رئيس التحرير: عادل صبري 09:23 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

المهندسين تشتري سندات بـ50 مليون جنيه بقناة السويس الجديدة

المهندسين تشتري سندات بـ50 مليون جنيه بقناة السويس الجديدة

أخبار مصر

طارق النبراوي ونقيب مهندسي الأسكندرية

علي الرغم من قلة الموارد

المهندسين تشتري سندات بـ50 مليون جنيه بقناة السويس الجديدة

ممدوح المصري 10 سبتمبر 2014 12:24

بعد إعلان نقابة المحامين، عن شرائها بمبلغ 60 مليون جنيه من ودائع النقابة العامة لسندات بمشروع قناة السويس الجديدة، سارت نقابة المهندسين على خطاها، لتعلن عن شرائها سندات بالمشروع بمبلغ 50 مليون جنيه.

وقوبل القرار بانتقاد عدد من أعضاء الجمعية العمومية، لنقابة المهندسين، خاصة مع قيام المجلس الحالي بإلغاء "القروض الحسنة" ﻷعضائها، معللة قرار الإلغاء بأن موارد النقابة لا تسمح، في حين جاء إعلانها لشراء سندات بمشروع القناة الجدية بمبلغ 50 مليون جنيه، بعد أيام من إلغاء قرار القرض الحسن.

وقد أكد طارق النبراوي نقيب المهندسين، أن شراء النقابة سندات بمبلغ 50 مليون جنيه جاء من منطلق قيامها بدورها الوطني تجاه المشروع القومي لمحور قناة السويس.

وأضاف النبراوي، في تصريحات خاصة، أن نقابة المهندسين كجهة استشارية للدولة يفرض عليها المساهمة في المشروع، من خلال تسخير جميع إمكانياتها تحت تصرف  القائمين علي المشروع، مشيراً إلى أن شراء السندات بالمشروع سيعمل على تنمية موارد النقابة، خاصة وأن الفائدة تصل لـ12% .

وأوضح النبراوي، أن ممثلي المهندسين أجمعوا على ضرورة وضع جميع الإمكانيات لديهم لدعم المشروع الذي تعلقت به آمال المصريين وطموحات الوصول إلى مستقبل أفضل، مضيفا أن النقابة لن تتأخر عن دعم المشروعات القومية التي ستساعد على انتعاش الاقتصاد المصري وتوفير آلاف من فرص العمل.

وأوضح عمر بندق، عضو  مجلس النقابة الفرعية بالإسكندرية، إن قيام النقابة بشراء شهادات استثمار قناة السويس إنما يعبر تعبيراً واضحاً  عن إن النقابة عادت لتمارس دورها الوطني في خدمة الأهداف والمشروعات الوطنية للبلاد.

وأكد بندف، لـ"مصر العربية " إن هذا الموقف ليس موقفاً سياسياً لمن يرى أن النقابة تتدخل في السياسة على الإطلاق، إنما هو موقف وطني يشعرنا جميعا بالعزة و الفخر بنقابتنا و قيادتها، متمنياً المشاركة بتقديم الاستشارات الهندسية للدولة فى المشروعات القائمة و القادمة حسبما يرى القانون.

وفي المقابل، انتقد المهندس عبدالله آدم، عضو الجمعية العمومية قائلاً: مجلس النقابة غير المنتخب وغير أمين ، والذي جاء لرد الجميل للحكومة الحالية يشتري سندات بأموال المهندسين دون الرجوع إليهم، مؤكداً على أن النقابة قامت خلال الأيام الماضية بإلغاء  القروض الحسنة بدون سابق إنذار.

وطالب المهندس محمد الحصري، عضو الجمعية العمومية، النقابة بتقديم  شرح وافي للإجراءات المتبعة لعملية الشراء، لأن تلك الأموال ملك للجمعية العمومية للمهندسين البالغ عددهم الآن 600 ألف مهندس .

وتساءل عضو الجمعية العمومية، هل هذا الأجراء يتطلب عقد جمعية عمومية طارئة، خصوصا ان الشهادات لا تصب مباشره فى مصلحه المهندسين " أم لا .

فيما رحب، المهندس محمد جمال، عضو الجمعية العمومية، بقرار شراء سندات بمشروع قناة السويس الجديدة، مؤكداً أن الفائدة كبير وتكفي زيادة الموارد المادية للنقابة من أجل تحسين أغراض كثيرة منها البرنامج العلاجي و الإسكان وإعادة فتح المصانع الخاصة بالنقابة والتي تم إغلاقها أثناء فترة الحراسة.

وتابع جمال، أن المجلس الحالي لم يمر عليه سوي خمس شهور و يحاول بشتي الطرق خدمة أبناء نقابتهم ، منوهاً إلي أن العائد من شراء السندات  قادر علي إنعاش موارد النقابة مرة أخري.


 

اقرأ أيضاً

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان