رئيس التحرير: عادل صبري 01:46 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

10 ملايين كبد في انتظار سوفالدي.. ولا عزاء للفقراء

10 ملايين كبد في انتظار سوفالدي.. ولا عزاء للفقراء

أخبار مصر

صورة أرشيفية

سعره 14940 بالصيدليات و2200 بمستشفيات الصحة..

10 ملايين كبد في انتظار سوفالدي.. ولا عزاء للفقراء

بسمة الجزار 15 أغسطس 2014 16:38

بعد 10 أعوام من الأبحاث والدراسات العلمية الجادة وافقت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية FDA على تسجيل عقار سوفالدي Sovaldi، كعلاج سحري للنوع الجيني الرابع من الالتهاب الكبدي الوبائي C والمنتشر في ربوع مصر.


كما وافقت اللجنة الفنية لمراقبة الأدوية بوزارة الصحة بصورة نهائية على إصدار إخطار التسجيل لمستحضر سوفالدي 400 مجم أقراص (سوفوسبوفير أقراص) إنتاج شركة جلياد الأمريكية ولمدة صلاحية للمستحضر عامين من تاريخ الإنتاج وبسعر بيع للصيدليات 14940 جنيهًا وذلك للعبوة التي تحتوى على 28 قرصًا، ومن المقرر أن يتم توفيره اعتبارًا من شهر سبتمبر المقبل. 

 

 

ولأن مصر تحتل المرتبة الأولى عالميًا بمعدل الإصابة بفيروس سي وأن معظم المصريين المصابين من النوع الجيني 1 و 4 للفيروس، حيث يتراوح عدد المصابين المصريين بفيروس سي ما بين 8 إلى 10 ملايين مصاب، فإن وزارة الصحة تعمل على تخفيض سعر بيع العبوة بالمستشفيات الحكومية ومعاهد الكبد بسعر بيع يتراوح ما بين 2100 إلى 2200 جنيهًا للعبوة الواحدة، حيث إن مستحضر سوفالدي أقراص يقوم بعلاج المرضى من الالتهاب الكبدى الوبائي سي بنسبة تتعدى 90% من الحالات المصابة وهذا يعتمد على درجة الإصابة بالفيروس.


وبشأن الإعلان عن الخطوات النهائية لتوفير سوفالدي للمرضى المصريين، تعقد وزارة الصحة والسكان غدًا السبت مؤتمرًا صحفيًا، بحضور أعضاء اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية ، فضلًا عن إعلان القواعد المبدئية لعلاج فيروس سي الجديد بمستشفيات ومراكز وزارة الصحة.


ويعمل مستحضر سوفالدي على تعطيل عمل إنزيم "آر إن إيه بوليمرز" باعتباره المسئول عن تكاثر الفيروس، حيث أن هذا العلاج الجديد يستخدم بمصاحبة بعض الأدوية مثل الريبافيرين اقراص وذلك في حالات الإصابة بالنوع الجيني 2 و3 لفيروس سي.


وبالنسبة للنوع الجيني 1 و4 للفيروس فيستخدم علاج سوفالدي بمصاحبة اقراص الريبافيرين وحقن الإنترفيرون كعلاج ثلاثي للفيروس، أما بالنسبة لمدة العلاج باستخدام الدواء الجديد، أفاد أن مدة العلاج تستغرق 12 أسبوع فقط بما يساوي 3عبوات من سوفالدي أقراص بواقع قرص واحد يوميًا وذلك للنوع الجيني 1 و 2و 4 للفيروس، وبشأن النوع الجيني 3 للفيروس يستغرق 24 أسبوع بما يساوي 6 عبوات من أقراص سوفالدي،

 

 وكانت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية قد اعتمدت ترخيص مستحضر سوفالدي 400 مجم أقراص للتداول بأمريكا كعلاج رئيسي للالتهاب الكبدى الوبائي سي في ديسمبر 2013، وتبلغ تكلفة العلاج في الولايات المتحدة الأمريكية 84 ألف دولار أمريكي لمدة 12 أسبوعًا و162 ألف دولار أمريكي لمدة 24 أسبوعًا.

 

يأتي ذلك عقب سلسلة من الاجتماعات التي جمعت كل من وزير الصحة و أعضاء اللجنة القومية للفيروسات الكبدية وهم: الدكتور وحيد دوس، والدكتور جمال الدين عصمت، والدكتورة منال حمدي السيد، والدكتور أيمن يسري، والدكتور مجدي الصيرفي، إضافة إلى عدد من الأساتذة وهم الدكتور شريف عبد الفتاح، أستاذ الكبد بالأكاديمية الطبية العسكرية، والدكتور شكرى حنتر، أستاذ الكبد بكلية الطب جامعة القاهرة، والدكتور أبو الدهب السحلي، أستاذ الكبد بكلية الطب جامعة القاهرة، والدكتور علي مؤنس، أستاذ الكبد بكلية الطب جامعة عين شمس، والدكتورة سهام عبد الرحيم أستاذ الكبد بكلية الطب جامعة الإسكندرية، والدكتور أحمد مدحت نصر، أستاذ الكبد بكلية الطب جامعة أسيوط، والإدارة المركزية لشئون الصيدلة وممثلي الشركة المنتجة للعقار الجديد.


وشكلت وزارة الصحة اللجنة الاستشارية العليا والتي تم تكوينها في إطار توجيهات وزير الصحة، لوضع قواعد العلاج باستخدام عقار سوفالدي لعلاج الالتهاب الكبد الوبائي "سي" الجديد، وذلك بعد أن تم توقيع الاتفاق النهائي على توفير العلاج اعتبارًا من شهر سبتمبر المقبل، وانتهاء تسجيله في مصر.

واتفقت اللجنة 17 يوليو الماضي على الأسس والقواعد المنظمة للبروتوكول العلاجي، وكذلك الأولوية في علاج المرضى تمهيدًا لعرضها في اجتماع علمي موسع يضم أساتذة واستشاري الكبد من مختلف الهيئات العلمية والجامعية والمنتظر عقده في بداية الشهر المقبل، لإعلان النتائج النهائية.

ومن جانبه، أعلن الدكتور عادل عدوي، وزير الصحة والسكان، الانتهاء من إجراءات تسجيل عقار علاج الالتهاب الكبدي الوبائي "سي" الجديد "سوفالدي" الخميس 10 يوليو الماضي، وذلك عقب عرضه على اللجنة الفنية لمراقبة الأدوية حيث تم استيفاء كافة متطلبات تسجيل العقار الجديد.

ولفت وزير الصحة إلى أن سوفالدي هو أسرع عقار يتم تسجيله في تاريخ مصر، وأن دقة الإجراءات المتبعة من الشركة هدفها عدم التلاعب بالعقار أو تهريبه، وأن الوزارة حريصة كل الحرص على وصول العقار للمريض المصري في أسرع وقت، نظرًا لما يمثله هذا العقار من أمل جديد لمرضى فيروس سي

 كما أكد ممثل شركة " جلياد " الأمريكية المنتجة للعقار أن الشركة تتعهد بوصول العقار مصر في الأسبوع الأول من سبتمبر المقبل على أقصى تقدير، وذلك بعدما قامت اللجنة القومية للفيروسات الكبدية بتوقيع مذكرة  تفاهم مع الشركة المنتجة والتي تحدد سعر العلاج  لمراكز وزارة الصحة والذي يعد أقل كثيرًا من الأسعار العالمية.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان