رئيس التحرير: عادل صبري 08:49 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

وزير الآثار: انطلاق مشروع تطوير المناطق الأثرية بمحور القناة

وزير الآثار: انطلاق مشروع تطوير المناطق الأثرية بمحور القناة

أخبار مصر

وزير الآثار خلال زيارته للإسماعيلية

وزير الآثار: انطلاق مشروع تطوير المناطق الأثرية بمحور القناة

نهال عبد الرءوف 14 سبتمبر 2014 19:54

قال الدكتور ممدوح الدماطي وزير الدولة لشئون الآثار إن الوزارة أعدت خطة خاصة وبرنامجا تنفيذيا لتنمية وتطوير جميع المناطق الأثرية بشرق وغرب قناة السويس وذلك تمشيا مع المشروع القومي الكبير لتنمية محور قناة السويس الجديدة.

 

جاء ذلك خلال تفقد الوزير واللواء أحمد القصاص محافظ الإسماعيلية منطقة "تل الحبوة" بالقنطرة شرق والتي تضم عددا كبير من الأسوار والحصون والقلاع العسكرية القديمة لعدة عصور وأشهرها "قلعة سارو".

 

وأضاف أن المناطق الأثرية المحيطة بقناة السويس شرقا وغربا تضم العديد من الآثار العريقة والعظيمة وخاصة القلاع العسكرية والحصون والآثار العسكرية المصرية منذ عدة عصور وتمتد الى عصر ما قبل التاريخ لكون هذه المنطقة بوابة مصر الشرقية التي شهدت العدي من المعارك التاريخية على مر العصور ومنذ فجر التاريخ.

 

وأوضح أنه تم تشكيل لجنة فنية متخصصة برئاسة وزير الآثار وتضم رؤساء القطاعات ومديري المناطق المركزية للآثار الإسلامية والفرعونية، ويشارك في هذه اللجنة عدد كبير من الأثريين والخبراء المتخصصين سوف تقوم بحصر وتصنيف تلك الآثار وتوثيقها وتسجيلها استعدادا لإقامة مشروع قومي ضخم وبانوراما لتاريخ العسكرية المصرية على مر العصور ويكون مقرها الإسماعيلية التي ستساهم الى حد كبير في تنشيط وتنمية السياحة المصرية داخليا وخارجيا.

 

من جانبه قال اللواء أحمد بهاء الدين القصاص محافظ الاسماعيلية إن وزير الآثار أعطى تعليمات بتطوير متحف آثار الإسماعيلية، وأيضا بنقل مقبرة أثرية بأبو صوير كانت مهملة، لافتا إلى أن الإسماعيلية ستشهد تطورا وطفرة سياحية بجانب الطفرة الاقتصادية.

 

فيما قال الدكتور محمد عبد المقصود المنسق العام لمشروع تطوير المناطق الأثرية بمحور قناة السويس، بأنه قد بدأ العمل في تطوير هذه المناطق الأثرية العسكرية من 9 سبتمبر الجاري، وذلك من أحياء هذه المنطقة وجعلها منطقة جذب سياحي بشرق وغرب قناة السويس.

 

وأضاف أن منطقة "تل الحبوة" تعد من أهم المناطق العسكرية بتاريخ مصر القديم، وتضم عددا كبيرا من القلاع والتحصينات أهمها قلعة سارو، فضلا أنها كانت مركزا للجيش المصري، وتشير المصادر التاريخية إلى أن المنطقة كانت تضم قرابة 120 ألف جندي.

 

وأوضح بأن هذه المنطقة كانت تعد مركزا لتدريب الجيش المصري وبها مخازن للأسلحة، كما أنها شهدت العديد من المعارك الحربية الشهيرة لأنها كانت تعتبر بوابة مصر الشرقية منها معركة قادش ومجدو، كما شهدت أشهر معركة عسكرية بين مصر بقيادة أحمس والهكسوس.

 

وتضمنت جولة الوزير زيارة المركز العلمي لآثار سيناء والالتقاء بالعاملين بالمركز وعدد من الدراسين من طلاب الآثار والأساتذة والمتخصصين، رافقه خلالها طارق حرش مدير عام الآثار الإسلامية بالإسماعيلية وأحمد عبيد وكيل نظم المعلومات الجغرافية بالوزارة واللواء محمد سامي رئيس قطاع التمويل وخالد حسين مدير عام المتاحف الإقليمية.

 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان