رئيس التحرير: عادل صبري 10:21 صباحاً | الخميس 24 مايو 2018 م | 09 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

باعة الترجمان: الإيد البطالة نجسة.. وقعدة البيت هتزود النسل

باعة الترجمان: الإيد البطالة نجسة.. وقعدة البيت هتزود النسل

أخبار مصر

جانب من معرض المدارس

بالصور..

باعة الترجمان: الإيد البطالة نجسة.. وقعدة البيت هتزود النسل

نورا ناصر 13 سبتمبر 2014 09:57

أقامت محافظة القاهرة معرضا خاصا بمستلزمات المدارس والسلع التموينية بسوق الترجمان بتخفيضات تصل لــ 40% على كافة السلع، ويستمر حتى 30 سبتمبر لمساعدة أولياء الأمور في توفير مستلزمات أبنائهم بأسعار اقتصادية مناسبة، في محاولات الحكومة لجذب المواطنين إلى سوق الترجمان لخلق رواج تجاري بالسوق المجمع للباعة الجائلين الذي جرى نقلهم إليه.

 

محاولة الحكومة التي لقيت ترحيبا من أولياء الأمور الذين زاروا المعرض لم تجد حماسا من الباعة الذين لا تزال شكاواهم قائمة من ضعف الإقبال، واستمرار العديد من المشاكل في توزيع حصصهم من أماكن البيع، حيث أكد بعضهم أنهم لم يحصلوا على فرصة داخل المعرض، مشددين على أن كثيرا منهم لزم بيته أو صار يعود لمنزله باكر بسبب عدم وجود زبائن.

 

أسماء محمد إحدى أولياء الأمور قالت لـ "مصر العربية" أثناء رصدها حركة البيع والشراء بالسوق: "أنا اشتريت الشنط المدرسية والكشاكيل ومعظم الأدوات المدرسية والأسعار جميلة نوعا ما وفى فرق بين الأسعار داخل المعرض وخارجه في المكتبات؛ أنا أول مرة آجي وسألت عليه بعد ما عرفنا من الجورنال إن في معرض مدارس هيفتتح النهاردة وجاية من أكتوبر علشان أشتري، لكن أولادي كانوا عايزين يروحوا معرض القاهرة لكن مشوار عليا".

 

وأكد شنودة سمعان ولي أمر أنه سمع من خلال التليفزيون أن إعلان معرض مدارس بالترجمان به خصم 40%، فقرر أن يحضر زوجته واولاده لشراء مستلزمات الدراسة ولتشجيه الباعة الجائلين ورفع روحهم المعنوية بعد نقلهم، وأوضح أنه أثناء ذهابه إلى السوق لم يجد معاناة في المواصلات وأن المكان ليس بعيدا كما يقول البعض والأسعار مناسبة جدا.

 

ومن جانبه قال أدهم إسماعيل، أحد الباعة داخل المعرض: "الترجمان بما انه سوق جديد للباعة والمفروض انه اقيم من اجل تشجيع المواطنين على النزول الى الترجمان واحنا عندنا امل كبير ان الجمهور يقدر يوصل لنا ونعرف نشتغل وفعلا بدا الاقبال على الشراء لكن ليس مثل السنوات الماضية بمعنى ان ولى الامر اللي كان بيشتري ب 200 او 300 جنيه دلوقتي بيشتري بـ 50 أو 70 علشان الدخل والحالة الاقتصادية".

 

وانتقلت كاميرا مصر العربية الى السوق المخصص للباعة الجائلين خلف المعرض، حيث لوحظ تواجد عدد كبير من الباعة يفترشون الرصيف مؤكدين أنهم حتى الآن لم يستلموا أماكنهم ولن يشاركوا في معرض المدارس؛ واتهموا المتواجدين داخل المعرض بأنهم ليسوا باعة جائلين.

 

وفي سياق متصل، أكد أحمد إبراهيم أحد الباعة الجائلين أن المعرض يتم تأجيره 10 أيام الخاصة بالمعرض وإيجارهم 2000 جنيه، "احنا هنجيب منين سواء بعت أو ما بعتش لازم أدفع.. أنا من ساعة ما نقلونا وانا كل يوم هنا زي ما باجي زي ما بروح كل يوم فلوس ومواصلات أنا مش فارش بضاعتي السوق كله مفيهوش زبون واحد.. أبيع لمين؟ أنا بقضي يومي أنا آجي الصبح وبعد كدا أروح أنام". وتابع متهكما: "كدا هنزود النسل".

 

بينما قال صابر عرفان بائع: "الوضع هنا في الترجمان بقى أسوأ من الأول وكل واحد اتخرب بيته مفيش لا بيع ولا شراء كل اللي بيقوله الإعلام كدب، وعكس الواقع المرير للناس، وبيقول إن الدنيا زي الفل، أنا باجي كل يوم الصبح أقعد مع رئيس الحى شوية ودا شوية ودا يعذب فينا، وفى الآخر آدينا استلمنا ومفيش جديد ولا ناس داخلة ولا ناس خارجة.. والحمد لله ربنا كرمنا بحكومة جميلة".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان