رئيس التحرير: عادل صبري 09:39 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالفيديو.. مواطنون: هنعيد بلبس العيد الصغير

بالفيديو.. مواطنون: هنعيد بلبس العيد الصغير

أخبار مصر

جانب من سوق العتبة

أزمة قدوم العيد مع الدراسة

بالفيديو.. مواطنون: هنعيد بلبس العيد الصغير

أهم حاجة مستلزمات المدارس

نورا ناصر 17 سبتمبر 2014 10:32

تواجه الأسرة المصرية معاناة شديدة حيث تصادف موسم بدء العام الدراسي الجديد مع قدوم عيد الأضحى المبارك ويقع أولياء الأمور فى حيرة ما بين شراء مستلزمات الدراسة والدروس الخصوصية والملابس ومصروفات المدرسة وغيرها ، وبين ملابس العيد واﻷضحية وغيرها ليقع أولياء اﻷمور بين مطرقة العام الدراسي وسندان عيدالأضحى المبارك.

وأكد عدد كبير من المواطنين لكاميرا "مصر العربية" أنهم حاولوا تدبير أمورهم بالاكتفاء بملابس العيد القديمة وشراء الملابس الدراسية ومستلزمات الدراسة.


"الأسعار غالية وانا عندى 3 اولاد هجيبلهم شنط بكام وكوتشيات بكام و بنطلونات بكام وملابس والزى المدرسي بشتريه من المدرسة غالي وانا مرتبى 1200 جنيه وصرفتهم على ملابس الدراسة ومستلزماتها".. هكذا بدا حديثة مجدى سلامه أحد أولياء الامور والذى أكد انه جاء اليوم لشراء الشنط المدرسية لاولاده قائلا :"انا مش عارف اعمل ايه اشترى ملابس الدراسة و لا ادفع مصاريف المدرسة وهشترى مستلزمات الدراسة ولا هشوف المدرسين اللى من اول ما الاجازة قربت تخلص عمالين يتصلوا بينا علشان البنت تاخد دروس هى فى الثانوية العامة ولا اجيب لحمة وملابس للعيال الصغيرة علشان العيد منين كله جاي على بعضه ، اعمل ايه واروح فين حتى لو عندى شغلانه ثانية مش هقدر ".


ومن جانبها ، قالت زينب لطفى :"انا نازلة أشترى شنط المدارس والكوتشيات ، الأسعار غالية لكن فى أسعار أيضا متوسطة وكل واحد بيشترى على حسب إمكانياته ، البيت المصرى كله بيعانى اليومين دول بسبب دخول المدارس مع العيد انا اشتريت ملابس الدراسة بس , وملابس العيد هتكون بتاعت السنه اللى فاتت ومعظم الناس عملت كدا " .


واكد نادى بخيت أحد أولياء الأمور إن أسعار الملابس الدراسية هذا العام مرتفعة للغاية، مضيفاً: لكن كل الاسعار على المستوى العام لكل السلع فى غلاء ومش قادرين نفهم فى ايه ، هل بسبب ارتفاع اسعار الوقود ؟؟ مش عارف بالضبط ، لكن شراء الملابس شئ ضرورى والحمدلله انا اشتريت لاولادى الملابس ونازل النهاردة اشترى الشنط المدرسية ومستلزمات الدراسة .


فيما قالت "أم محمد": "الأسعار السنة دى أغلى من السنة اللى فاتت طقم المدرسة الواحد النهاردة يعدى الـ 150 جنيه ، وبعدين إحنا علينا ضغط كبير الأعياد مع المواسم الدراسية انا أصلا مقدرتش أوفق أموري بين العيد الصغير والعيد الاضحى سيبها على ربنا ، يعنى ملابس العيد الصغير هى هى ملابس العيد الكبير والحمد لله العيد الكبير عيد لحمة مش بتاع فسح ولاعيدية ، أهم حاجه اللحمة وهنسيبها على ربنا ، انا فضلت اشترى ملابس الدراسة الاول لانها ابقى من العيد ".

 

شاهد الفيديو:

اقرأ أيضاً

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان