رئيس التحرير: عادل صبري 05:40 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

أهالي قرية الأبطال: أملاكنا المؤممة بالفدادين والحكومة بتضحك علينا

تم نزع أراضيهم بسبب اعتراضها مشروع حفر القناة الجديدة

أهالي قرية الأبطال: أملاكنا المؤممة بالفدادين والحكومة بتضحك علينا

نهال عبد الرءوف 26 أغسطس 2014 12:35

أعرب عدد من مواطنى قرية الأبطال والمهددين بفقد منازلهم وأراضيهم بسبب مشروع حفر القناة السويس الجديدة عن رفضهم لما أعلنه اللواء أحمد القصاص، محافظ الإسماعيلية، عن منح 61 أسرة منهم أراضي بديلة مساحتها 150 مترا لكل أسرة.


وقال ضياء الدين مصطفى، أحد أهالى القرية المتضررين بأن منحهم أرضا مساحتها 150 مترا غير كافى ويعد ظلما شديدا لهم، مؤكدا أنه كان يمتلك هو عائلته وإخوته وأبناؤه ما يقرب من 34 فدانا و8 منازل بالقرية وتعد الأراضى هى مصدر رزقه الوحيد له و6 أسر آخرين من عائلته وأقاربه، ويكون بديل ذلك هو 150 مترا فقط لبناء مسكن بها فقط دون وجود أراض زراعية يعيشون منها.

وتابع بأن مهنته ومهنة عائلته التى توارثوها أبا عن جد هى الفلاحة، فلا يعرف مهنة غيرها ولا يستطيع أن يعمل بمهنة أخرى، متسائلا: "من أين أعيش أنا وأسرتي بعد مصادرة أراضينا الزراعية التى استصلحناها وعمرناها منذ عشرات السنين حتى الآن"، لافتا إلى ما يقال أنهم استولوا على تلك الأراضي بوضع اليد غير صحيح، مؤكدا أنه يعيش بهذه الأرض منذ 32 سنة والدولة أدخلت بها كافة المرافق من مياه وكهرباء واتصالات ولم تعترض على هذا الوضع من عدة سنوات.

وأكد أن الحل الذى تم إعلانه غير كاف ويعد ظلما لهم، قائلا: "رئيس الجمهورية لو عرف مش هايرضيه الظلم ده"، وأوضح بأن الحل الأمثل لهذه المشكلة هو إعطائهم أراضى بديلة بمنطقة وادى الشعير والتى تبعد عن قرية الأبطال نحو 8 كيلومترات والتى يمكن استصلاح وزراعة ما يقرب من 10 آلاف فدان فيها من خلال الاستفادة من مياه الصرف التى تضيع بقناة السويس.

من جانبه أبدى محمد موسى، أحد أهالى قرية الأبطال اعتراضه على منحهم قطعة أرض بديلة مساحتها 150 مترا فقط، بعد أن كان لديه ما يقرب من 7 فدادين مزروعة بالمانجو يعيش من إيرادها كل عام، لافتا الى أن وزير الزراعة أرسل للإدارة الزراعية لتقوم بحصر الأراضى الزراعية هناك، قبل أن يفاجئوا بقرار المحافظ.

وطالب موسى الحكومة بمنحهم أراضى بديلة بأية منطقة، بشرط أن يكون بها مياه لزراعتها واستصلاحها، قائلا: هناك مياه تضيع بقناة السويس وتصلح لأن تزرع أكثر من 3 آلاف فدان، فليس هناك مشكلة فى ذلك فهناك أراض كثيرة فضاء ومساحتها كبيرة، يمكن زراعتها والعيش منها بدل الأراضى التى تعترض مسار القناة".

وكان اللواء أحمد القصاص محافظ الإسماعيلية قد أعلن قيام وزارة الزراعة بتوفير 61 قطعة أرض بمساحة 150 مترا مربعا يتم تخصيصها لكل أسرة منهم لبناء مسكن عليها وذلك بقرى العبور والأحرار والسلام وذلك بالرغم من أن هؤلاء الأسر متعدون على تلك الأراضى التابعة لهيئة قناة السويس.


 

اقرأ أيضا:

الجيش ينفى العثور على رفات مجند بقناة السويس الجديدة

الإسماعيلية">العمل بمشروع القناة الإسماعيلية">2 الإسماعيلية">حلم يراود أبناء الإسماعيلية

"السويس 2" تعصف بأحلام مزارعي شرق القناة

إنشاء مراكز صيانة وخزانات للوقود بقناة السويس الجديدة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان