رئيس التحرير: عادل صبري 05:33 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الأطباء تستنكر تعدي ضابط على العاملين بمستشفى أحمد ماهر

الأطباء تستنكر تعدي ضابط على العاملين بمستشفى أحمد ماهر

أخبار مصر

صورة أرشيفية

الأطباء تستنكر تعدي ضابط على العاملين بمستشفى أحمد ماهر

بسمة الجزار 10 أغسطس 2014 09:37

استنكر الدكتور إيهاب الطاهر، أمين عام نقابة الأطباء بالقاهرة، اعتداء أحد ضباط الشرطة على الأطباء بمستشفى أحمد ماهر التعليمي، أمس السبت، وذلك بعدما وصل إلى قسم الطوارئ بمستشفى أحمد ماهر التعليمي النقيب حسن (من قسم شرطة الخليفة) ومعه مصاب بجرح في يده وطلب من الطبيب سرعة علاج الجرح، واتضح بعد ذلك أن المصاب هو ضابط شرطة أيضًا.

وتابع في بيان له اليوم أن الطبيب عمرو فهيم، اشتبه في وجود كسر بإصبع المصاب فأخبر الضابط بضرورة عمل إجراءات أشعة للتأكد من الأمر أولًا، فما كان من الضابط إلا أن انفعل بشدة، قائلًا: "كيف يرفض الطبيب أوامر الباشا الضابط ، وكيف يقوم الطبيب بتعطيل الباشا بطلب إجراء أشعة".

وأضاف الطاهر: المفاجأة هي أن الضابط (رجل الأمن) قام بالاعتداء على الطبيب وأصابه بعدة كدمات وقام بتهديده ، مؤكدًا أنه لسوء حظ الضابط أن الطبيب كان له أقارب "مهمين" على حد قوله، قاموا بالتدخل السريع وأسفر الأمر في النهاية عن حضور اثنين من كبار الضباط إلى المستشفى وقاموا بالاعتذار للطبيب، وأحضروا الضابط المعتدي للاعتذار للطبيب .

وقال إن الطبيب اكتفى بقبول الاعتذار وتنازل عن حقه في تقديم بلاغ رسمي النيابة العامة، موضحًا أنه قد تنازل عن حقه ولكن لن يتنازل الأطباء عن حقهم حيث تكررت حوادث اعتداء الضباط على الأطباء في الفترة الأخيرة مما يعطينا مؤشرًا خطيرًا.

وتساءل: كيف يقوم رجل أمن منوط به حماية الأطباء من اعتداءات البلطجية؟ كيف يقوم هو نفسه بالاعتداء مثل البلطجية!! ، متابعًا: نحن في انتظار إعلان وزير الداخلية عن نتائج التحقيقات مع هذا الضابط الذي نوجه له الاتهامات الآتية: البلطجة، تكدير السلم العام، الاعتداء على موظف عام أثناء تأدية عمله والإخلال بواجبات الوظيفة .

ووجه أمين أطباء القاهرة كلمة لوزير الداخلية قائلًا: سيادة وزير الداخلية لقد قبل الطبيب اعتذار الضابط، فهل يمكنك أنت قبول أي لعتذار عن مثل هذا التصرف؟ مؤكدًا أن هذا الأمر المتكرر هو مؤشر خطير ويهدد مصداقية وزارة الداخلية، وبالتالي يجب مواجهة الأمر بجدية حتى لا يتكرر.

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان