رئيس التحرير: عادل صبري 08:28 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مفاجآت وكواليس نشر فيديو تعذيب أطفال دار مكة للأيتام

مفاجآت وكواليس نشر فيديو تعذيب أطفال دار مكة للأيتام

ايمان عبد القادر 04 أغسطس 2014 00:22

كشفت عزيزة عمار رئيس الادارة المركزية للرعاية الاجتماعية بوازارة التضامن الاجتماعى  أن الوزارة رصدت منذ أكثر من شهرين عدد من المخالفات فى دار أيتام مكة التى تداول الاعلام أمس فيديو التعذيب بها وتم ابلاغ النيابة بهذه المخالفات  وأنه لم يكن هناك شكاوى تخص التعامل مع الأطفال.

وقالت عمار لـ مصر العربية أن قرار حل مجلس ادارة الدار جاهز منذ أسابيع لكنه يتم بمعرفة المحافظ وفقا للقانون مشيرة إلى أن الاستعلام عن صاحب هذه الدار بين أنه قام بعمل جمعيته منذ 12 سنة،وأنها تحوى 13 طفلا فى الوقت الحالى وكان يديرها هو وزوجته التى قامت بتصوير الفيديو له .

وأضافت رئيسة ادارة الرعاية  إن أي شخص يقوم بعمل جمعية أهلية يتم الإستعلام عنه، لكن  الدستور الجديد يسمح بعمل جمعيات أهلية من خلال الإشهار فقط . . لافته إلى ان ادارة الرعاية الاجتماعية تقوم بالتفتيش على هذه الدور مرتين سنويا  أو فى حالة ورود شكاوى معينة ضد أحد الدور .



وأكدت عزيزة عمار أن  الفيديو  الذى تم تسريبه أمس قديم قد يكون ظهر بسبب التحقيقات،حيث يوجد خلافات قضائية بين مشرف الدار ومديرتها بعد طلاقهم مشدده على أن الفيديو  لم يصل لنا فى الوزارة نهائيا ولو كان وصل الينا قبل ذلك لكنا نقلنا الاطفال دون انتظار لحظة واحدة وقبل حل الجمعية والبدء فى تحقيقات النيابة
وأشارت عزيزة عمار إلى انها تحركت على رأس  لجنة مكونة من 6 موظفين بوزارة التضامن مساء أمس إلى دار الأيتام التي تم تعذيب الأطفال بداخلها، للتحقيق والوقوف على الأسباب الحقيقية للواقعة .بعد أن تم ابلاغ  مدير أمن الجيزة والنائب العام للتوجه إلى الدار الموجودة بالهرم، للتحقيق وضبط صاحب الدار الذي قام بتعذيب الأطفال، مشيرة إلى أن التحقيق شمل أيضا  مشرفة الدار،


وقالت عمار : إن التحقيقات المبدئية ترجح وجود جانب كيدي في الواقعة، خاصة  مقطع الفيديو الذي يثبت تعرض الأطفال للتعذيب مسرب من زوجة صاحب الدار لوجود خلافات بينهما كما صرحت بذلك في وسائل الاعلام. كما  أن أعمار الأطفال الموجوين بالدار الأن اكبر بكثير من أعمارهم كما ظهر بمقطع الفيديو بمدة تتجاوز العام والنصف. . ومشددة على أن الاطفال في مكان أمن جدا تابع للوزارة ويتم معاملتهم بأقصى درجات الرعاية كي لا يتعرضوا لإضطراب نفسي نتيجة الواقعة

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان