رئيس التحرير: عادل صبري 02:48 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

مساجد الأوقاف: رابعة خارج نطاق الخطبة

مساجد الأوقاف: رابعة خارج نطاق الخطبة

أخبار مصر

مظهر شاهين

مساجد الأوقاف: رابعة خارج نطاق الخطبة

نورا ناصر - محمد السيد - عمر الحصري 15 أغسطس 2014 13:33

خلت الغالبية العظمي من خطب المساجد التابعة لوزارة الأوقاف بالقاهرة من الحديث من قريب أوبعيد، عن الذكري الأولي لفض قوات الأمن لاعتصامي رابعة العدوية والنهضة العام الماضي، ملتزمة في الوقت ذاته بتوجيهات الوزارة بالتركيز على أن الإسلام دين السماحة والإسلام.

ففي الجامع الأزهر، أرجع خطيب المسجد سبب ضعف ووهن الأمة الإسلامية اليوم ؛ للبعد عن الدين الصحيح، مشيرا إلى أن القرآن والسنة كفيلين بإعادتنا للصفوف الأمامية بين دول العالم.

وتابع أن الغرب يتكالب علينا ليضيع الدين من قلوب الشباب ليضيع مستقبل الأمه كما ضاع حاضرها ، محذرا ممن وصفهم بتجار الدين المنتشرون -على حد تعبيره -في هذه الأيام في كل وسائل الإعلام .

وعلى نفس المنوال التزم الشيخ مظهر شاهين إمام وخطيب مسجد عمرو مكرم بخطبة وزارة الأوقاف الموحدة، الذي أكد خلال الخطبة أن الإسلام أقر المبادئ التي يبنى عليها السلام دون تفرقة بين مسلم وغيره عكس المنظمات الغربية التي وضعت وشرعت مبادئ لها وفرقت بين شرقي وغربي.

وتابع شاهين أثناء إلقائه خطبة الجمعة اليوم بمسجد عمرمكرم :" أنه لن يكون هناك سلام مع الناس إلا بتحقيق سلام النفس وأن السلام لن يتحقق إلا بتطبيق مبادئ الدين الحنيف، مشيرا إلى أن الإنسان يمكن أن يعيش مطمئنا مع نفسه ويمكنه تحقيق السلام مع الآخرين، ولكن إذا غاب السلام الاجتماعي نجد المحاكم مليئة بالقضايا".

من جانبه تحدث الشيخ صفوت نظير خطيب مسجد قباء بالتجمع الخامس عن أن اﻹسلام دين الحب والسماحة، مؤكدا على ضرورة أن يكون المسلم على استعداد للموت وحسن الخاتمة.

وفي 14 أغسطس من العام الماضي، فضت قوات من الجيش والشرطة بالقوة اعتصامين لأنصار مرسي في ميداني "رابعة العدوية" و"نهضة مصر" بالقاهرة الكبرى؛ ما أسفر عن سقوط 632 قتيلا منهم 8 شرطيين بحسب "المجلس القومي لحقوق الإنسان" في مصر ، في الوقت الذي قالت منظمات حقوقية محلية ودولية أن أعداد القتلى حوالي الألف.

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، نشرت، الثلاثاء الماضي، تقريرا عما وصفته بـ"القتل الجماعي في مصر خلال شهري يوليو وأغسطس عام 2013"، قالت فيه إن "قوات الأمن المصرية نفذت واحدة من أكبر عمليات قتل المتظاهرين في العالم خلال يوم واحد في التاريخ الحديث"، وذلك في فضها اعتصام رابعة العدوية.

ودعت المنظمة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إلى تشكيل لجنة تحقيق لكشف المسؤولين عن "مذبحة رابعة"، واتهمت السلطات المصرية بأنها لم تجرِ أي تحقيق في هذا الإطار، فيما اعتبرت الحكومة المصرية أن التقرير "مسيس ويهدف لإسقاط الدولة".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان