رئيس التحرير: عادل صبري 04:26 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

انتخابات تمريض المقطم.. إقبال ضعيف وتصويت جماعي

انتخابات تمريض المقطم.. إقبال ضعيف وتصويت جماعي

أخبار مصر

انتخابات التجديد النصفي للتمريض

تجرى لأول مرة في تاريخ المستشفى

انتخابات تمريض المقطم.. إقبال ضعيف وتصويت جماعي

بسمة الجزار 17 أغسطس 2014 10:18

شهدت لجنة 33 بمستشفى المقطم للتأمين الصحي إجراء انتخابات التجديد النصفي بالنقابة العامة والفرعيات بالمستشفيات الحكومية والخاصة، إقبالًا ضعيفًا من الممرضين منذ فتح لجنة الانتخاب في تمام التاسعة صباح اليوم الأحد، وسط حالة من انعدام الرؤية حول أسماء المرشحين وذلك في ظل تواجد أمني وقضائي.

كما لوحظ تصويت جماعي بين الناخبين وغياب الساتر والحبر الفسفوري المقرر تواجدهم بكافة لجان الانتخاب فضلًا عن التشاور حول أسماء المرشحين بشكل جماعي وبصوت مرتفع إلى جانب تعالي أصوات الناخبين بالضحك والسخرية من الانتخابات.

ومن جانبه، قال المحامي أحمد علي محمد، المشرف القضائي ورئيس لجنة 33 لانتخابات التجديد النصفي للتمريض بمستشفى المقطم للتأمين الصحي "إن اللجنة بدأت عملها في تمام الساعة 8 صباحًا بعمل محضر فتح اللجنة، ومن ثم بدء السماح للتمريض بالتصويت في تمام التاسعة صباحًا.

وأوضح لـ"مصر العربية أن اللجنة تابع لها 4 أماكن وهي: عيادة المقطم، ومستشفى سرطان الأطفال 57357 ومنطقة المقطم الطبية ومستشفى المقطم للتأمين الصحي، منوهاً إلى غياب الحضور من قبل العاملين بمستشفى سرطان الأطفال 57357 أو الأماكن التابعة للجنة حتى الآن حيث إن الإقبال منذ صياح اليوم من ممرضي مستشفى المقطم فقط.

وأشار رئيس اللجنة إلى استقبال اللجنة حوالي 20 ناخب للآن ، كما لم يلاحظ أية مخالفات أثناء إدلاء التمريض بأصواتهم، مفيدا بأنه من بين محظورات الانتخاب أن يحضر مندوب لأي مرشح لمتابعة عملية الانتخاب بدون تفويض أو توكيل؛ لأنه ليس له الحق في التواجد باللجنة.

وأردف " اختيار المرشحين يتم بعد اطلاع الناخبين على أسمائهم بكشوف المرشحين دون تدخل من أعضاء لجنة الانتخاب"، موضحًا أن التصويت سيمتد حتى السادسة مساءً وبعد الانتهاء من غلق اللجنة سيتم فض صندوق الانتخابات على أن تبدأ عملية الفرز في الوقت ذاته.

ومن جانب آخر، أضاف فرحات عاشور، رئيس أمن بمستشفى المقطم للتأمين الصحي، أن الإقبال الضعيف الذي تشهده اللجنة نتيجة أساسية للقصور الواضح بالدور الدعائي للمرشحين حيث إن الممرضين لا يعلمون شيئًا عن المرشحين، مؤكدًا أن الاختيار عشوائي دون قواعد محددة ودون سابق معرفة بهوية المرشح أو تاريخه النقابي والمهني.

وفي ظاهرة جديدة من نوعها، لم يجد عشرات الناخبين أسمائهم بكشوف الناخبين، من بينهم نجلاء جابر إسماعيل، وعزة محمد، ومروة محمد محمد، وأسماء سيد، ورباب أحمد، ممرضات بقسم الباطنة بمستشفى المقطم، حيث سادت حالة من الغضب بينهن نظرًا لعدم وجود أسمائهن وأيضًا عدم معرفتهن بالمرشحين.

فيما قالت هبة، إحدى الناخبات باللجنة ممن لم تجد اسمها بالكشوف: "اسمي مش موجود وأنا ماشية لأن الانتخابات مش هتفيد".

وعلى السياق ذاته، لم تجد مروة محمد محمد، مدير مدرسة التمريض بهيئة التأمين الصحي، اسمها بكشوف الناخبين وعلى الفور اتصلت بنقيبة التمريض الدكتورة كوثر محمود، والتي وعدتها ببحث المشكلة وحلها من خلال الغرفة المركزية لمتابعة الانتخابات.


 


 

وجدير بالذكر أن هذه الانتخابات تجرى لأول مرة في تاريخها منذ 38 عامًا من إنشائها عام 1976، تحت إشراف قضائي كامل ضمانًا للنزاهة والشفافية، من خلال 23 قاضيًا بهيئة النيابة الإدارية على مستوى الجمهورية، على أن تتم الإعادة 2 سبتمبر المقبل.

كما أن هناك 180 ممرضًا وممرضة لهم حق التصويت، بعد تنقية الجداول وحصر المسددين للاشتراكات السنوية حتى عام 2013، كما وصل عدد المرشحين على مستوى الجمهورية لمجلس النقابة العامة 19 على 12 مقعدًا، كما ستجرى الانتخابات فى فرعى أسيوط على منصب النقيب، حيث ترشح 3 مرشحين، وعلى مقعد نقيب كفر الشيخ مرشحين، مشيرة إلى أن قانون النقابة لم ينص على إجراء انتخابات تجديد نصفى بمجالس النقابات الفرعية.


 

 

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان