رئيس التحرير: عادل صبري 11:26 مساءً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

الأطباء: مقاضاة وزيري الصحة والمالية لعدم صرف الحوافز

الأطباء: مقاضاة وزيري الصحة والمالية لعدم صرف الحوافز

أخبار مصر

جانب من مؤتمر الأطباء بدار الحكمة

منى مينا: إحنا مش بننتش في أمنا مصر ومطالبنا ليست فئوية

الأطباء: مقاضاة وزيري الصحة والمالية لعدم صرف الحوافز

بسمة الجزار - منار عاطف 21 أغسطس 2014 11:36

أكدت الدكتورة منى مينا، الأمين العام لنقابة الأطباء، أن النقابة قررت تقديم بلاغات للنائب العام ورفع قضايا ضد وزيري الصحة والمالية لعدم تنفيذهما للقانون 14 لسنة 2014 وعدم تعاملها بحسم مع المشاكل العديدة التي أدت لتعطيل القانون.

جاء ذلك خلال كلمته بالمؤتمر الصحفي المنعقد ظهر الخميس، حول عدم صرف مستحقات قانون الحوافز 14، حيث صرحت بأن النقابة ستنظم وقفة احتجاجية الأحد 31 أغسطس الجاري في تمام الساعة 12 ظهرًا أمام دار الحكمة.

وطالبت مينا أي طبيب يتم تعطيل صرف مستحقاته من قبل أي مسؤول مالي أو إرادي برفع قضية ضد هذا المسؤول الذي يتسبب في تعطيل تنفيذ القانون، موضحة أن النقابة ستتضامن مع الطبيب في القضية.

ولفتت أمين عام الأطباء إلى أن النقابة تدعم حق الأطباء في اللجوء لكافة وسائل الاحتجاج المشروعة مثل الاعتصام والإضراب ضد كل من يعطل تنفيذ القانون، مطالبة النقابات الفرعية بتنشيط كل الفعاليات القانونية والاحتجاجية وعقد المؤتمرات والجمعيات العمومية الفرعية في محافظاتها لدعم حقوق أطبائها في الحصول على مستحقاتهم القانونية.

وقالت إن هذه الأزمة تعصف بهيبة ومصداقية الدولة نظرًا لأن هناك تقصير واضح وشديد ومخالفة للقانون، مضيفة:"احنا مش بنتش في أمنا مصر وهي واقعة على الأرض ومطالبنا ليست فئوية".

وأشارت إلى أن قانون 14 المًقر في فبراير 2014 للأطباء والعاملين بالصحة أعطى جزء بسيط من حقوقهم، واعتبرت نقابة الأطباء هذا القانون خطوة نحو إنصاف الأطباء وحقوق الخدمة الصحية حتى وإن كانت خطوة بسيطة غير كافية.

ولكن للأسف رغم هذا القانون ونشره في الجريدة الرسمية، وصدور اللائحة التنفيذية للقانون ونشرها في الجريدة الرسمية ورغم رصد مبالغ مخصصة للقانون في الموازنة العامة للدولة يقدرها البيان المالي المنشور على موقع وزارة المالية بـ7.6 مليار جنيه.

وتابعت مينا أنه رغم كل ذلك فالقانون الذي بدأ تنفيذه في أول مايو 2014 ما زال لا يصرف حتى الآن في أماكن كثيرة وقطاعات كثيرة، موضحة: دخلنا في مناقشات ومفاوضات طويلة ومتكررة مع وزارة الصحة لحل ما أسميناه "مشاكل صرف قانون 14" ولكن للأسف رغم تكرار هذه اللقاءات الطويلة، ما زالت أغلب المشاكل بلا حل.

وشددت على أن بعض المشاكل حلها بيد وزير الصحة وبعض المشاكل حلها بين وزير المالية ولكن في النهاية هناك قانون صادر وله تمويل ولا يصرف لمستحقيه أمثلة المادة 9 التي تنص على طريقة محددة لتعويض كل ما نقصت مستحقاته بعد تطبيق القانون، لم تطبق في أي مديرية أو في قطاع، وبذلك نقصت بالفعل مستحقات كل العاملين بقطاع الرعاية الصحية الأولية، وخصوصًا محافظات الصعيد والمحافظات البعيدة والنائية.

وتابعت أن القانون لا ينفذ على الإطلاق وإنما ينفذ على سطر ويترك سطر، قائلة إنه توجهنا بخطاب رسمي لرئاسة الجمهورية وبناءً عليه فإننا نطالب بلقاء عاجل مع الرئيس عبد الفتاح السسي، مؤكدة أن هناك 450 وحدة صحية مغلقة لعدم وجود قوى بشرية وأجهزة طبية لتشغيلها.


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان