رئيس التحرير: عادل صبري 07:29 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

خبراء: تأخير مشروع الضبعة يكلف الدولة 8 مليارات دوﻻر سنويا

خبراء: تأخير مشروع الضبعة يكلف الدولة 8 مليارات دوﻻر سنويا

أخبار مصر

يسري أبوشادي

خبراء: تأخير مشروع الضبعة يكلف الدولة 8 مليارات دوﻻر سنويا

محمد عبدالله 28 أغسطس 2014 18:06
أكد خبراء في الطاقة النووية أن تأخير الدولة في تنفيذ محطة للطاقة النووية السلمية لتوليد الكهرباء في الضبعة، يكلف الدولة 8 مليارات دوﻻر سنويا.
 
وقال الدكتور إبراهيم العسيري، المتحدث باسم هيئة المحطات النووية، إن أعمال البنية التحتية للمشروع النووي بالضبعة، والتي تنفذها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة مازالت مستمرة حتى الآن، لافتا إلى أنه لا يوجد أى تفسيرات لتأخير تنفيذ المشروع حتى الآن، على الرغم من أهميته خلال الوقت الحالي.
 
 
وأضاف في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية" أن التأخير في تنفيذ المشروع ليس في مصلحة الدولة ويكبدها خسائر مالية، مشيرا إلى أن تكلفة المحطة النووية الواحدة منذ الإنشاء وحتى التشغيل يصل إلى حوالي 4 مليارات دولار.
 
 
وأكد أنه لا توجد دولة متقدمة في العالم تعتمد على الطاقة الشمسية فقط في تحقيق التنمية الاقتصادية، فهناك دول تمتلك طاقة شمسية أعلى من مصر ولا تعتمد عليها كمصدر أساسي للطاقة، ومنها اليابان والصين.
 
 
وأشار "العسيري" إلى أن الصين التي تتمتع بطاقة شمسية لديها 21 محطة نووية داخل الخدمة، 28 محطة أخرى تحت الإنشاء، بجانب أنها أكبر دولة مصدرة للفحم وتمتلك مخزونا كبيرا منه، الولايات المتحدة الأمريكية تمتلك طاقة شمسية وطاقة رياح ولديها 100 محطة نووية، 5 أخرى تحت الإنشاء.
 
 
وتابع: "المحطة النووية الواحدة توفر حوالي مليار دولار في السنة، فارق سعر للوقود فقط الذي يتم ضخه للمحطات"، مؤكدا أن تأخر بناء 8 محطات نووية يكلف الدولة سنويا 8 مليارات دولار وهو ما يعادل تكلفة بناء محطتين منذ الإنشاء.
 
 
ولفت "العسيري" إلى أن تكاليف إنشاء المحطة الشمسية أعلى من تكاليف إنشاء المحطة النووية التي تعطي نفس القدرة، بجانب أن الإشعاعات الصادرة من محطات الفحم تفوق الإشعاعات الصادرة من المحطات النووية التي تعادل نفس القدرة لمحطات الفحم أكثر من 100 مرة.
 
 
وحول ما تردد عن اتخاذ قرار تنفيذ المشروع النووي عقب الانتخابات البرلمانية المقبلة أكد المتحدث باسم هيئة المحطات النووية أن هناك مجموعة من القرارات تمثل مشروعات قومية تم اتخاذ قرارات بتنفيذها قبل الانتخابات وتتم في مشروع قناة السويس الجديدة ومشروع إعادة ترسيم المحافظات.
 
 
وقال الدكتور يسري أبوشادي، كبير مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية السابق، إن هيئة المحطات النووية ما زالت في انتظار القرار السياسي للبدء في تنفيذ المشروع، لافتا إلى أنه حال صدور القرار سيحظى بتأييد شعبي خاصة بعد المعاناة التي عاشوها مع أزمة انقطاع التيار خلال الأيام الماضية.
 
 
وأوضح في تصريحات خاصة لـ "مصر العربية" أنه حال البدء في تنفيذ المشروع النووي، ستكون هناك بارقة أمل لحل الأزمة خلال 4 أو 5 سنوات على الأكثر.

 

اقرأ أيضا:

الطاقة البديلة ..طوق نجاة بعيد في أزمة الكهرباء

فيديو.. بلال: السيسي وبوتين بحثا التعاون في مجال الطاقة النووية

طلب استشكال في تنفيذ الحكم على جاسوس الطاقة النووية

اتحاد العمال: السيسي وضع رؤية واضحة لمستقبل المصريين

إرجاء جلسة انتخاب رئيس الجمهورية اللبناني للأسبوع المقبل

شاكر يلتقي شركات عربية لإنتاج الكهرباء بالطاقة المتجددة

حلم انخفاض فاتورة الكهرباء يتحقق في أوروجواي

رئيس أكاديمية البحث العلمي: لا مانع من استخدام الفحم في توليد الطاقة

خريطة انقطاع الكهرباء بالقاهرة الكبرى ليوم الخميس

وزير الكهرباء لـ"مصر العربية": الطاقة المتجددة هي الحل

دفاع الشاعر : الإخوان سرقوا أدوات مفاعل الضبعة

عالم نووي: سعيد بتبني الجيش لمشروع الضبعة

العسيري: طرح مواصفات محطة الضبعة بعد انتخابات الرئاسة


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان