رئيس التحرير: عادل صبري 07:53 مساءً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بالصور..محافظ الغربية: حل أزمة مقلب دفرة خلال شهور

بالصور..محافظ الغربية: حل أزمة مقلب دفرة خلال شهور

أخبار مصر

مقلب دفرة بطنطا

فى تصريح لمصر العربية

بالصور..محافظ الغربية: حل أزمة مقلب دفرة خلال شهور

ايهاب زغلول 15 أغسطس 2014 05:31

أعلنت محافظة الغربية عن قرب انتهاء أزمة انبعاثات مقلب دفرة خلال الشهور القادمة، حيث سيتم انشاء مصنع لتدوير القمامة المنطقة وبخبرة سويدية، فيما قامت برفع  270 الف متر مكعب من القمامة المتراكمة فى المقلب ومحرقة دفرة العمومية.

 

وقال محافظ الغربية فى تصريحات "لمصر العربية" إن المصنع الجديد سينهى معاناة عشرات الأسر فى قريتى صناديد ودفرة  من مخاطر التلوث الدائم والإنبعاثات المتكررة حيث يتم تدوير القمامة وتحويلها الى سماد عضوى للقضاء نهائيا على المشكلة.

 

 وأكد المحافظ أنه أمر بترحيل القمامة الموجود حاليا الى المدفن الصحى بمدينة السادات لإخلاء المكان لإقامة المصنع والذى يحول القمامة دون آثار انبعاثات حرارية حيث تكون درجة الحرارة عالية  ويتم التخلص من تلك النفايات بطريقة صحية وجيدة وسيتم توفير سيارات إطفاء للسيطرة على أى اشتعالات ذاتية للقمامة.

 وتظاهر العشرات من أهالى قريتى صناديد ودفرة فى الفترة الأخيرة أمام المقلب وعلى الطريق السريع؛ للمطالبة بإلغاء المحرقة المدمرة  للبيئة والتى تهدد حياة أبنائهم وتقضى على صحة المرضى  بالمنطقة .

 

وأشار عبد الغنى سعيد، ناشط عمالى لـ "مصر العربية" أن المقلب الذي  يقع على  الطريق السريع أدى إلى انتشار الأوبئة بمركز طنطا بالكامل والفيروسات الخطيرة، مشيرا إلى أن هذا المصنع أصبح استثمارى ولاعزاء للمواطنين بالغربية

 

وأضاف أنه لاتوجد أى اشتراطات صحية مما أدى إلى تحول قرى طنطا إلى سحب سوداء وغمامة شديدة وانتشرت معها الأمراض الصدرية وأمراض الجهاز التنفسى فيما أكتفي المحافظ  بتدشين سور حول المكان دون وجود  حل جذرى للمشكلة.

وتقدم عدد كبير من أهالى وشباب القريتين بمذكرة عاجلة إلى محافظ الغربية ووزارة البيئة رفضا لإستمرار الإنبعاثات المتكررة  والتى تؤثر على صحة المواطنين وتقضى على حياة المرضى.

وقال عبدة علوان، من شباب القرية ، أن الشباب نظموا وقفة احتجاجية الجمعة الماضية  أمام مقلب القمامة لتوصيل رسالة إلى المسئولين حول مدى معاناة الناس من تصاعد الكم الكبير من الملوثات والأدخنة والروائح الكريهة ما يهدد حياة اﻷطفال والشيوخ وزيادة نسبة أمراض الصدر والربو للأطفال .

 وقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان