رئيس التحرير: عادل صبري 03:54 مساءً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

مصرف كتنشر.. مياه تقضي على كل شيء حي

مصرف كتنشر.. مياه تقضي على كل شيء حي

أخبار مصر

مصرف كتشنر

بالصور..

مصرف كتنشر.. مياه تقضي على كل شيء حي

اشرف عبدالحميد 15 سبتمبر 2014 18:45

لا يخترق مصرف كتشنر محافظة كفر الشيخ فحسب، بل يخترق أجسام وصدور وكبد الآلاف من أهالي المحافظة الذين يعيشون بالقرب من هذا المصرف الممتلئ بالأمراض والأوبئة التي تسببت في إصابة الآلاف بفيروس سي والسرطان وأمراض الكبد، بحسب تصريحات الدكتور مدحت الحصري مدير مركز الكبد بكفر الشيخ سابقًا.

ويمر مصرف صرف الغربية "كتشنر" من شرق محافظة كفر الشيخ بطول 46 كيلو مترًا حتى مصبه ببحيرة البرلس والبجر المتوسط، ويحمل خلالها مياهًا ملوثة لا تقل خطورتها عن التسرب النووي أو الكيماوي، حيث إن المصرف يتلقى يوميًا كميات ضخمة من الصرف الصناعي وما تحتويه من معادن ثقيلة وأملاح ذائبة لأكثر من 50 منشأة صناعية بداية من مدينة المحلة الكبرى.

 

 في البداية يقول الدكتور أحمد إسماعيل نور الدين الباحث بقسم بحوث الأحياء المائية بالمركز القومي للبحوث، إن ارتفاع معدلات التلوث بالعناصر الثقيلة في الأسماك في مناطق التلوث بمحافظة كفر الشيخ والمناطق المجاورة، يؤدي إلى إصابة المستهلكين بمرضى «ضمور العضلات وهشاشة العظام»، بالإضافة إلى إصابة الإنسان بـ«شلل الأطراف والغيبوبة»، بسبب ارتفاع معدلات تلوث المياه بمادة الرصاص لتأثيرها الكبير على الجهاز العصبي المركزي.

 

ويؤكد الدكتور رمضان خميس أستاذ الباطنة بكفرالشيخ، خطورة تلوث مياه الري على صحة الإنسان، مشيرًا إلى أن هذه المياه الملوثة تصيب الإنسان بالأمراض، حيث تروى بها الزراعات.

 

ري الأراضي بالصرف الصناعي

يقول شعبان عبدالحافظ، مزارع من قرية الورق محافظة كفرالشيخ، إن الحكومة ترعى المرض ولا تهتم بصحة الإنسان قدر اهتمامها بري الأرض بالصرف الصحي، بعد أن ركبت الدولة ممثلة فى وزارة الرى ماكينات ري عملاقة لتنقل مياه الصرف من كتشنر ومصرف الغربية السفلي، لضخ المياه إلى الترع لري الأرض الزراعية.

 ويشير عبد الحافظ، إلى أن خطورة الرى بالصرف الصحي ستقضي على الأرض الزراعية، لارتفاع نسبة ملوحة التربة ما يهدد الأرض بالبوار.

وتابع عويس فرج، فلاح بسيط: "غلبنا من الشكاوى للمسؤولين في النظام السابق عن تلوث مياه الري في كتشنر، لكن مفيش فايدة وإحنا بنروي أرضنا من كتشنر، لأن مفيش بديل لنا غيره، والحكومة لا تهتم بالمصرف ولا بالفلاحين اللي بيموتوا بسبب الأمراض".

 

هجرة الأسماك

أكد المهندس محمد زيدان مدير الثروة السمكية بكفرالشيخ، أن مصرف كتشنر سبب رئيسى فى هجرة عدد من أسماك بحيرة البرلس، بعد التلوث الذي أصاب البحيرة بسبب ارتفاع نسبة الأمونيا.

 وأضاف زيدان، أن الصرف الصحي والزراعي في مياه بحيرة البرلس تسببا في نمو الغاب والبوص والحشائش داخل البحيرة، ما قلل من مساحة المسطح المائي وأعاق حركة الصيد.

 كما تسبب الصرف في زيادة الطمي بالبحيرة وعلو الأرض بها، ما جعل مياه البحر المتوسط لا تدخل إلى بحيرة البرلس لنمو الأسماك والقضاء على البوص والغاب، ما يكبد الثروة السمكية كل عام ملايين الجنيهات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان