رئيس التحرير: عادل صبري 02:36 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الصيادلة تخاطب الصحة لقصر بيع ميزوبروستول على المستشفيات

لخطورته..

الصيادلة تخاطب الصحة لقصر بيع ميزوبروستول على المستشفيات

بسمة الجزار 09 سبتمبر 2014 13:43

أرسلت النقابة العامة للصيادلة خطابًا، اليوم الثلاثاء، للدكتور طارق سليمان، مساعد وزير الصحة لشئون الصيدلة، طالبت فيه بصرف أقراص "ميزوبروستول - 200 ميكروجرام" (منتج دوائي يستخدم للإجهاض) بالصيدليات العامة، مع قصر توزيعه على الشركة المصرية لتجارة الأدوية وفروعها، وذلك بعد عرض الأمر مرة أخرى على اللجنة الفنية لمراقبة الأدوية وأخذ موافقتها.

 

 وأضافت النقابة في خطابها أن صرف المستحضر يجب أن يتم بعد أخذ إذن كتابي بالموافقة من مديرية الشئون الصحية التابع لها الصيدلية وبحد أقصى 300 قرص شهريًا للصيدلية الواحدة، على أن تدون الكميات ويتم صرفها من خلال دفتر للمواد الخطرة، وأن يعتمد هذا الدفتر من مديرية الشئون الصحية التابع لها الصيدلية، شأنه شأن دفتر الأدوية المخدرة ولا يصرف للجمهور إلا بموجب تذكرة طبية مختومة بختم الطبيب المعالج موضحا بها الكمية المراد صرفها.

 

من جانبه، قال الدكتور هاني إمام، أمين الصندوق المساعد لنقابة الصيادلة، إن قرار منع تداول المستحضر يفقد الثقة في المؤسسات الصيدلانية والصيدلي بشكل عام ويمنح كامل ثقته بالمستشفيات والعيادات الطبية دون رقيب أو حسيب.

 

وأضاف، في تصريح لـ "مصر العربية"، أن الجهات الوحيدة المخول لها بيع وصرف الأدوية والمستحضرات الصيدلانية هي الصيدليات العامة وليس العيادات الطبية، وذلك وفقًا لقانون 127 لسنة 1955 الخاص بمزاولة مهنة الصيدلة.

 

وأكد إمام تقديره لخطورة مستحضر ميزوبروستول 200 ميكروجرام أقراص، وذلك في حالة إساءة صرفه أو إساءة استخدامه، مطالبًا بضرورة تقنين صرفه ولكن من خلال الصيدليات العامة.

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان