رئيس التحرير: عادل صبري 03:12 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

زملاء أبو شقرة يطالبون الوزير بالكشف عن الجناة أو الرحيل

غضب بين ضباط الأمن الوطنى

زملاء أبو شقرة يطالبون الوزير بالكشف عن الجناة أو الرحيل

فتحى المصرى 10 يونيو 2013 16:19

حالة غضب عارمة انتشرت بين صفوف ضباط وأفراد جهاز الأمن الوطنى عقب مقتل النقيب محمد سيد أبو شقرة - بقوات مكافحة الإرهاب الدولى بجهاز الأمن الوطنى - الذي استشهد ظهر أمس الأحد برصاص مسلحين مجهولين وسط العريش.

 

ووفقا لمصادر أمنية، فإن اللواء خالد ثروت مساعد الوزير لقطاع الأمن الوطنى أشار إليه اليوم عقب تأدية صلاة الجنازة بسرعة الانصراف منها خوفا عليه من غضب زملاء الشهيد بالجهاز، خاصة بعدما تصاعدت الهتافات ضد الوزير الذى وصفوه بالإخوانى، ومن بينها :"يقتلوا القتيل ويمشوا فى جنازته"، "لا إله إلا الله محمد مرسى عدو الله، ارحل يا مرسى".

 

وأصدر العاملون بالجهاز بيانا تم نشره على صفحة وزارة الداخلية المصرية جاء فيه: "بيان رقم "1" من ضباط جهاز الأمن الوطنى والعاملين به تحية إلى أبناء مصر من كافة طوائفها.. يود أبناؤكم من العاملين بالجهاز الخروج عن صمتهم الذى دام لمدة 30 شهرا لبيان بعض الحقائق التى تم طمسها بمعرفة فئات تعمدت هدمه لمصالحها السياسية, والتى يتبرأ منها الإسلام, وأسفا قامت بالاستعانة ببعض أبناء الوطن المعترضين على سياسات النظام السابق, وتمكنوا من استثمارهم وحشدهم بكافة ميادين مصر وشوارعها فى محاولة منهم لإجهاد جهاز الشرطة, فى تأمين تلك الحشود مستثمرين هذه الإجهاد, واستعانوا بعناصر أجنبية متطرفة للنيل من كافة مقومات الجهاز الأمنى الذى طالما كافح وجودهم على الساحة السياسية، نظرا لتوجهاتهم التى لا يعنيها الوطن بل يعينيها الأرض التى يحلمون أن تكون جزءا من الإمارة الإخوانية "وهذا لن يحدث بإذن الله".

 

وأضاف البيان "لن يقف أبناؤكم العاملين بالجهاز ضد رغبات شعب أراد أن يقوم بالتغيير وأخفق فى أحداث تم تسميتها بثورة 25 يناير لم تجن ثمارها سوى جماعة منحلة وعدد من التيارات التى تدعى الإسلام على خلاف مبادئ هذا الدين الحنيف.

 

وتابع البيان "لن تسقط مصر فى براثن هذا الاحتلال الإخوانى – هذا الوطن استطاع التحرر من احتلاله على مر العصور".

 

يناشد أبناء الجهاز كافة طوائف الشعب بالوقوف بجانبه ودعمه للاستمرار فى عمله خلال مرحلة قادة سيكون لها دور كبير فيها.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان