رئيس التحرير: عادل صبري 11:26 صباحاً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

أساتذة: تأجيل الدراسة قرار أمني وينم عن تخبط الإدارة

أساتذة: تأجيل الدراسة قرار أمني وينم عن تخبط الإدارة

أخبار مصر

وزير التعليم العالي

أساتذة: تأجيل الدراسة قرار أمني وينم عن تخبط الإدارة

أسماء أبوبكر 28 أغسطس 2014 18:59

وصف أساتذة جامعيون قرار المجلس الأعلى للجامعات، اليوم الخميس، بتأجيل الدراسة إلى 11 أكتوبر بالقرار غير القانوني، والذي ينم عن تخبط الإدارة، والخوف من مواجهة الطلاب.

 

وقال الدكتور خالد سمير، القيادي بحركة 9 مارس، والمتحدث باسم النقابة المستقلة لأعضاء التدريس، إن قرار مجلس الوزراء اليوم بتأجيل الدراسة غير قانوني، لأن هناك مادة بالقانون تنص على بدء العام الدراسي في الأسبوع الثالث من شهر سبتمبر.

 

ورفض سمير تدخل مجلس الوزراء بشئون الجامعات، لإعلان "أسباب واهية لتأجيل الدراسة"، موضحاً أن الأمر كله يرجع لأسباب سياسية والخوف من مواجهة الطلاب والهروب من مشاكلهم باللجوء إلى تأجيل الدراسة، لافتاً إلى أنه سبق أن تم التأجيل العام الماضي لمدة لثلاثة شهور.

 

وطالب القيادي بحركة 9 مارس وزير التعليم العالي بضرورة التوقف عما وصفه بـ"التصريحات الأمنية التي يدلي بها من وقت لآخر، كما طالب بضرورة وقف اللائحة الطلابية التي يتم تحضيرها الآن دون أخذ رأيهم."

 

واستنكر ما يتردد عن أن طلاب الإخوان هم من يشعلون ويتسببون في الأزمات داخل الحرم الجامعي، مبيناً أن المشكلة أكبر من ذلك وتتلخص في ضرورة إعطاء الطلاب حرية التعبير عن الرأي داخل الجامعة.

 

وفي نفس السياق أكد الدكتور يحيى القزاز عضو حركة 9 مارس أن تأجيل الدراسة ينم عن تخبط إدارة التعليم العالي، والمجلس الأعلى للجامعات لوجود سياسات خاطئة تمارس داخل الجامعات، منها إلغاء انتخابات العمداء وهو الأمر الذي لا يمكن تقبله بعد ثورتي" يناير ويونيو" أن يعود الأمر إلى ما كان عليه قبل 25 يناير.

 

وأضاف غالبية الذين يديرون العملية التعليمية هم رجال ينتمون فكريا للحزب الوطني المنحل "الذين تربوا علي أن تكون أذنهم قريبة من التليفون، لتنفيذ التعليمات دون اعتبار بما يصيب الطلاب من أضرار، ودون تفكير ما الذي يخدم العملية التعلمية."

 

هذا وكان الدكتور سيد عبدالخالق وزير التعليم العالي قد صرح بأن عدم اكتمال أعمال الصيانة بعدد من المدن الجامعية وراء تأجيل الدراسة، نافيا وجود تقارير أمنية بناء عليها تم اتخاذ هذا القرار.

 

وأعلن السيد عبدالخالق، وزير التعليم العالي في مصر، عن تأجيل الدراسة في الجامعات إلى 11 أكتوبر المقبل أي بعد إجازة عيد الأضحى.
 

وأرجع الوزير سبب التأجيل في تصريحات للصحفيين، اليوم، إلى تقارير وصلته من رؤساء الجامعات الحكومية عن استعداداتهم للدراسة، أثبتت أن المدن الجامعية غير مهيأة لاستقبال الطلاب وهو ما يستدعى تأجيلها. 
 

وكان مقررا أن تبدأ الدراسة بالجامعات لعام الجامعي 2014-2015 في 27 سبتمبر المقبل.

 

اقرأ أيضاً:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان