رئيس التحرير: عادل صبري 09:39 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

طبيب بمستشفى الإسماعيلية: حولونا للتحقيق ظلما ولسنا إخوانًا

طبيب بمستشفى الإسماعيلية: حولونا للتحقيق ظلما ولسنا إخوانًا

أخبار مصر

جانب من العملية الجراحية التي اجريت على كشافات المحمول

طبيب بمستشفى الإسماعيلية: حولونا للتحقيق ظلما ولسنا إخوانًا

ولاء وحيد 25 أغسطس 2014 17:34

قال الدكتور نادر محسن اللبيدي إخصائي النساء والتوليد بمستشفي الإسماعيلية العام والمشارك مع الفريق الطبي برئاسة الدكتور عاطف السماك، بإجراء عملية جراحية على كشافات الهاتف المحمول بسبب انقطاع التيار الكهربائي وتعطل المولدات، إن الفريق الطبي تم إحالته للتحقيق وتم وقفهم عن العمل.

وقال الليبيدي إن إدارة المستشفى حوّرت الواقعة وأضفت الشق السياسي عليها، وأشاعت أن فريق العمل الطبي ينتمي لجماعة الإخوان، مضيفا أن إدارة المستشفى حاولت أن تخلي مسؤوليتها عن الواقعة بهجوم الفريق الطبي وتوجيه الاتهامات له، رغم أداء واجبهم على أكمل وجه وإتمامهم العملية بنجاح، وتم متابعة المريضة داخل المستشفي حتى الساعة الرابعة مساءً أي بعد مرور أكثر من ست ساعات على إجراء العملية".

كان فريق طبي بقسم النساء والتوليد بمستشفى الإسماعيلية العام، أجرى الاثنين الماضي عملية استئصال رحمي لسيدة في العقد الرابع على أضواء كشافات الهاتف المحمول، وذلك بعد انقطاع التيار الكهربائي بعد نحو ربع ساعة من بدء العملية الجراحية وتعطل مولدات المستشفى.

ويقول الدكتور أحمد صالح مدير مستشفى الإسماعيلية العام أن إدارة المستشفى أبلغت جميع الأقسام بالمستشفى بانقطاع الكهرباء لوجود أعمال صيانة بالمولدات الكهربائية، وأن الفريق الطبي الذي أجرى العملية كان على علم بتعليمات الإدارة إلا أنه جازف بحياة المريضة، وأصر على إجراء العملية في الظلام لإحراج الوزارة ولإثارة الرأي العام .

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان