رئيس التحرير: عادل صبري 11:57 صباحاً | الأحد 27 مايو 2018 م | 12 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

الإصلاح الزراعي: الدولة فاشلة فى تسويق منتجاتنا

الإصلاح الزراعي: الدولة فاشلة فى تسويق منتجاتنا

شعبان جمال 11 سبتمبر 2014 08:41

استنكر مجدى الشراكى رئيس الجمعية العامة للإصلاح الزراعى ما وصفه بفشل الدولة فى تسويق المحاصيل الزراعية، مشيراً إلى أن الفلاح زرع القطن واﻷرز والعديد من المحاصيل ولم يتمكن من بيعها.

وأكد الشراكى لـ"مصر العربية" أن الدولة تتبع منظومة فاشلة فى تسويق المنتجات والمحاصيل الزراعية، مشدداً على ضرورة إعادة النظر فى السياسة الزراعية التى تتبعها وزارة الزراعة فى التعامل مع الفلاح.

وأضاف رئيس الجمعية العامة للإصلاح الزراعي، أن وزارة الزراعة هى المسئولة عن تحقيق الاكتفاء من المحاصيل الإستراتيجية، ولكن مسئولية التسويق تقع على عاتق وزارتى المالية والتموين، والتى تقوم باستيراد المحاصيل، بدلا من تسويق محاصيل الفلاحين بالداخل.

وتابع الشراكى، قائلًا: "بعد أن تعثر الفﻻح فى بيع محاصيله امتنع عن زراعة المحاصيل الإستراتيحية كالقطن والأرز والذرة، مشيرًا إلى أن تصريحات بعض المسئولين من الوزارات الأخري، بأن أسعار الاستيراد أقل من الأسعار الداخلية، غير صحيحة، مؤكدا على أن القيمة الغذائية للقمح المصرى تفوق نظيرتها 3 مرات.

وعن ما تم تداوله حول نية المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الورزاء، بإصدار قرار بوقف الاستيراد لتلك المحاصيل وخاصة القطن، قال "الشراكي" لا يملك "محلب" أن يصدر هذا القرار، لأن إصدار مثل هذا القرار سيحدث ضجة وقلقا.

وأشار رئيس الجمعية العامة للإصلاح الزراعي إلى أن هناك أملا فى أن يقوم الرئيس عبدالفتاح السيسى خلال احتفال "عيد الفلاح"، والذى تم تأجيله دون تحديد موعد، باتخاذ إجراءات حاسمة لصالح الفلاح، والتى من أهمها اتخاذ قرارات تتماشى بما جاء فى الدستور، والذى ألزم الدولة باستيراد المحاصيل الاستراتيجية، بأسعار تتناسب مع الفلاح وتحقق له ربحا مناسبا، وكذلك تعديل قانون التعاون الزراعي، وتفعيل منظومة التأمين الصحي، والمعاش، معترضًا بقوله: "والفلاح أصلا بيموت قبل ما بيوصل سن المعاش".

ومن جهته قال المهندس حمدى عاصي، رئيس قطاع الخدمات والمتابعة بوزارة الزراعة، إن الوزارة تعمل على تحسين منظومة التسويق، مشيرا إلى التعاون المصرى الروسى لتصدير 60 منتجا زراعيا مصريًا للأسواق الروسية، وهو ما يعيد للفلاح دوره من جديد، مشيرا إلى أن انتشار خبر انخفاض سعر القمح فى العام القادم مجرد شائعة مغرضة، بدأت فى محافظات الصعيد وسرعان ما انتشرت فى محافظات الوجه البحري، إلى جانب أن البحوث التى تقوم بها وزارة الزراعة تؤكد على ثبات سعر القمح مثل العام الماضى بـ420 جنيها للأردب.

وأشار عاصي، فى تصريحات لـ"مصر العربية "، إلى وجود تنسيق مشترك بين وزارتى الزراعة والتموين لتوريد القمح العام المقبل، مؤكداً على إرسال منشورات إلى المديريات لنفى هذه الشائعات.


اقرأ أيضًا

الائتمان الزراعي: لا نية لإسقاط ديون الفلاحين

التموين تنشئ بورصات سلعية لتداول القمح

جوعتونا: جمعنا آلاف التوقيعات والملاحقات الأمنية تعوقنا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان