رئيس التحرير: عادل صبري 01:03 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

قانونيون: تقصى 30 يونيه لجنة سياسية تخالف القانون

قانونيون: تقصى 30 يونيه لجنة سياسية تخالف القانون

أخبار مصر

د.محمد بديع في القفص- ارشيف

لمحاولتها سؤال قيادات الإخوان

قانونيون: تقصى 30 يونيه لجنة سياسية تخالف القانون

محمد المشتاوي 27 أغسطس 2014 08:42

اعتبر بعض الخبراء القانونيين محاولة لجنة تقصي الحقائق في أحداث 30 يونيه وما بعدها لقاء قيادات جماعة الإخوان ومنهم الدكتور محمد مرسي الرئيس السابق ومرشد الإخوان محمد بديع ونائبه خيرت الشاطر لسؤالهم عما حدث في 30 يونيه وفي فض اعتصامي رابعة والنهضة، خطأ قانونيا كبيرا، وأنها تقوم بدور سياسي لإرضاء الشارع.

وقال الدكتور سيد عتيق أستاذ القانون الجنائي بجامعة عين شمس إن من تحاول لجنة تقصي 30 يونيه لقاءهم وسؤالهم ينقسمون إلى قسمين الأول منهم تم الفصل في أمرهم والحكم عليهم مثل محمد بديع وغيره وهنا لا يجوز سؤاله عن أي شيء لأنه وفقاً للقانون فإن الحكم القضائي يعد عنواناً للحقيقة ولا يجوز السؤال بعد الحكم أو التعليق عليه وهذه تعتبر مخالفة.

وأضاف عتيق لـ"مصر العربية" أن القسم الثاني هم من زالوا متهمين ورهن التحقيقات مثل محمد مرسي وهؤلاء لا يجوز سؤالهم إلا من جانب النيابة العامة وقاضي التحقيقات وفق قانون الإجراءات الجنائية المصرية حتى إن القاضي لا ينتدب للتحقيق في قضية إلا إن كانت كبيرة وحساسة وفق المادة "62" لأنهم يكونون أكثر خبرة من وكلاء النيابة ولا يجوز لأي جهة أخرى مهما كانت أن تشارك في التحقيق أو في سؤال المتهمين.

وأشار عتيق إلى أن اللجان والجمعيات يحق لها زيارة المساجين للاطمئنان على أوضاعهم وحسن معاملتهم وفق المعايير الدولية ولكن أن يسألوهم أسئلة تخص التحقيقات من قريب أو بعيد فيعتبر خطأ قانونيا كبيرا لأنه يؤثر على سير التحقيقات.

من جانبه رأى حسين حسن الخبير والمقرر القانوني لحزب السادات الديموقراطي أن لجنة تقصي حقائق 30 يونيه لجنة سياسية وليست قضائية ورأيها سياسي وهدفها إقناع الناس بشيء معين بعيداً عن التحقيقات.

وأضاف حسن أن النائب العام إن أصدر قرارا بعدم النشر لهذه القضايا فلن يحق للصحف أو للجنة تقصي حقائق 30 يونيه لقاء المتهمين أو التحدث معهم أو عنهم .

ونوه حسن أن النائب العام مادام لم يصدر قرارا بعدم النشر فهو يرى أن النشر أو عمل لجنة تقصي الحقائق لا يؤثر على سير التحقيقات في القضايا المتهم فيها قيادات الإخوان وإن كانت القضايا بالأساس سياسية.

يذكر أن لجنة تقصي حقائق 30 يونيه قد حاولت لقاء قيادات الصف الأول بجماعة الإخوان المسلمين من بينهم الرئيس الأسبق محمد مرسي، ونائب المرشد المهندس خيرت الشاطر، والمرشد العام للجماعة الدكتور محمد بديع لاستبيان وجهة نظرهم في الأحداث التي واكبت 30 يونيه وما تلاها من أحداث، وعلى رأسها فض اعتصامي رابعة والنهضة إلا أنهم رفضوا لقاء اللجنة بحسب ما صرح به فؤاد عبدالمنعم رئيس اللجنة للمحررين البرلمانيين بالأمس.


اقرأ أيضاً:

لجنة-تقصي-30-يونيو-الشهرية">60 لجنة-تقصي-30-يونيو-الشهرية">ألف جنيه فاتورة عمل لجنة تقصي لجنة-تقصي-30-يونيو-الشهرية">30 لجنة-تقصي-30-يونيو-الشهرية">يونيو الشهرية

في ذكرى فض رابعة.. أرقام وحقائق حول الضحايا

بالفيديو..شاهد الإثبات في أحداث الإرشاد: أصبت برصاصة من داخل المكتب

بالفيديو..الدماطي: الأمن يعرقل دفاع المتهمين

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان