجن أبو زعبل، حيث تواجد 22 من متهمي "خلية حزب الله".

 

من جانبه، اعتبر تقادم الخطيب عضو اللجنة الفرعية فى لجنة تقصي الحقائق فى ثورة 25 يناير أن بعض القضايا لم يتم العمل عليها من بينها تهريب السجناء، لافتًا إلي أن أهم الأمور التى جاءت فى تقرير لجنة تقصي الحقائق الأول بعد معاينة عدد من السجون أن هناك استعمال ذخيرة لا تتداول أبدًا إلا من جانب وزارة الداخلية والجيش.

 

وأضاف أن هناك عددًا من السجناء أدلوا بشهادات تضمنت أن عناصر حماس وحزب الله قاموا باقتحام هذه السجون مباشرة.

 

وفى السياق ذاته، قال المحامي ثروت الخرباوي، وهو قيادي منشق عن جماعة الخوان، إن تعامل السلطة مع قضية اقتحام السجناء استفز الشارع المصري وأثار علامات استفهام حول شرعية النظام الذي يحكم مصر حاليًا، نظرًا لأنه حاول إخفاء أدلة هامة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان