رئيس التحرير: عادل صبري 04:02 مساءً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

رئيس المصرية لنقل الكهرباء: التخريب طال 40 برجا.. لكن تأثيرها محدود

رئيس المصرية لنقل الكهرباء: التخريب طال 40 برجا.. لكن تأثيرها محدود

أخبار مصر

أرشيفية

رئيس المصرية لنقل الكهرباء: التخريب طال 40 برجا.. لكن تأثيرها محدود

محمد عبدالله 23 أغسطس 2014 12:02

أكد المهندس أحمد الحنفي رئيس الشركة المصرية لنقل الكهرباء، أن أعمال التخريب ما زالت مستمرة على المنشآت التابعة لقطاع الكهرباء، وتحديدا على الأبراج والأكشاك الكهربائية، مشيرا إلى أن هذه التعديات ارتفعت معدلاتها خلال يوليو الماضي وأغسطس الجاري.

 

وقال في تصريحات خاصة لـ "مصر العربية" إن عدد الأبراج التي تم الاعتداء عليها منذ فبراير الماضي حتى الآن وصل إلى 40 برج كهرباء على جهد مختلف 66 كيلوفولت، و500 كيلو فولت، لافتا إلى أن هذا العدد يشمل التعديات التي وقع أمس الجمعة على برجي قرية الوليد/ سيدى كرير/ النوبارية، خط البستان/سيدي كرير/ النوبارية.

 

وأشار الحنفي، إلى أن أبرز الأبراج التي تم التعدي عليها خلال الفترة الماضية تمثل في البرج رقم 12 من محطة محولات الشيخ زايد وتعرضه لقطع الأرجل، البرج رقم 68 بين محطة محولات شمال أكتوبر ومحطة محولات الشيخ زايد، برج كهرباء بمحافظة الشرقية جهد ٦٦ بمركز ههيا، البرج رقم 170 بين محطة القاهرة والنوبارية، والبرج رقم 128 بكفر الزيات وانهياره بالكامل وبرج بطريق أطفيح بخط "الكريمات – البساتين"، برج بخط النوبارية – البساتين.

 

وأوضح رئيس الشركة المصرية لنقل الكهرباء، أن الوزارة حاولت التعاقد مع إحدى شركات الأمن لتولي تأمين أبراج الكهرباء إلا أنها رفضت، وتم التعاقد مع مجموعات من البدو لحماية الأبراج، مشيرا إلى أنه تم الانتهاء من أعمال الإصلاح بكافة الأبراج التي تعرضت للاعتداءات فيما عدا برج واحد فقط جار الانتهاء من إصلاحه حاليا وهو برج "منوف – النوبارية".

 

وتابع: "الابراج التي يتم تدميرها بالكامل لها تأثير على الشبكة كما حدث في برج "كفر الزيات – بسوس" الذي تسبب في عجز على الشبكة تمثل في خروج 400 ميجاوات"، مشيرا إلى هذا التأثير جاء محدودا مع وصول إجمالي العجز يوم سقوط البرج إلى قرابة 5 الاف ميجاوات لنقص الوقود وزيادة معدلات الاستهلاك بالمنازل نتيجة ارتفاع درجات الحرارة.

 

ولفت إلى أن هناك اجتماعات تجرى حاليًا مع مجموعة من المحافظين ومديريات الأمن ومسئولين الكهرباء بالمحافظات لحث المواطنين على ضرورة المشاركة الشعبية في حماية ممتلكات الدولة من أعمال الاعتداءات التي تقع عليها.

 

يذكر أن تلك الأعمال كلفت الدولة قرابة 238 مليون جنيه، منها 38 مليون تكلفة إصلاح الأبراج، و200 مليون جنيه خسائر غير مباشرة متمثلة في فقد بيع الطاقة.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان