رئيس التحرير: عادل صبري 04:22 مساءً | السبت 23 يونيو 2018 م | 09 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 38° غائم جزئياً غائم جزئياً

مفاجأة.. التضامن لا تملك مقابر لدور المسنين وتدفنهم في "الصدقة"

مفاجأة.. التضامن لا تملك مقابر لدور المسنين وتدفنهم في "الصدقة"

ايمان عبد القادر 08 سبتمبر 2014 11:19

كشف مصدر مسؤول بوزارة التضامن الاجتماعي، عن مفاجأة جديدة في فصول الإهمال الموجود بمؤسسات الرعاية ودور المسنين، وهي أن جميع دور رعاية المسنين على مستوى الجمهورية، والتي تشرف عليها وزارة التضامن الاجتماعي، لا تمتلك مقابر لدفن الموتى من كبار السن الذين يغيب عنهم أقاربهم ويتركونهم بلا سؤال أو الذين لا أقارب لهم، حيث يتم دفنهم فى مقابر الصدقة المتفرقة والتى نادرًا ما يمكن أن يستدل عليها وعليهم.

وقال المصدر في تصريحات خاصة لـ "مصر العربية"، إنَّ عددًا كبيرًا من كبار السن يتعرضون إلى مرض فقد الذاكرة ويتغيبون عن أولادهم وأقاربهم وتستمر عمليات البحث عنهم في دور رعاية المسنين من جانب أقاربهم، وبمجرد التوصل إليهم تتم رعايتهم، إلا أنه وفي حالة وفاتهم لا يتعرفون على المقابر التي يدفنون بها، لأنها مقابر مجهولة يتبرع بها أصحابها لدفنهم.

وأضاف المصدر  أن عدم تملك وزارة التضامن الاجتماعي أراضي مخصصة لدفن أصحاب المعاشات بدور رعاية المسنين يتسبب فى إهانات بالغة للمتوفين  التابعين لدور المسنين، حيث يتم البحث في كل مكان عن متبرعين لدفن ولتكريم الإنسان الذي أفنى عمره يعطي ويعمل من أجل الآخرين وسكن دور رعاية المسنين لم يجد أي رعاية بعد موته وربما يظل هكذا لأيام.

وأكد المصدر  أنَّ الدكتورة نجوى خليل، وزيرة التضامن السابقة، كانت خاطبت محافظة القاهرة والجيزة، لتحديد مساحة من الأراضي لتخصيصها مدافن لموتى المسنين" target="_blank">دار المسنين والأطفال مجهولي النسب، إلا أنه لم يتم تحديد الأراضي ولم يتم التنسيق مع المسؤولين السابقين من جانب مسؤولي الوزارة الحاليين حتى يتم إنهاء المشكلات المتعلقة بدور رعاية المسنين وكبار السن.

وأشار المصدر إلى أنه لم يتم الاستمرار في المطالبة من قبل وزارة التضامن على مستوى جميع المحافظات لتحديد الأراضي لها لتوفير مقابر للفقراء والمساكين والذين ليست لهم مدافن.. بعد انتهاء فترة تولي نجوى خليل الوزارة، وكان الملف قد مات مع من ماتوا من المسنين لكن لا أحد يعلم أين دُفن؟

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان