رئيس التحرير: عادل صبري 05:46 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مزارعو الإسماعيلية: وقف صرف الأسمدة "هايدمر"محصول المانجو

مزارعو الإسماعيلية: وقف صرف الأسمدة "هايدمر"محصول المانجو

نهال عبد الرءوف 10 سبتمبر 2014 13:52

أثار قرار وزير الزراعة الدكتور عادل البلتاجي وقف صرف الأسمدة والتي كان مقررا صرفها نهاية سبتمبر الجاري، لمحاصيل المانجو بمحافظة الإسماعيلية، حالة من الغضب والاستياء بين مزارعي المانجو الذين يقولون إن هذا القرار سيؤثر بشكل سلبي على محصول العام القادم.

ويقول طارق عبد القوى جريش، (مزارع من أهالي أبو صوير المحطة) لـ "مصر العربية" إن مزارعي المانجو يحتاجون لصرف الكيماوي- السماد الزراعي - خلال شهر سبتمبر الحالي وذلك للإسراع من عملية النمو الخضري للبراعم التي ستثمر المانجو خلال الموسم القادم، مشددًا أن في حالة عدم تسميد محصول المانجو هذا الشهر فإن محصول العام القادم سيتم تدميره بشكل كامل.

وتابع جريش أن وزير الزراعة بهذا القرار يدل على أنه يحارب الفلاح قائلا "خلى عيد الفلاح يوم اسود عليه بعد القرار ده حرام عليه"، متسائلا أين مصلحة الفلاح التي تتغني بها الحكومة، لافتا إلى أنهم سيلجأون للتصعيد وتنظيم احتجاجات حتى يتم التراجع عن هذا القرار.

أشار غريب عبد المنعم رئيس جمعية زراعية بقرية السعدية مركز فايد إلى ان الوزير منع الكيماوي رغم أن المانجو هو المحصول الرئيسي للمحافظة ، لافتا إلى أن المانجو تحتاج إلى دفعة من الكيماوى السريع حتى تعطى نمو خضري للتحضير للمحصول، معقبا "لكن وقف صرف الأسمدة المحصول هايدمر والإنتاجية ستقل بشكل كبير".

أضاف رئيس الجمعية الزراعية أن الوزير لا يكفيه خراب البيوت الذي تسبب فيه بنك الائتمان الزراعي وملاحقته الفلاحين، فيتخذ هذا القرار ويدمر محصول العام القادم. رغم أن الإسماعيلية تصدر وحدها منتجات زراعية بنسبة 37.5% من صادرات محافظات مصر وعلى رأيها المانجو والفراولة.

وطالب بضرورة عقد الوزير لقاءات مع المزارعين الذين يعملون بالأرض بأيديهم وعلى دراية وخبرة وليس الموظفين الذين يجلسون بالمكاتب ويصدرون قرارات تضر الفلاح والزراعة.

من جهته أشار ياسر دهشان (مزارع) إلى أن قرار وزير الزراعة اليوم جاء بعد نهاية الموسم وفي الوقت الذي يحتاج فيه محصول المانجو للكمياوي السريع 44.5% لتسميدها حتى تستطيع أن "تشد حيلها" الأمر الذي يؤثر على إنتاجية المحصول بشكل كبير. فضلا عن عدم حصول المزارعين على حصة الأسمدة المقررة لهم واضطرارهم لشراء هذه الأسمدة من السوق السوداء بأسعار تصل إلى 150 جنيها للشيكارة.

قال المهندس محمد عمر مدير عام التعاون الزراعي بمحافظة الإسماعيلية إن قرار الوزير ليس منع صرف وإنما هو إرجاء صرف الكيماوي حتى الأول من أكتوبر، لافتا إلى أن مخازن الجمعيات الزراعية تستعد الآن لصرف أسمدة الموسم الشتوي، لافتا إلى أن صرف أسمدة المانجو يستمر طوال السنة، وتم صرف 90% من الأسمدة لمحصول المانجو.


 

اقرأ أيضا:

مميش: قناة السويس تسجل3.5 مليون طن حمولات

الإسماعيلية">ديون الإئتمان الزراعي صداع في رأس فلاحي الإسماعيلية

رئيس مدينة القنطرة: سلمنا متضرري "القناة الجديدة" أراضٍ بديلة

انتداب خبراء للتقصي حول استيلاء أجانب على أراضٍ بسانت كاترين


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان