رئيس التحرير: عادل صبري 02:10 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالصور ..التيار الكهربائي يتلف 100 جهاز بأحد شوارع المطرية

بالصور ..التيار الكهربائي يتلف 100 جهاز بأحد شوارع المطرية

أخبار مصر

صورة من التلفيات

بالصور ..التيار الكهربائي يتلف 100 جهاز بأحد شوارع المطرية

عبدالله محمد 31 أغسطس 2014 21:42

تسببت ارتفاع التيار الكهربائي اليوم الأحد بإتلاف عدد كبير من الأجهزة الكهربائية في أحد شوارع منطقة المطرية، حيث تم إتلاف ما يقارب من الـ 100 جهاز كهربائي يشمل "تكيفات ـ تلفزيونات ـ ثلاجات ـ ريسيفرات ـ كمبيوتر" بالإضافة إلى عدد من من أجهزة الإضاءة.

كان ذلك بشارع عبد الستار عبدالغفور متفرع من شارع الكابلات بالمطرية، حيث فوجىء السكان صباح اليوم الأحد بارتفاع التيار الكهربائى، مما أدى إلى تلف الأجهزة الكهربائية، بالإضافة إلى الأجهزة التى تم إشعالها نتيجة التيار المرتفع.


أسامة عاشور (أحد سكان الشارع) قال إنه فوجئ فجر اليوم بارتفاع في إضاءة الأنوار، يصحبها بعض الأدخنة في جهاز الرسيفر والتلفزيون، ثم تكسير اللمبات الكهربائية، وقاموا بإطفاء الحرائق المشتعلة بالأجهزة.


وأكد جمال عاشور (أحد سكان نفس المنزل) أنه تم إتلاف جهاز التكيف، بالإضافة إلى بعض اللمبات الكهربائية التى تم حرقها نتيجة للضغط العالي المفاجئ، وأنهم قاموا بعمل محضر جماعي بقسم المطرية يحمل رقم 13 أحوال بقسم المطرية.


وقال إيهاب جمال أنهم ذهبوا لقسم المطرية لأخذ نسخة من المحضر لتوكيل محامي لرفع قضية ضد وزارة الكهرباء، وفوجئ برفض القسم إعطائه المحضر، مؤكدا أن رجل الشرطة قال له إنه تم تحويل المحضر لقسم الزيتون برقم 33 أحوال.


 

وقال محمد جمال أنه أستيقظ على على أصوات الجيران المرتفعة، وقاموا بالهرب إلى الشارع، الذي كان يمتلئ بجميع سكان الشارع الى أصبح مظلم آنذاك الوقت.


 

فيما أوضح صبحي عبدالعزيز أن السكان توقعوا أن السبب في ذلك هم عمال شركة الكهرباء الذين يقوموا بتوصيل الكهرباء لإحدى العمارات الجديدة بالشارع، ولكنهم تأكدوا من أن السبب هي وزارة الكهرباء كما أكد لهم عمال الشركة.


 

وأكد الشيخ بدوى المسؤول عن مسجد الإيمان بالشارع أن جميع لمبات المسجد تم حرقها نتيجة التيار الكهربائي المرتفع، بالإضافة إلى تلف جهاز التكيف بمنزله وعدد من الأجهزة الكهربائية.


 

وأشار إلى أنه سيجمع الأهالي الذين لم يشتركوا في عمل المحضر الأول للذهاب لعمل محضر أخر، أو ضمهم للمحضر الأول.


وطالب السكان بتعويض مادي من وزارة الكهرباء، حتى يستطيعوا شراء أجهزة بدلا من الأجهزة التي تم إتلافها وإحراقها، مؤكدين أنهم لن يصمتوا وسيذهبون لرفع قضية جماعية حتى تعود حقوقهم، أو يتم تعوضيهم عما تسببت الوزارة في تلفه.


 

 

 


 

اقرأ أيضاً:

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان