رئيس التحرير: عادل صبري 05:02 مساءً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الفطير والمش.. وجبات أساسية بمولد مارجرجس

الفطير والمش.. وجبات أساسية بمولد مارجرجس

أخبار مصر

احتفالات بمولد مارجرجس بميت دمسيس بالدقهلية

الفطير والمش.. وجبات أساسية بمولد مارجرجس

هبة السقا 26 أغسطس 2014 11:39

يعد "المش والجبنة القديمة والفطير الفلاحي" هو الوجبة الرئيسية التى يحرص على شرائها الأقباط الوافدون على قرية "ميت دمسيس" التابعة لمركز أجا للمشاركة فى احتفالات المسيحيين بمولد مارجرجس المتواصلة حاليا بالدقهلية.


وتفترش البائعات الأرض أمام مداخل كنيسة مارجرجس لبيع المش والجبنة والفطير الفلاحى للأقباط الذين يحضرون للكنيسة للإقامة والاحتفال بالعيد، الذى يعد من أهم الاحتفالات الدينية لدى الطائفة الأرثوذكسية في مصر.

تقول أم أحمد عوض، إحدى بائعات الفطير، إنها من قرية ديرب بقطارس إلا أنها اعتادت المجيء كل عام إلى الكنيسة لبيع الفطير الفلاحي للمسلمين والمسيحيين المترددين على المولد قائلة "ليا زبايني اللي عارفني وبيجوا عليا كل سنة بالاسم".

وأضافت أم محمد، بائعة أخرى، أن هذه الأيام تمثل موسما لها فهي تأتي من قرية البصراط وتظل تتردد على الكنيسة طيلة أيام الاحتفالات لبيع منتجاتها من الفطير والجبن والمش التي تقوم بصناعتها في المنزل، موضحة أن تلك المنتجات تشهد إقبالا كثيفا من قبل الزائرين فهي تعد من أهم الطقوس الخاصة بالأقباط في احتفالاتهم، على حسب وصفها.

بينما تقول ماري حنا، إنها تعودت منذ سنوات عدة على شراء الفطير الفلاحي والمش وتناوله بالمولد، لأنه يمثل إحدى وأهم العادات والطقوس لديهم، موضحة أنها ورثت تلك العادة عن أسرتها.

وتابعت سيلين ماهر بأنها أيضا ورثت تلك العادة عن أسرتها، موضحة أن عند قدومها للمولد تشتري الفطير الفلاحي لتستمتع بمذاقه الطيب كما أن الأطفال الصغار أيضا يستمتعون بشراء الحمص والأيقونات الدينية.

وتشهد القرية نوعا من أنواع الرواج الاقتصادي بتلك الفترة إلا أن هذا العام تم إلغاء نصب الخيام لإقامة الوافدين لدواع أمنية، واقتصرت الاحتفالات داخل الدير فقط وانتشر أيضا بائعو الحمص وبائعو الحلوى والأيقونات داخل مبنى الكنيسة، بالإضافة إلى راسمى الوشم والصلبان.

قال بيتر، أحد راسمي الوشم، إنه يقوم كل عام بدق الوشم والصلبان وصور السيدة العذراء والسيد المسيح على أجساد وأذرع الزائرين.

وأضاف أنه يشارك بالمولد منذ سنوات عديدة بجانب عمله، مضيفا أن تلك اﻷيام تشهد الألفة بين نسيج المجتمع، فالمئات من المسلمين يفتحون منازلهم لاستقبال الأقباط المشاركين فى احتفالات الشهيد، على حد قوله.

 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان