رئيس التحرير: عادل صبري 02:51 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

أحمد رجب يوارى الثرى بمدافن سيدى بشر بالإسكندرية

أحمد رجب يوارى الثرى بمدافن سيدى بشر بالإسكندرية

أخبار مصر

أقارب أحمد رجب يحملون جثمانه لمثواه الأخير

بالصور..

أحمد رجب يوارى الثرى بمدافن سيدى بشر بالإسكندرية

محمود فخرى - رانيا حلمى 13 سبتمبر 2014 15:43

شيع المئات جنازة الكاتب الصحفى الساخر أحمد رجب، عصر اليوم السبت، إلى مثواه الأخير بمقابر أسرته بسيدى بشر شرق الإسكندرية، بعد أن وافته المنية عن عمر ناهز الـ86 عاما، بعد صراع طويل مع المرض.

شارك فى الجنازة ودفن الجثمان اللواء طارق مهدى، محافظ الإسكندرية، واللواء أمين عز الدين، مدير أمن المحافظة، والمئات من قرائه وأفراد أسرته، منهم العقيد ياسر رجب، نجل شقيقه، وأمانى عبدالله، ابنة شقيقته، والمخرجة ساندرا نشأت، والموسيقار هانى مهنا.

كان الفقيد الراحل قد نقل إلى الإسكندرية ليوارى جثمانه الثرى بعد أن خرج فى جنازة مهيبة من دار أخبار اليوم بالقاهرة، وأدى المئات من رجال السياسة والفن والصحفيين صلاة الجنازة عليه بمسجد عمر مكرم.

يشار إلى أن الكاتب الصحفى الراحل أحمد رجب معوض متولى ولد فى 20 نوفمبر 1928 بمنطقة مصطفى كامل بالإسكندرية، وحصل على ليسانس الحقوق، والتحق بالعمل بمكتب "أخبار اليوم" بالإسكندرية، ثم انتقل إلى القاهرة، وتولى مسئولية سكرتير التحرير بعد أن اكتشف الأخوان مصطفى وعلى أمين مهارته الصحفية.

اشتهر "رجب" بكتابته، تعليقا على ما يجرى فى الواقع السياسى أو الثقافى أو الاجتماعى، عبر الشخصيات الكاريكاتيرية التى ابتكرها، مع رفيق رحلة عمله فى بلاط صاحبة الجلالة فنان الكاريكاتير مصطفى حسين، الذى رحل قبل أقل من شهر.

وكوّن أحمد رجب ومصطفى حسين أشهر ثنائى فى الصحافة المصرية، الأول يكتب والثانى يرسم بريشته منها "فلاح كفر الهنادوة"، و"قاسم السماوى"، و"كمبورة"، و"عبده مشتاق"، و"عزيز بك الأليت"، و"مطرب الأخبار"، و"على الكوماندا".

ظل أحمد رجب يكتب لأكثر من نصف قرن عموده اليومى فى "الأخبار" بعنوان "1\2 كلمة"، فضلا على مجموعة من المؤلفات الساخرة، منها "أى كلام"، و"الحب وسنينه"، و"ضربة فى قلبك"، و"يخرب بيت الحب"، و"فوزية البرجوازية"، و"الأغانى للرجبانى"، و"يوميات حمار"، و"فلاح كفر الهنادوة" و"الفهامة" و"نهارك سعيد".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان