رئيس التحرير: عادل صبري 01:22 صباحاً | الأحد 22 أبريل 2018 م | 06 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

مؤسسة حقوقية تطالب الإمارات بالإفراج عن المعتقلين المصريين أو محاكمتهم

مؤسسة حقوقية تطالب الإمارات بالإفراج عن المعتقلين المصريين أو محاكمتهم

مصر العربية 03 يونيو 2013 16:48

تلقت مؤسسة الكرامة لحقوق الإنسان استغاثة عاجلة من أسر 15 مصريا معتقلا بالإمارات جرى توقيفهم ابتداء من نوفمبر من السنة الماضية وحتي يناير من السنة الجارية .

 

وأكدت أسر المعتقلين أنه رغم مضى أكثر من ستة أشهر على اعتقال بعضهم إلا أنهم حتى الآن محتجزون في السر، ولم يتم تحويلهم للمحاكمة أو توجيه أي اتهامات لهم.


وأضافوا، أن أقاربهم لم يرتكبوا أية مخالفات طوال فترة إقامتهم بالإمارات والتي تجاوزت بالنسبة لأغلبهم عشرين بل وثلاثين سنة، وكانوا يشغلون مناصب رفيعة فمنهم أساتذة جامعيون وأطباء ومهندسون وإعلاميون ومدرسون.

 

وأشار ذوو المعتقلين إلى أن معظمهم تجاوزوا خمسة وخمسين سنة ويعانون من مشاكل صحية ويحتاجون لرعاية طبية خاصة، معربين عن قلقهم خاصة بعد أن علموا أن السلطات الإماراتية انتزعت أجهزتهم التعويضية من نظارات وسماعات.

 

من جانبها، قالت زوجة المعتقل إبراهيم عبدالعزيز إبراهيم للكرامة، إن زوجها البالغ من العمر 66 عاما يعمل كمهندس اتصالات بإحدى شركات البترول بالإمارات منذ ثلاثين عاما، واعتقل في ديسمبر الماضي وأنه لم يسبق استدعاؤه أو توجيه أي اتهام له، كما أنه يعانى من أمراض تقدم السن، وأنها تخشى على سلامته الصحية لضعف نظره الشديد وقيام السلطات الإماراتية بسحب نظارته الطبية في إجراء تعسفي غريب، كما يعانى من ضعف السمع والروماتيزم وأمراض بالعظام والمعدة.

 

وقالت دعاء زكريا ، إن زوجها المعتقل أحمد محمود طه يبلغ من العمر 55 عاما ويعمل مدرسا بالإمارات منذ 25 عاما دون أي مخالفة، وأنه اعتقل في ديسمبر الماضي، ولم يتم توجيه أي اتهامات له حتى الآن، مضيفة أنها تخشى على سلامته لأنه يعانى من ضيق في شرايين القلب وهو ما قد يعرضه للإصابة بذبحة صدرية إذا تعرض لضغط أو إجهاد أو توتر.

 

وطالبت أماني، زوجة المعتقل على أحمد سنبل، بالإفراج عن المعتقلين لأنهم مختطفون حاليا نظرا لعدم توجيه أي اتهامات لهم حتى الآن، وبالتالي فهم محتجزون خارج إطار القانون، معتبرة أنه من غير الإنساني أن يتم احتجاز رجال دون دليل جاوز معظمهم الخمسين عاما وبعضهم جاوز الستين كزوجها الذى بلغ 63 عاما، وكلهم كوادر أفنوا السنوات في خدمة الإمارات، مشيرة إلى أن زوجها عمل طبيبا بالإمارات لثلاثين عاما.

 

وتطالب الكرامة بإنهاء اعتقال المصريين الخمسة عشر المختفين قسريا لأكثر من أربعة أشهر فورا، أو سرعة توجيه الاتهامات لهم وإحالتهم للمحاكمة، إن كانت الإمارات تملك أدلة على اتهامهم، مع إعلان مكان احتجازهم والسماح بزيارتهم للتحقق من سلامتهم، وتوفير هيئة للدفاع عنهم يختارها ذووهم، وتوفير ضمانات المحاكمة العادلة والعاجلة لهم.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان