رئيس التحرير: عادل صبري 06:41 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالصور.. سكان مثلث ماسبيرو: وعود التطوير كتير ومفيش تنفيذ

بالصور.. سكان مثلث ماسبيرو: وعود التطوير كتير ومفيش تنفيذ

أخبار مصر

منطقة مثلث ماسبيرو

بعد زيارة ليلى إسكندر..

بالصور.. سكان مثلث ماسبيرو: وعود التطوير كتير ومفيش تنفيذ

نورا ناصر 19 أغسطس 2014 18:56

شوارع ضيقة، منازلها مر عليها مئات السنين لتترك بأصابعها شروخًا جعلتها آيلة للسقوط في أي لحظة على أهلها الذين صدعت رؤوسهم من كثرة وعود الحكومة، بإعادة تطوير المنطقة أملاً في أن يعيشوا حياة كريمة، إنهم أهالي منطقة مثلث ماسبيرو ببولاق أبو العلا.

تجولت كاميرا "مصر العربية" بمنطقة مثلث ماسبيرو، وحاورت أهالي المنطقة حول معاناتهم والمشاكل التي تواجههم ونتائج زيارة الدكتورة ليلى إسكندر وزيرة العشوائيات لهم أمس الأول.

في البداية، قالت هدى حمدان، إحدى أهالي المنطقة والتي تقيم داخل حجرة هى وأبناؤها: "أنا من ساعة ما جيت هنا من حوالي 22 سنة، وهما بيقولوا تطوير ومفيش جديد انا عايزة الحكومة تحس بينا وتطور البيوت، وإحنا مش هنخرج من بيوتنا ولا هنسيب المنطقة عايزين يطورها يشتغلوا واحنا فيها، أنا عيالى أرزقية على الله والمعاش يدوب على قد المعيشة، احنا قاعدين 6 فى أوضة إحنا مش عايشين".

وأثناء تجول كاميرا "مصر العربية" وجدت منزلاً منهارًا، وأكد الحاج محمد عوض أن البيت كان آيلاً للسقوط "وكل البيوت هنا زى بعضها، لكن بعد سقوط جزء منه فى شهر رمضان الماضي تم إخلاؤه تمامًا من السكان خوفا على أرواحهم، وتسبب انهياره فى تصدع المنازل المجاورة له".

وأضاف أن "البيوت هنا كلها آيلة للسقوط، أقل بيت فى المنطقة هنا يرجع تاريخه إلى 210 سنوات من أيام أجدادنا أي هزة ولو بسيطة، ممكن البيت ينهار لو عربية نقل داخلة الشارع ممكن بيت يقع، زيارة الدكتورة ليلى إسكندر أسفرت عن أنهم سيعيدون بناء المنازل وتطوير المنطقة محدش هيمشي من المنطقة، الناس هنا كلها مصممة محدش هيخرج حتى لو خرجنا تحت الأنقاض".

 وناشد الحاج محمد عوض الرئيس عبدالفتاح السيسي: "إحنا انتخبناك بقلبنا وبدم أولادنا اللى سال في الشوراع نظرة عناية لبولاق أبو العلا، لأننا أول ناس تصدينا لجماعة الإخوان، وأول ناس عاشت من أيام الفرنسيين، والملك إسماعيل والملك فاروق، المنطقة هنا تاريخ، فى بيوت لسه مدخلهاش لا مية ولا نور، واللى عندهم الكهرباء تتقطع بالساعة والاثنين والثلاثة، والناس بتتخنق تطلع تقعد فى الشارع حرام احنا بنى آدمين".

وبدوره، قال أحمد أبو كامل: "أنا بربى مواشي بجيبهم من الصعيد أأكلهم وببيعهم على العيد، أنا حاصل على دبلوم صنايع وملاقتشي شغلانة لحد دلوقتى، المنطقة هنا لا فيه إحلال ولا تجديد ولا أى حاجة، إحنا قاعدين فى خرابة ورثتها عن أبويا ولا فيه مية، الحنفية آخر الشارع بس".

وتعليقًا على زيارة الدكتورة ليلى إسكندر لهم، رد أبوكامل قائلاً: "والله مهم يقعدوا معانا احنا خلاص مش بنصدق حد، من أيام حسنى مبارك معملوش حاجة وأيام مرسي بتوع الإخوان قعدوا معانا ولا عملوا حاجة، كل دا كلام ضحك على الدقون، أنا بناشد ربنا مش هناشد حد من المسئولين، لأن المسئولين كل واحد بيسعى على الكرسي بتاعه محدش بيسعى علشان الشعب".

فيما أكد سيد، أحد الشباب المفوضين مع وزارة التطوير والعشوائيات: "المنطقة هنا فوضت 8 من الشباب للتفاوض مع الوزراة إحنا شغالين على المشروع، دا بقالنا 3 سنين وأمس الأول حضرت الدكتورة ليلى إسكندر ووعدت هتطور المنطقة وهتخلى لها شكل حضارى، وكان معانا اللواء أيمن قائد المنطقة الغربية ونائب المحافظ، وأكدوا الوصول مع المستثمر لاستقطاع الأرض التى سيقوم عليها المشروع، لأنه هيبتدى نزع ملكيته من الأهالى لحين الانتهاء من تطوير المنطقة ثم عودة الأهالى مرة أخرى".

وأوضح: "زيارة الدكتورة ليلى إسكندر ليست المرة الأولى لهم ولكنها أتت مرة سابقة فى شهر رمضان الماضى وقعدت معانا وأخدت مننا حصر بعدد الأسر للمهندس إبراهيم محلب والحصر دا بيقول إن فيه 5200 أسرة فى المثلث، لكن رئيس الوزراء معترفشي بالحصر دا، وطلب بعمل حصر جديد، وتم الانتهاء بالفعل الأسبوع اللى فات وبالفعل الرقم طلع متقارب جدًا من 5200 أسرة.

وأضاف حمدي محمود: "إحنا ظروفنا تعبانة معاشات قليلة بتاع مبارك وعندنا عيال فى مدارس والحياة صعبة وغلا، عايزين يودونا النهضة، واحنا منقدرشي على النهضة بعيدة علينا يعنى اللى بياخد معاش 80 جنيه هيركب عياله مواصلات بكام علشان يروحوا المدارس وهيركب هو بكام علشان يقضى مصالحه لا هنعرف ناكل ولا نشرب، إذا كنا هنا طقة بناكلها وطقة بنجوعها، وساعات بنام من غير عشا، أنا بطالب المسئولين إنهم يطورولنا المنطقة هنا، كل مرة بيوعدونا وعود ومحدش بينفذ حاجة كذا مرة يقولوا هنبنيلكم مساكن ولا الهوا من 15 سنة فاتت، إحنا نموت هنا ولا نروحشي النهضة".

وأخيرًا قال أحمد كرم: "هما كل مرة كدا ييجوا يقولولنا هنعملكم وهبنبنى البيوت من جديد ولا حاجة بتحصل، البيوت مش مستحملة المطر لما بتيجى فى الشتاء، البيوت بتقع إحنا برضو بنى آدمين، الحيوانات متعرفش تعيش هنا، حرام احنا اتعذبنا حسوا بينا بقى".

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان