رئيس التحرير: عادل صبري 03:32 صباحاً | الجمعة 25 مايو 2018 م | 10 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

مزارعو اﻷرز بالوادي: التجار بخسو السعر والحكومة ضاعفت الغرامة

مزارعو اﻷرز بالوادي: التجار بخسو السعر والحكومة ضاعفت الغرامة

أخبار مصر

محصول الارز

مزارعو اﻷرز بالوادي: التجار بخسو السعر والحكومة ضاعفت الغرامة

محمد المصرى 08 سبتمبر 2014 13:11

بين مطرقة الغرامات التي تضاعفت عشرات الأضعاف، وسندان التجار الذين بخسوا أسعار الأرز، يعيش الفلاحون والمزارعون بالوادي الجديد حالة من الغضب الشديد بعد أن تجاوزت الغرامة المفروضة على الفدان الواحد 2500 جنيه، بينما تراجع سعر الطن إلى النصف تقريبا فصار 950 جنيها مقارنة بـ 1750 جنيها العام الماضي.

 

وقال جمعة بشندي "فلاح": "إن أهالي الوادي الجديد يزرعون محصول الأرز لكونه محصولا تقليديا متوارثا من الأجداد، ويعتبر الأرز وجبة الغداء الاساسية في منزل كل مواطن بالوادي الجديد"، مشيرا إلى أن جميع الاراضي بالمحافظة ملحية ولا تجود زراعة أي محصول إلا بعد زراعة الأرز لأنه يقضي على الأملاح المتواجدة بالتربة.

 

وأضاف: معظم الفلاحين قاموا بزراعة الأرز ظنا منهم أن الغرامة ستكون بسيطة مثل العام الماضي الا أنهم فوجئوا بأن الغرامة على الفدان الواحد هذا العام تجاوزت 2500 جنيه الامر الذي أدى إلى استياء جميع مزارعي الأرز.

 

وأوضح محمد الشامي "مزارع" إن من المضحك والمبكي في نفس الوقت أن التجار حددوا سعر طن الارز هذا العام 950 جنيها، والعام الماضي كان سعر الطن حوالي 1750 جنيها، لافتا إلى أن السعر هذا العام لا يتناسب مع المجهود الذي يبذل في زراعته، والأمًر من ذلك ان الحكومة حددت غرامة زراعة الارز للفدان الواحد 2500 جنية فيما تتكلف زراعة الفدان الواحد 5 آلاف جنيه.

 

واستطرد: "إذا اصرت الحكومة علي دفع هذه الغرامات فالحبس أولى من الرضوخ للقرارات التعسفية التي تصدرها الحكومة دون مراعاة لظروف الفلاح البسيط، مشيرا إلى ان تحديد سعر طن الأرز في بداية الموسم بـ 950 جنيها كفيل بـ "خراب بيوت المزارعين".

 

من جانبه قال الدكتور محسن عبد الوهاب وكيل وزارة الزراعة بالوادي الجديد، إن الغرامات المقترنة بزراعة محصول الأرز للضغط على المزارعين لمنع زراعته بالمحافظة حفاظا على الخزان الجوفي، كما أننا طرحنا بدائل مثل زراعة الذرة كبديل للأرز ولكن الفلاحين ليس لديهم تثقيف زراعي ومصرين على زراعة الأرز.

 

وكان مصدر مسئول بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، كشف مؤخرا لوسائل الإعلام أن الوزارة لن تستلم محصول الأرز هذا العام من المزارعين، مبررًا ذلك بأن الوزارة تعاني هذا العام من أزمة متوقعة في هذا المحصول بعد ارتفاع نسبة الأراضي المزروعة بالمحصول وفي ظل أزمة متوقعه قد تعانيها مصر من المياه.

 

 

 

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان