رئيس التحرير: عادل صبري 01:04 مساءً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

فيديو.. نيران أسعار ملابس المدارس تلتهم جيوب المصريين

فيديو.. نيران أسعار ملابس المدارس تلتهم جيوب المصريين

أخبار مصر

محل أزياء دراسية

مواطنون: الأسعار زي الزفت..

فيديو.. نيران أسعار ملابس المدارس تلتهم جيوب المصريين

منار عاطف ، أسماء أبوبكر 29 أغسطس 2014 20:03

أثارت موجة الغلاء التي اجتاحت أسعار الزي المدرسي هذا العام حالة من الاستياء، والسخط لدى المواطنين، الذين يقومون بالتسوق لشرائه من وسط البلد، والذين اضطروا للبحث عن أزياء تتناسب معهم بأسعار "رحيمة"، فيما تسبب ارتفاع الأسعار في حالة من الركود على على مبيعات الزي المدرسي، حسبما أكد أصحاب محال تجارية.

 

سمية علي (مواطنة) عبرت عن سخطها تجاه ارتفاع الأسعار قائلة: "اﻷسعار زي الزفت.. أنا عندي 3 أطفال.. وعشان أجيب لكل واحد مريلة ثمنها 100 جنيه وشنطة وكوتشي .. دا هيكلفني الشيء الفلاني لكل واحد." 

 

أضافت:"برغم الغلاء دا مضطرة اشتري عشان الالتزام بالزي المدرسي .. واﻷولاد يلبسوا لبس جديد أول السنة."

 

مني محمد (أم لطفلين) ظلت على مدى ساعات طويلة تبحث عن أزياء مدرسية بأسعار مناسبة تقول: "أنا نازلة من أول اليوم بلف عشان الاقي حاجه كويسة وبسعر مناسب في وسط اﻷسعار النار اللي شايفنها."

 

وأضافت: "الزيادة في اﻷسعار هذا العام زادت بنسبة تصل لـ25% مقارنة بأسعار العام الماضي".

 

مها محمود (مواطنة) قالت إنها مضطرة لشراء الزي المدرسي للمرة الثانية هذا العام، نظراً لتغيير الزي المدرسي بالمدرسة. 

 

أصحاب المحال التجارية أكدوا وجود إقبال ضعيف وحالة من الركود سيطرت على الأسواق بسبب ارتفاع الأسعار، ولجوء أولياء الأمور إلى استخدام الزي القديم هرباً من وحش الغلاء.

 

محمد محمود صاحب محل بوسط البلد يقول: "حال البيع والشراء مش زي اﻷول.. ومش حاسين إننا في بداية موسم.. وإننا داخلين على عام دراسي جديد زي كل سنة السوق مريح.. والناس بطلت تشتري".

 

وأرجع السبب في ذلك إلى الارتفاع النسبي في اﻷسعار علاوة على تلاحق المواسم: "الناس خرجت من رمضان على العيد.. ومن العيد على الدراسة .. وكلها أيام والعيد الكبير يدخل علينا .. فالناس أرهقت مادياً".

 

فيما يري عبد الفتاح (صاحب محل تجاري) أن السبب وراء حالة الركود مع بداية العام الدراسي هو المصانع الخاصة بالمدارس، والتي تقوم بتصنيع الزي المدرسي، وبيعه للطلاب: "دلوقتي المصانع اللي في المدارس الخاصة هي اللي بتكسب من بيع الزي المدرسي.. ﻷن كل مدرسة بقي فيها مصنع بيصنع للتلاميذ الزي الخاص بيها.. وأولياء اﻷمور بيضطروا يشتروا منهم وإحنا اللي حالنا بيقف".

 

علاء (صاحب محل) كشف عن سبب جديد وراء حالة الركود تمثلت في انقطاع الكهرباء: "انقطاع الكهرباء أثر علينا بشكل كبير.. ﻷن المصنع اللي كان بيصنع 100 قطعة في اليوم بقي بيصنع 50 بسبب انقطاع الكهرباء أكثر من مرة في اليوم فطبيعي إن المصانع ترفع اﻷسعار.. لأن العامل بياخد نفس اليومية بتاعته واﻹنتاج أقل".

 

 

شاهد الفيديو

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان