رئيس التحرير: عادل صبري 10:25 مساءً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

مواطنون: الأمن سيجهض تظاهرات الإخوان غدا

مواطنون: الأمن سيجهض تظاهرات الإخوان غدا

أخبار مصر

صورة أرشيفية لفض رابعة

ردا على دعوات التظاهر في ذكرى فض رابعة..

مواطنون: الأمن سيجهض تظاهرات الإخوان غدا

أسماء أبوبكر 13 أغسطس 2014 18:29

دعوات واسعة أطلقها تحالف دعم الشرعية للنزول غدًا في الذكرى الأولى لفض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، الذي أعقب عزل الرئيس السابق محمد مرسي، ووصفها تقرير هيومن رايتس ووتش بأنها ترتقي إلى جرائم ضد اﻹنسانية، وأكبر عملية قتل للمتظاهرين في يوم واحد في التاريخ المعاصر.


أغلب المواطنين قللوا من أهمية هذه الدعوات، معتبرين أنها محاولة للنيل من أمن البلاد، مشيرين إلى أن الحشد في الشارع سيكون ضعيفًا، خوفًا من التعامل اﻷمني، فيما رأى آخرون أن مسيرات الغد ستكون حاشدة وستضم تيارات مختلفة ليس للاحتجاج على الطريقة التي تم بها فض المعتصمين بميدان رابعة فقط، بل أيضًا على الوضع الذي آلت إليه البلاد.


محمد فتحي، موظف، رأى أن "الشوارع ستخلو غداً من تواجد الإخوان، خاصة بعد نجاح اﻷمن في صد كل مسيراتهم طوال الفترة السابقة، وهو ما أدى إلى تقليص تواجدهم بالمسيرات التي تخرج كل جمعة".


وقال لـ"مصر العربية": "الإخوان بكرة مش هيكون ليهم وجود في الشارع ولو نزلوا في مسيرات مش هيتعدى عددهم العشرات خوفاً من اﻷمن، وبالتالي مش هيكون للمظاهرات فعالية".


بينما أشار فتحي السيد، إلى أن نزول الإخوان للشوارع سيكبدهم خسائر كبيرة، لأن قوات الأمن سترد عليهم بكل قوة، قائلاً: قوات الأمن هتضرب الإخوان زي كل مرة".


واتفق معه في الرأي مصطفى محمد الذي أكد أنه "حتى لو نجح الإخوان في جمع العشرات من عشيرتهم، ونزلوا للشوارع، فسيكون الأمن على أهبة الاستعداد لهم، ومع هذا لن يبدأ الأمن بالعنف إلا إذا شرع الإخوان في استخدامه".


كما استنكر الحاج علاء أحد المواطنين، الدعوات للتظاهر من اﻷساس، متسائلاً: "هما عايزين إيه تاني من البلد؟ مش كفاية مسيراتهم المستمرة من وقت عزل مرسي اللي موقفة حال البلد"؟!


بينما كان ﻷحد الشباب ويدعى محمد، رأي مختلف، فقال: "اﻷمر أكبر من جماعة الإخوان واللي هينزلوا بكرة مش الإخوان بس، بل هناك الكثير من الشعب المصري الذي ليس له أي انتماءات وسيشارك في هذه المسيرات".


وأضاف: "المشاركة لن تكون فقط اعتراضاً على الطريقة التي تم بها فض المعتصمين بميدان رابعة، بل اعتراضاً على حال البلد في الوقت الحالي، والذي لم يشهد أي تغيير منذ ثورة يناير التي كان لها مطالب محددة وواضحة ولم يتحقق منها شيء".
 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان