رئيس التحرير: عادل صبري 04:47 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

عزوف محلي ودولي عن المشاركة في مشروعات الموانئ

عزوف محلي ودولي عن المشاركة في مشروعات الموانئ

أخبار مصر

ارشيفية

عزوف محلي ودولي عن المشاركة في مشروعات الموانئ

أحمد عطية 26 أغسطس 2014 12:14

شهد قطاع النقل البحري انتكاسة جديدة الأيام الماضية بإحجام المستثمرين والشركات المحلية والأجنبية عن التقدم في مزايدات وزارة النقل التي أعلنت عنها مؤخرًا لإنشاء أرصفة وأحواض ومحطات لتداول الحاويات بجميع الموانئ.

"مصر العربية" رصدت أبرز المزايدات التي تم إلغاؤها لعدم تقدم أيٍّ من المستثمرين أو عدم استيفاء الشروط.

البداية من موانئ البحر الأحمر وتحديدا ميناء سفاجا؛ حيث قررت الوزارة الشهر الماضي إلغاء مزايدة إنشاء محطة لتداول الحاويات في ميناء سفاجا لعدم تقدم أي من الشركات المحلية والأجنبية وأن بعض الشركات العالمية ومنها شركة موانئ دبي العالمية التي تدير أكثر من 60 محطة حاويات على مستوى العالم، تقدمت بسحب كراسات الشروط الخاصة بالمحطة نظير 2500 دولار المصاغة باللغة العربية فقط، وصرفت النظر عن التقدم بعرض فني أو مالي لعدم وجود جدوى اقتصادية.

كما ألغت وزارة النقل، أيضًا، مزايدة إنشاء محطة متعددة الأغراض في ميناء الطور بمحافظة جنوب سيناء، لعدم تقدم الشركات للمزايدة التي عقدتها هيئة موانئ البحر الأحمر مؤخرًا، رغم أن عدة شركات سحبت كراسة الشروط، منها «أوراسكوم للإنشاءات» والشركة الهندسية للموانئ الصينية «شيناهاربر» وشركة «القومية للتشييد» المملوكة للدولة.

ويقع المشروع على مساحة 85 ألف متر مربع، ويقع ميناء الطور على الساحل الشرقي لخليج السويس، وعلى مسافة حوالى 280 كيلو مترا إلى الجنوب من مدينة السويس وتصل استثماراته إلى 1.5 مليار جنيه.

ولا يختلف ميناء الأدبية عن أشقائه في موانئ البحر الأحمر فقد ألغت النقل المزايدة على مشروع إنشاء محطة للصب الجاف بميناء «الأدبية 2»، للسبب نفسه، وقامت عدة شركات بسحب كراسة شروط المشروع الذي يهدف إلى تصميم وإنشاء رصيف ومحطة صب جاف حديثة للغلال بميناء «الأدبية» على مساحة 250 ألف متر مسطح، وضمّت تلك الشركات كلاً من «أوراسكوم للإنشاءات» والشركة الهندسية للموانئ الصينية «شيناهاربر» وشركة «بن لادن» السعودية، وشركة «موانئ دبي العالمية»، وشركة تركية.

وفى ميناء دمياط لا يختلف المشهد كثيرًا عن موانئ البحر الأحمر، فقد قامت الإدارة المسؤولة بإلغاء مشروع الصب الجاف والحبوب بالميناء هذا الشهر، بعد عدم تقدم أي شركة يوم فض المظاريف الفنية، رغم أن جميع الشركات التى سحبت كراسات الشروط شركات عملاقة، وتضمنت قائمة الشركات التى سحبت كراسة الشروط، الشركة العربية المتحدة للشحن والتفريغ «التابعة للقابضة للنقل البحري والبري»، وكانت المزايدة العامة العالمية التي طرحتها هيئة ميناء دمياط تستهدف إقامة صومعة غلال بطاقة استيعابية تصل إلى 28.5 ألف طن.

وفى هيئة موانئ بورسعيد قررت وزارة النقل إلغاء المزايدة الخاصة بمشروع محطة الحاويات الثانية، بميناء شرق بورسعيد، حيث لم تتلق هيئة الميناء سوى عرض واحد مما اضطرها لإلغاء المزايدة بشكل قانوني.

وعلمت "مصر العربية" أن وزارة النقل حاولت على مدار شهور عديدة تسهيل إرساء المزايدة على الشركة القابضة للنقل البحري والبري وشركاتها ومساعدتها باقتناص المشروع، حيث وافقت على تعديل 9 بنود بكراسة الشروط، كانت قد طلبت الشركات الثلاث التابعة للقابضة تعديلها، منها زيادة حصة الشريك الأجنبي إلى %49 بدلاً من %25 وتأجيل المشروع حتى يونيو الماضي، وإنشاء ممر ملاحي منفصل عن قناة السويس لميناء شرق بورسعيد، ورغم ذلك لم تتقدم سوى شركة واحدة، وهو ما يستدعى حسب قانون المناقصات والمزايدات إلغاء المشروع وإعادة طرحه بعد إعادة النظر في طلبات الشركات التي سحبت كراسة الشروط.

ولم تنج هيئة ميناء الإسكندرية من تفشى داء إلغاء المزايدات هي الأخرى حيث قررت إلغاء مزايدة مشروع الصب النظيف، المعروفة بمحطة الغلال بميناء الدخيلة رغم سحب كراسة الشروط لهذا المشروع من قبل شركات عالمية متخصصة فى نشاط تداول الحبوب والغلال، إلا أنه لم يتقدم للمشروع أي شركات، ويشمل المشروع إنشاء وتشغيل وإدارة محطة للغلال «أرصفة ووسائل سحب وصوامع» والذي سيكون على أرصفة ما بين رصيف 91 ورصيف 92، وهى أرصفة «55 و56 و57 و58 و59 و60»، ومسطح أرضى يصل إلى 262.37 ألف متر مربع ومسطح مائى 162.6 ألف متر مربع.

وأرجع عدد من خبراء النقل البحرى العزوف الجماعى للمستثمرين عن التقدم لمزايدات الموانئ إلى عدم ملائمة الظروف الاقتصادية والسياسية لضخ استثمارات ضخمة تصل لمليارات الدولارات فى مشروعات طويلة ومتوسطة الأمد، حيث يتكلف إنشاء الرصيف الواحد أكثر من 400 مليون دولار ويحتاج لسنوات لإعادة تدوير رأس المال وحصد الأرباح.

وقال الخبراء لـ "مصر العربية" إن وزارة النقل جانبها الصواب في طرح مشروعات النقل البحري دفعة واحدة، حيث قامت خلال شهري أبريل ومايو الماضيين بطرح 10 مزايدات لمشروعات بالموانئ حيث تم طرح 6 مشروعات بموانئ الإسكندرية والدخيلة، بجانب 4 مشروعات بموانئ البحر الأحمر في توقيت واحد، وهو ما عزز تصور المستثمرين بعد وجود رؤية واضحة لدى المسئولين على النقل البحرى والاستثمار.


 


اقرأ أيضًا:

إحجام المستثمرين عن مزايدة إنشاء محطة حاويات بسفاجا

ميناء الإسكندرية يستقبل 36 معدة حفر لقناة السويس الجديدة

القبض على شرف يفتح ملف الفساد بموانئ بورسعيد

50% انخفاضًا في طاقة العمل بميناء شرق بورسعيد

مستشار وزير التخطيط: استثمارات العرب بمصر صفر


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان