رئيس التحرير: عادل صبري 07:34 صباحاً | الاثنين 21 مايو 2018 م | 06 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

فيديو | مصري يستغيث بنتنياهو لعلاج زوجته القعيدة

فيديو | مصري يستغيث بنتنياهو لعلاج زوجته القعيدة

أخبار مصر

رجل يستغيث برئيس وزارء اسرائيل

فيديو | مصري يستغيث بنتنياهو لعلاج زوجته القعيدة

نورا ناصر 06 سبتمبر 2014 08:48

"أنا هروح بقى لرئيس وزراء إسرائيل، نتنياهو علشان يساعدني في علاج زوجتي هو دا اللي هيحل مشكلتي بجد طالما بقالي 4 سنين محدش سأل فيا في مصر، وهيكون عنده رحمة بدل الناس اللي مش سامعة ولا شايفة هنا في مصر؛ انت راضيك اللي احنا فيه دا يا سيسي؟ احنا عطناك أصواتنا لما رحت قصر الاتحادية قالوا لي هنضربك بالنار.. روح مجلس الوزراء طب اروح فين تاني".

 

بكلمات تقطر أسى، يسرد مأساته وهو يقف خلف زوجته القعيدة على كرسي متحرك؛ تضع على صدرها لافتة مكتوبا عليها: "الحكومة مش عايزة تساعدني.. ساعدوني يا أهل الله"، بمدخل شارع القصر العيني يمد يده إلى السيارات الملاكي حتى يعطيه ما فيه النصيب.

 

عبد العزيز أحمد محمد إبراهيم يروى قصته لـ "مصر العربية" قائلا: "أنا مقيم في المرج كنت نجار باب وشباك، والست دي مراتي كنت شغال في أبراج السلاب التي تم إزالتها في شهر يناير 2010 بقرار المحافظ لأنه اتضح أنها مباني مخالفة، أنا ماليش في كل دا أنا رجل صنايعي ورحت اشتغلت لما طالبت بأجرتي، قالوا لي انت وحش رحت كتبت في الجرائد مفيش عدل في عهد حبيب العادلي".

 

واستكمل عبد العزيز حديثه: "بعدها اتحقق معايا في مجلس الشعب بمعرفه اللواء حسن عابدين في مكتب شكاوى مجلس الشعب وبعد فترة قليلة اعتقلت من شهر أبريل 2010 لحد فبراير 2011 خرجت لقيت الست دي زي ما هي كدا؛ عاجزة، إيه اللي عمل فيها كدا معرفشي بس الناس قالت انهم خدوها في أمن الدولة بيتوها ليلة أو اثنين وبعد كدا رموها قدام البيت بعد ما عذبوها زي ما علقونى علقوها ودي النتيجة أصبحت قعيدة".

 

وتابع عبد العزيز: "ومن ساعة ما خرجت وانا بلف بيها ولاحد في الدولة عايز يساعدني، لما رحت مجلس الوزراء أيام عصام شرف قالوا لي الدولة مبتعجالشي الجلطة الدولة بتعالج اللي عنده برد اللي داخل في صباعه شوكة وبعد 30 _6 رحت تاني في مجلس الوزراء قالوا لي نتيجة الشكوى صفر".

 

وختم حديثه مهددا بالذهاب إلى رئيس وزراء إسرائيل الذي سيكون أرحم به من أبناء دولته: "أنا هروح بقى لرئيس وزراء إسرائيل، نتنياهو علشان يساعدني في علاج زوجتي هو دا اللي هيحل مشكلتي بجد طالما بقالي 4 سنين محدش سأل فيا في مصر، وهيكون عنده رحمة بدل الناس اللي مش سامعة ولا شايفة هنا في مصر؛ انت راضيك اللي احنا فيه دا يا سيسي؟ احنا عطناك أصواتنا لما رحت قصر الاتحادية قالوا لي هنضربك بالنار.. روح مجلس الوزراء طب اروح فين تاني".

شاهد الفيديو

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان