رئيس التحرير: عادل صبري 03:25 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

مؤتمر المحامين العرب: يجب الإسراع بانضمام فلسطين للمحكمة الدولية

مؤتمر المحامين العرب: يجب الإسراع بانضمام فلسطين للمحكمة الدولية

أخبار مصر

مؤتمر اتحاد المحامين العرب

مؤتمر المحامين العرب: يجب الإسراع بانضمام فلسطين للمحكمة الدولية

ممدوح المصري 12 سبتمبر 2014 11:21

طالب المشاركون بمؤتمر اتحاد المحامين العرب، والذي بدأت فعالياته صباح اليوم، بفندق سفير، تحت عنوان "وحدة الاتحاد ضرورة لمواجهة تحديات الأمة العربية"، والذي يأتي بمشاركة النقباء العرب، بضرورة السرعة في انضمام فلسطين للمحكمة الجنائية الدولية، للمطالبة بمحاكمة إسرائيل عن الجرائم التي ارتكبتها في حق الشعب الفلسطيني خاصة العدوان الصهيوني الأخير، والذي استمر 51 يومًا على قطاع غزة.

من جانبه، قال الدكتور محمد سعد أستاذ القانون الدولي بجامعة حلوان، أن الانتهاكات الإسرائيلية علي أرض فلسطين، خاصة العدوان الأخير على قطاع غزة لابد من التحقيق ، مشيراً إلى أن السلطة الفلسطينية لها حق من تاريخ انضمامها للمحكمة الدولية أن تطالب بفتح تحقيق فوري في الجرائم الدولية، ولكن من وقت انضمامها للمحكمة وليس قبل ذلك.

وطالب أستاذ القانون الدولي بجامعة حلوان، خلال كلمته بمؤتمر اتحاد المحامين العرب، والذي تدور فعالياته الأن بفندق سفير تحت عنوان "وحدة الاتحاد ضرورة لمواجهة تحديات الأمة العربية"، بضرورة تضافر المجتمع الدولي والعربي لمطالبة المحكمة الجنائية الدولية بمحاكمة إسرائيل فيما حدث على غزة، باستخدام بعض أوراق الضغط والمتمثلة في رفع قضايا قضائية في جميع المحاكم الدولية لمحاكمة إسرائيل.

وأشار الدكتور مساعد عبد العاطي أستاذ القانون الدولي والمستشار بالنيابة الإدارية، إلى أن المحكمة الجنائية الدولية هي هيئة قضائية دائمة مستقلة، مشيراً إلى أنها ترتبط بالقضايا التي تصنف على أنها ضد الإنسانية.

وتابع أستاذ القانون الدولي، خلال كلمته بمؤتمر اتحاد المحامين العرب، والذي تدور فعالياته الآن بفندق سفير تحت عنوان "وحدة الاتحاد ضرورة لمواجهة تحديات الأمة العربية"، أن الطلب الذي قدمته منظمة الفتح الفلسطينية للمنظمة، والذي تم رفضة من قبل، يختلف عن ما تم تقدمه الآن، لأن فلسطين حينها لم تكن تم عضو بمجلس الأمن وهذا هو الفيصل الرئيسي.

وأكد المستشار بهيئة النيابة الإدارية، أن الجمعية العمومية للأمم المتحدة صوتت في 29 نوفمبر 2012، بغالبية على قرار الاعتراف بدولة فلسطين وأعطيت صفة عضو مراقب، منوها إلى أن هذا التصويت أعاد قرار  تأكيد «حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير وحقه في أن تكون له دولته المستقلة على الأرض والتخلص من الاحتلال، وبالتالي من حق فلسطين أن توقع على المعاهدات المتاحة أمام جميع الدول.

ووصف الدكتور عبد الكريم أشبير، رئيس التجمع الفلسطيني المستقل، صمود الشعب الفلسطيني أمام القصف الهمجي الصهيوني بالأسطوري، والذي يؤكد على فشل الاحتلال الصهيوني، وانتصار لشعب فلسطين وحقة في أقامة دولته، مؤكدًا على أن انضمام فلسطين إلى اتفاقية "روما" وحصول فلسطين علي عضوية غير دائمة بمجلس الأمن هو انتصارًا سياسيًا للشعب الفلسطينيين على الاحتلال.

وتابع اشبير، خلال كلمته بمؤتمر اتحاد المحامين العرب، والذي تدور فعالياته الآن بفندق سفير ،أن انتصار القيادة الفلسطينية ورئيسها أبو مازن، في أنضمامها للأمم المتحدة بصفة غير دائمة سيتيح لنا الطرح والمناقشة وملاحقة إسرائيل دولياً .

وأكد أشبير، أن القيادة الفلسطينية السابقة بقيادة الشهيد ياسر عرفات، كانت موقعه علي بعض  الاتفاقيات بين فلسطين وإسرائيل والمتمثلة في اتفاقية "أوسلو " الخاصة بالمعابر وبعض الاتفاقيات الأخري، وحينها كان عرفات يريد أن يضع قدمة في دولة فلسطين المستقلة، منوهاً إلى إنها اتفاقيات كانت مرحلية لمدة 5 سنوات، والآن الاتفاقيات مرت عليها 20 عامًا ولابد من الانتهاء منها .

وطالب أشبير، المجتمع الدولي والعربي، بضرورة ملاحقة إسرائيل وقادتها أمام المحاكم الدولية والعربية، مع ضرورة انتهاء تلك الاتفاقيات، منوهاً إلى أن فلسطين لم تستخدم القانون الدولي ضد إسرائيل.


 

اقرأ ايضاً

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان