رئيس التحرير: عادل صبري 04:52 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

صبيح.. طالبت الصحفيين بالتحقيق مع ياسر رزق فحُوّلت للتأديب

صبيح.. طالبت الصحفيين بالتحقيق مع ياسر رزق فحُوّلت للتأديب

أخبار مصر

الصحفية نبيلة صبيح

لفصلها تعسفيًا..

صبيح.. طالبت الصحفيين بالتحقيق مع ياسر رزق فحُوّلت للتأديب

ممدوح المصري 20 أغسطس 2014 16:46

نبيلة صبيح، صحفية فصلت من مؤسسة أخبار اليوم، فتقدمت بشكاوى وتظلمات لنقابة الصحفيين، ضد ياسر رزق رئيس مجلس إدارة المؤسسة، لتجد نفسها محولة لمجلس تحقيق بنقابة الصحفيين.

 

وتروى نبيلة صبيح مأساتها، قائلة: "لم أكن أتخيل أن أجد نفسي أنا المحولة للتحقيق وليس ياسر رزق بعد كل الشكاوى التي تقدمت بها والوقفات الاحتجاجية لاعتراضي على فصلي التعسفي من أخبار اليوم".

 

وأضافت لـ"مصر العربية": "فوجئت أمس بنقيب الصحفيين ضياء رشوان يبلغني بتحويلي للتحقيق إذا لم أتقدم بالاعتذار لكارم محمود سكرتير النقابة، لأني قولت له إني لن أترك حقي وهو ما اعتبره تهديدًا له".

 

ورأت صبيح أن ضياء رشوان حولها من "مجني عليها إلى جانية"، حتى يتهرب من المساءلة الصحفية أمام أعضاء الجمعية العمومية، موضحة أنها أصبحت مشردة منذ أكثر من خمسة شهور بلا عمل بعد فصلها من قبل ياسر رزق رئيس مجلس إدارة مؤسسة "أخبار اليوم".

 

وتابعت صبيح حديثها قائلة: "تقدمت بعدة مذكرات لنقابة الصحفيين، للبحث في شكوتها وبعد معاناة مستمرة، قابلت أعضاء مجلس النقابة في اجتماعهم الأخير بنهاية شهر رمضان الماضي، أثناء وقفة لصحفيي روزاليوسف ومجلة أكتوبر، وخرج حينها السكرتير العام كارم محمود ليقول إن المجلس لا يستطيع العمل في ظل ترديد الهتافات".

 

ونوهت صبيح، عن أنها، حصلت على وعود من قبل أعضاء المجلس جميعاً بالتدخل، وتحويل ياسر رزق لمجلس تأديب، ولكنها فوجئت بالأمس بتحويلها للتحقيق.

 

وبيّنت صبيح، أن بعض الصحفيات اللاتي لم تتعد مدة عملهن بالمؤسسة سوى بضعة أشهر عدن لعملهن في صمت، بعد تدخل بعض الوسطاء، مشيرة إلى أنها تعمل منذ سنوات في المؤسسة، ومع ذلك فضلت النقابة صف رؤساء مجلس الإدارة ضد الصحفيين المضطهدين، بحسب قولها.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان