رئيس التحرير: عادل صبري 11:56 صباحاً | الأربعاء 20 يونيو 2018 م | 06 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

ضباط شرطة يهددون بالإضراب عقب مشاجرة مع أفراد جيش

تبادلا إطلاق النار في الهواء

ضباط شرطة يهددون بالإضراب عقب مشاجرة مع أفراد جيش

فتحى المصرى 06 يونيو 2013 13:27

طلق نارى - ارشيفقال مصدر أمنى بوزارة الداخلية، اليوم الخميس، إن ضباطًا بمديرية أمن بورسعيد هددوا اليوم بالإضراب عن العمل والاعتصام بمبنى المديرية، عقب اندلاع اشتباكات بالأيدي بين ضباط شرطة بكمين المعاهدة ببورسعيد وأفراد من  الشرطة العسكرية مما أدى لإصابة أمين شرطة ومجند أمن مركزى.

 

وأوضح المصدر إن مشادة كلامية بين أحد ضباط الشرطة المسئولين عن تأمين الكمين وزوجة ضابط بالشرطة العسكرية بالقوات المسلحة تسببت فى وقوع اشتباكات بين الجانبين وسط تبادل لإطلاق النار أمام مبنى مديرية أمن بورسعيد.

وأضاف المصدر إن ضابط الكمين حينما طلب من سائق سيارة، مجند تابع للقوات المسلحة، رخصة  السيارة أكد المجند أنه لا يملك رخصة وعندما أصر الضابط على فحص السيارة والنزول صاحت سيدة كانت تجلس بالمقعد الخلفى للسيارة فى وجه الضابط وهددته باستدعاء زوجها لـ "يعلمه الأدب" – على حد وصف المصدر-  ولم يستجب ضابط الشرطة لتهديداتها الأمر الذي أدى اتصالها بزوجها الذي حضر على الفور وبصحبته 4 سيارات "بيك آب" يستقلها أفراد تابعين لقوات الشرطة العسكرية وقاموا بالتعدى على أفراد الكمين .

وقد تجمع عدد كبير من ضباط الشرطة وعناصر من جهاز الداخلية أمام مديرية الأمن لإعلان رفضهم وغضبهم الشديد مما حدث لزميلهم وأفراد تأمين الكمين معلنين أنهم لن يتركوا حق زميلهم الضابط فى ظل تواجد بعض قوات الجيش المسئولة عن تأمين مبنى المحافظة المجاور للمديرية.

وقام ضابط بإطلاق النار فى الهواء احتجاجًا على ما يحدث، مما نتج عنه رد أفراد الجيش بإطلاق النار وسط حالة من الغضب والسخط بين الطرفين.

واجتمع الحاكم العسكري بمدير الأمن لأكثر من 4 ساعات لاحتواء الموقف وتهدئة الأوضاع، ووفقًا لمصدر أمنى.

ولم يصدر حتى الآن تعليق من المتحدث العسكري.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان