رئيس التحرير: عادل صبري 01:25 مساءً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

محلب: ثورة تشريعية لجذب الاستثمار لمصر

محلب: ثورة تشريعية لجذب الاستثمار لمصر

أخبار مصر

إبراهيم محلب

أمام الغرفة التجارية الأمريكية

محلب: ثورة تشريعية لجذب الاستثمار لمصر

مصر العربية 09 سبتمبر 2014 18:32

قال المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، إن الحكومة فى سعيها لتحسين مناخ الاستثمار وجذب استثمارات جديدة تعكف على مراجعة القوانين المنظمة لمناخ الأعمال، وتبسيط إجراءات التقاضى والتوسع فى المحاكم الإقتصادية، ودعم وتفعيل  لجنة الاصلاح التشريعي  لاصدار القوانين اللازمة.

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها محلب مساء اليوم، أمام أعضاء الغرفة التجارية الأمريكية فى مصر، ومجموعة من رجال الأعمال والكتاب والصحفيين.

وأكد رئيس الوزراء أن الأجندة التشريعية التي تم وضعها لهذا الشأن شملت إصدار القانون الموحد للاستثمار، وقانون الافلاس والصلح الوقائى، وقانون العمل، بأن يكون هناك توازن للحقوق والواجبات، مع ربط الاجر بالانتاج، وحماية حقوق العامل، وقانون الأراضي، وقانون حماية المنتج الوطنى، مشيرا إلي أن الحكومة حريصة على المصنع والمنتج المصرى، بما لا يتعارض مع الالتزامات الدولية، بالاضافة الى قانون المزايدات والمناقصات.

وأضاف محلب أننا نسعى لتنظيم الطعن على عقود الدولة، وحماية حقوق الملكية الفكرية، والحماية من الممارسات الاحتكارية، واعادة النظر في تقدير رسوم المرافق ، والتوسع فى انشاء مجمعات خدمات الاستثمار لتغطى كافة المحافظات، فضلا عن تفعيل دور اللجنة الوزارية لفض منازعات الاستثمار، ولجنة تسوية منازعات عقود الاستثمار.

كما أشار محلب إلى أن مجلس الوزراء اكد فى اجتماعه الأخير على وضع جدول زمنى محدد لحل مشاكل المستثمرين ومنازعاتهم مع الجهات الادارية الحكومية، خاصة وأن الحكومة لا تملك حاليا رفاهية الوقت، مؤكدا على أنه ليس هناك ما يمكن اخفاؤه.

من ناحية أخرى، أكد محلب على أنه من حيث الخطة الاقتصادية التوسعية، تقوم الحكومة بضخ استثمارات جديدة بهدف تنشيط القطاعات الصناعية ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة لخدمة محدودى الدخل، موضحا أن من هذه المشروعات التى ستشارك فيها استثمارات القطاع الخاص مشروع تطوير منطقة قناه السويس وحفر قناة جديدة موازية، وإقامة مركز للصناعات والتعدين والسياحة والتجارة فى المثلث الذهبى بين قنا والبحر الأحمر، بالاضافة الى استصلاح مليون فدان كمرحلة أولى ضمن مشروع استصلاح 4 ملايين فدان، مع إعادة إحياء مشروع توشكى وشرق العوينات، الى جانب الإستفادة من البحيرات فى توفير الثروة السمكية، ورصف 3200 كم من الطرق سنويا مع تجديد خطوط السكك الحديدية، فضلا عن مشروع تنمية الساحل الشمالى الغربى وظهيره الصحراوى، والتوسع فى توليد الكهرباء باستخدام الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، مع صياغة تعريفة التغذية العكسية، تشجيعاً للقطاع الخاص للدخول فى هذا المجال، وتعزيز التمويل للصناعات كثيفة العمالة لتوفير فرص العمل، وبدء المشروع الوطنى لتطوير قرى الظهير الصحراوى، وطرح مناطق جديدة للتنقيب عن النفط والغاز.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان