رئيس التحرير: عادل صبري 02:13 مساءً | الثلاثاء 22 مايو 2018 م | 07 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

تشكيل لجنة للتضامن مع عمال شركة كريستال عصفور

تشكيل لجنة للتضامن مع عمال شركة كريستال عصفور

أخبار مصر

جانب من انعقاد اللجنة

تشكيل لجنة للتضامن مع عمال شركة كريستال عصفور

أحمد بشارة 12 سبتمبر 2014 20:41

أعلنت اللجنة التنسيقية للحقوق والحريات النقابية والعمالية، اليوم الجمعة، عن تشكيل لجنة للتضامن مع عمال شركة كريستال عصفور على أن تتكون من حقوقيين وإعلاميين ونشطاء، وأن تعمل اللجنة فى الإطار القانونى للدفاع عن العمال المفصولين.


 

وأكدت اللجنة ضرورة تدشين حملة تتعلق بالسلامة والصحة المهنية، بعد إصابة أعداد كبيرة من العمال بنسبة عالية من الرصاص، وظهور أثر إصابتهم بالعديد من الأمراض، وإجراء التحاليل الطبية عاجلة.


 

وكشفت التنسيقية، عن بدء مناقشة مسودة قانون العمل الجديد مع العمال فى جميع محافظات مصر، خلال زيارة أسبوعية للجنة فى المحافظات، ولقاء العمال والخروج بنتائج وتوصيات بشأن المسودة.


 

وأوضح مجدى عبدالفتاح، مدير مركز البيت العربى للبحوث والدراسات، أن الحوار المجتمعى الدائر حاليا بشأن قانون العمل الجديد يؤكد غياب معايير إعداد القوانين عن المسودة، لأن القانون لابد أن يكون معبرا عن احتياجات المجتمع ورغباته، بالإضافة إلى وضع حدود فاصلة لوجبات وحقوق الأطراف المعنية، ودور الدولة فى تنظيم تلك العلاقة.


 

وشدد عبدالفتاح، خلال المؤتمر العمالى الذى عقدته اللجنة التنسيقية فى مركز هشام مبارك للقانون، على ضرورة التزام القانون بالمعايير الدولية، من خلال المواثيق والمعاهدات التى أقرتها مصر ووقعت عليها، إلى جانب الدستور الوطنى الجديد والقوانين ذات الصلة.


 

وشن مدير مركز البيت العربى للبحوث والدراسات هجومًا حادًا على وزارة القوى العاملة والهجرة، متهما إياها بالانفراد بإعداد المسودة عبر لجنتها التشريعية دون مشاركة الأطراف المعنية، معتبرا أنها مناقشة شكلية دون قيمة حقيقية.


 

واتهم عبدالفتاح الشركة القابضة للصناعات المعدنية برئاسة زكى بسيونى باستخدامها سياسات تعسفية ممنهجة ضد العاملين، موضحا أن ما تقوم به الشركة من إجراءات تخفيض الحوافز والأرباح الخاصة بعمال النصر للمواسير، وتحويل البعض إلى تحقيق وتعرضهم لجزاء دون إطار قانونى، هو جزء من سياسات إضعاف وخصخصة شركات قطاع الأعمال المتبعة منذ عهد نظام مبارك.


 

وأشار عبدالفتاح إلى أن تلك الإجراءات التعسفية التى تنتهك حقوق العمال المنصوص عليها فى الدستور المصرى الجديد والقوانين والمعاهدات والمواثيق الدولية والخاصة بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية لها نتائجها السلبية، ليس فقط على حقوق العمال، ولكن على اقتصاد الدولة.


 

وأضاف عبدالفتاح أن عدم تنفيذ الشركة القابضة للأحكام الصادرة بعودة بعض الشركات التى تم خصخصتها إلى القابضة مرة أخرى خير دليل على عدم نية المسئولين اتخاذ إجراءات من شأنها تقوية الاقتصاد المصرى وتحسين حياة المواطن.


 

واشتكى مجدى يحيى، قيادى عمالى بشركة النصر للمواسير التابعة لقطاع الأعمال العام، من حرمان العمال من 4 منح، كانت تصرف لهم بالمواسم والأعياد، بواقع ٢٠ يومًا فى عيد الفطر وعيد الأضحى، وعند دخول المدارس، وبداية شهر رمضان من كل عام، وخفض الحافز من ٢٢٠٪ إلى ١٥٠٪ وإلغاء ما يسمى بدل الهدف والعمرة، وهو مرتب شهر ونصف يصرف نظير قيام العمال بصيانة المعدات والماكينات أثناء تشغيلها لتوفير المستهدف من الإنتاج الذى يقل فى حالة إيقاف الماكينات للصيانة.


 

ورفض يحيى، خلال المؤتمر العمالى الذى نظمته "التنسيقية" فى مركز هشام مبارك للقانون، سياسة الشركة القابضة، التى اعتادت خلال الأشهر الماضية الانتقاص من مستحقات العاملين التابعين لها، والتى كانت تصرفها منذ عشرات السنين، بدعوى عدم وجود سيولة مالية.


 

ونفى محمد فرحات، أحد القيادات العمالية بشركة النصر للمواسير التابعة لقطاع الأعمال العام، تعليق أو إنهاء العمال لإضرابهم عن العمل، موضحا أنه لن يتم إلا بعد تحقيق كامل مطالبهم، المتمثلة فى صرف المزايا العينية والمالية فيما يخص منح العاملين بقطاعات "الطولى للبترول - الطولى والجلفنة - الحلزونى للبترول"، ومكافأة تغيير المقاس بكل مصنع بعد المقاس الأول، وزيادة بدلات الصيانة والورديات.


 

اقرأ أيضا:


 

قيادات عمالية تدعو لتدشين تحالف عمالى لخوض الانتخابات النيابية

منسق "الخدمات النقابية" يدعو إلى تظاهرة أمام الوزراء

رئيس "نقابة النقل العام" يهاجم "المراغي" ويتهمه بموالاته جميع الأنظمة ضد العمال

أمين "مصر الديمقراطي": القائمة المطلقة من أسوء الأنظمة


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان