رئيس التحرير: عادل صبري 05:52 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الانتخابات البرلمانية بين مؤيد ومعارض بالنقابات الطبية

الانتخابات البرلمانية بين مؤيد ومعارض بالنقابات الطبية

أخبار مصر

صورة أرشيفية

الانتخابات البرلمانية بين مؤيد ومعارض بالنقابات الطبية

بسمة الجزار 04 أغسطس 2014 18:03

مع اقتراب موعد إجراء الانتخابات البرلمانية المقبلة، تختلف رؤى ومواقف النقابات المهنية وبالأخص الطبية حيال المشهد السياسي وعلاقته بالعمل النقابي، لينقسم الصف على خوض الانتخابات بين مؤيد ومعارض.

ومن ناحيته، أكد الدكتور خيري عبد الدايم، نقيب أطباء مصر، أن النقابة لن تشارك في أي عمل سياسي ولا تعتزم خوض الانتخابات البرلمانية المقبلة تحت مسمى القائمة الموحدة لاتحاد النقابات المهنية، والتي تضم 15 نقابة، نظرًا لأنه خلط واضح بين السياسة والعمل النقابي.

وشدد في تصريحاته لـ"مصر العربية"، على أن أعضاء مجلس النقابة يقومون بعمل نقابي بحت لا علاقة له بالأحزاب أو التحالفات السياسية، مؤكدًا أن النقابة لا تمنع أي طبيب أو عضو بها من خوض الانتخابات البرلمانية المقبلة بشكل مستقل، ولكن بعيدًا عن صفته النقابية.

وقال عبد الدايم، إن ذلك يأتي حرصًا من نقابة الأطباء على تجنب الصراع أو الانشقاق بين المرشحين للانتخابات بالدائرة أو القائمة الواحدة، موضحًا أن النقابة قادرة على الدفاع عن حقوق الأطباء، بعيدًا عن دور البرلمان في حل مشاكل المنظومة الصحية بشكل عام.

قرار عدم خوض النقابة بالانتخابات ليس بحاجة إلى عقد جمعية عمومية طارئة لطرح الأمر للتصويت، حيث اتخذ مجلس النقابة موقفًا نهائيًا لا رجعة فيه، وهو عدم خوض انتخابات البرلمان المقبل، مشيرًا إلى أن النقابة أعلنت من قبل عدم انضمامها لقائمة اتحاد النقابات المهنية أو أي قوائم انتخابية.

وفي حالة انضمام النقابة للقوائم الانتخابية بأحد الأحزاب، فقد يكون هذا الحزب رأسماليًا أو اشتراكيًا ومن ثم يتخذ موقفًا معاديًا لحقوق الأطباء، وبالتالي نحن في غنى عن أي مشاحنات سياسية تزيد من مشاكل الأطباء ولا تحلها.

ومن جانبه، لفت الدكتور محمد سعودي، وكيل نقابة الصيادلة، إلى أن قرار خوض أعضاء نقابة الصيادلة الانتخابات البرلمانية المقبلة ما زال قيد الدراسة والمناقشة باجتماعات مجلس النقابة وصولًا إلى قرار مُرض يتفق عليه مجلس النقابة بما يحقق الصالح العام.

وأوضح أن ما صرح به الدكتور أشرف مكاوي، عضو النقابة، عن نية مجلس النقابة لترشيح 4 أعضاء لخوض الانتخابات، وهم الدكتور أشرف مكاوي بالمنصورة، والدكتور أحمد أبو دومة دائرة طما بمحافظة سوهاج، والدكتور حسام حريرة بدمنهور، والدكتور جميل بقطر بمصر الجديدة وروض الفرج، غير صحيح، لأن النقابة لم ترشح أحدًا حتى الآن، وأنه في حالة الموافقة على خوض الانتخابات سيفتح باب الترشح لأعضاء النقابات الفرعية على مستوى الجمهورية.

وشدد على أن ترشحهم سيكون بشكل مستقل غير مدعوم من النقابة، وأن التكلفة المالية للترشح للانتخابات سيتحملها العضو المرشح وليست النقابة العامة، مؤكدًا أن اتخاذ قرار المشاركة بالانتخابات ليس بحاجة إلى قرار جمعية عمومية، وإنما سيتم مناقشته أثناء الاجتماع المقبل للنقابة خلال أغسطس الجاري. 

وعلى الصعيد ذاته، قال الدكتور مجدي بيومي، الأمين العام لاتحاد المهن الطبية، وأمين عام نقابة أطباء الأسنان، إن تشكيل قائمة برلمانية موحدة سيقوي موقف النقابات الطبية داخل البرلمان الجديد حتى تتحدث داخل البرلمان بلسان أطباء مصر، بما ينعكس على أوضاع العاملين بالمهن الطبية.

وتابع أن قائمة اتحاد النقابات المهنية، تضم نقابات "العلاج الطبيعي والمحامين والرياضيين والموسيقيين والأطباء البيطريين والزراعيين والعلميين والاجتماعيين والتجاريين والمرشدين السياحيين والفنون التطبيقية والصيادلة والتطبيقيين والسينمائيين والمهن التمثيلية".

وأفاد بيومي، بأنه سيتم تشكيل لجنة عليا لتلقي رغبات المرشحين للانتخابات البرلمانية على مستوى الجمهورية، وذلك لوضع آليات التنفيذ والتنظيم والتخطيط وتلقي طلبات الراغبين في خوض الانتخابات البرلمانية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان