رئيس التحرير: عادل صبري 03:24 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

بعد الإعلان عن حفل لـ شعبولا بـ الترجمان.. الباعة: حتى لو جابوا نانسي وهيفا

بعد الإعلان عن حفل لـ شعبولا بـ الترجمان.. الباعة: حتى لو جابوا نانسي وهيفا

أخبار مصر

أحد الباعة ومن وراءه السوق خالي من الباعة والزبائن

بعد الإعلان عن حفل لـ شعبولا بـ الترجمان.. الباعة: حتى لو جابوا نانسي وهيفا

محمد السيد 12 سبتمبر 2014 16:13

"أنا يئست من الحكومة.. لو جابولنا نانسي وهيفا مش هيعملوا حاجة"، "اللي كان بيبيع 50 قميص ميقدرش يبيع قميص واحد دلوقتي".. كانت هذه بعض ردود فعل الباعة الجائلين بالترجمان على قرار محافظة القاهرة، بالاحتفال اليوم بافتتاح السوق، بحضور الفنان الشعبي شعبان عبد الرحيم.

 

وعبر حسن أحد الباعة، عما وصفه بحالة اليأس التي أصبح يعيشها، نتيجة ركود الحالة التجارية بسوق الترجمان، منذ الانتقال من وسط البلد: "أنا خلاص يئست من الحكومة، وحتي لو جابولنا نانسي وهيفا مش هيعملوا حاجة، المكان علشان يتشهر محتاج سنة، وإحنا رزقنا يوم بيوم"، ويضيف: "البياعين مش عايزين يقفوا لأن اليوم كله مش بيجيب مصاريفهم، يبقى ملهاش لازمة".

 

وأضاف: "اللي كان يبيع 50 قميص ميقدرش دلوقتي يبيع واحد.. ولو باع تقام الأفراح له كأنه انتصر في حرب".

 

وقال حسن محمد "بائع"، إنه يقدر قرار الحكومة بالنقل، لأنه منذ الثورة والحال تغير وسط البائعين، وانتشر البلطجية، لأن "البيع شغلة الضعيف"، وأكمل: "لكن مع النقل لابد من توفير أماكن مناسبة للبائعين.. حتى لا ينتظروا تقطيع أرزاقهم كما يحدث الآن".

 

وتحدث خالد كامل عن ظلم الحكومة لباعة وسط البلد دون غيرهم بنقلهم وحدهم، ما يصعب تواجد الزبون بالترجمان مع تواجد بائعين آخرين بشوارع العتبة ورمسيس، مطالبًا بالعدالة والمساواة بين كل الباعة، وأن يكون النقل في وقت واحد على الجميع.

 

بينما اختلف البعض الآخر، مؤكدين إمكانية تواجد الزبائن في حال تواجد البائع ببضاعته المميزة، وقدروا دور الحكومة في توفير الأمن بتواجد الشرطة الدائم، وإنشاء خط أتوبيسات لتوفير الزبائن بالسوق، وتنظيم حفل لبعض الفنانين الشعبيين كدعاية للمكان.

 

وطالب البعض، الباعة، بالتواجد والبدء في البيع "والرزق على الله"، حتى لا يظلم الآخرون المتواجدون من قلة الباعة وهجر الزبون لهم.

 

وكانت محافظة القاهرة أعلنت عن حفل ساهر يقام اليوم بجراج الترجمان، يحييه كل من شعبان عبدالرحيم وسعد الصغير، وغيرهما من الفنانين الشعبيين كافتتاح رسمي للسوق، بينما يخلو السوق تقريباً من الباعة، غير عدد قليل جداً منهم، منذ تم نقلهم من شوارع وسط البلد والأزبكية.

اقرأ أيضاً:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان