رئيس التحرير: عادل صبري 02:25 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

مشادات مصرية - إثيوبية بمؤتمر مجالس "الشورى" الإفريقى

والسهرى: تحويل إثيوبيا مجرى النيل تعدٍ على الحقوق المصرية

مشادات مصرية - إثيوبية بمؤتمر مجالس "الشورى" الإفريقى

02 يونيو 2013 15:31

شهد مؤتمر رابطة مجالس الشيوخ والشورى بالعالم العربي والإفريقي والمجالس المماثلة والمنعقد بالبحرين، مواجهة مصرية - إثيوبية، وذلك بعد أن فاجأ رئيس مجلس الشوري الإثيوبي جميع المشاركين بالخروج عن نص الكلمة الموزعة باللغة الإنجليزية حينما تكلم عن إيمان بلاده بأن مشروع سد النهضة سيسهم في دعم الاقتصاد الإثيوبي ويلبي احتياجات شعبها، وأن الدول التي تقع علي نهر النيل تعرف قيمة هذا السد لإثيوبيا ويجب أن تحترم إرادة الشعوب الداخلية في التنمية.

وأثارت هذه التصريحات غضب الدكتور طارق السهري وكيل مجلس الشورى، الذي أكد أن ما قامت به إثيوبيا من تحويل مجرى النيل دون الرجوع إلي تقرير اللجنة الثلاثية المعنية بالأمر يعد تعديا علي الحقوق المصرية والسودانية، وأصر أن يكون ذلك ضمن توصيات المؤتمر.

وأشار "السهري"، إلى أن المؤتمر خرج بأربع توصيات، وهي رفض تدخل إيران وحزب الله في سوريا وقتلهم الأبرياء، ما يؤدي إلي تقسيم سوريا علي أساس طائفي، والتوصية الثانية: دعوة دول حوض النيل إلي التشاور فيما بينها بخصوص إنشاء أي مشروعات علي حوض النيل، وهو ما اعترض عليه رئيس الشوري الإثيوبي ولكن بإصرار الجميع تم وضع هذا البند.

وأضاف: "من توصيات المؤتمر حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وإنشاء دولته وعاصمتها القدس ورفض الإرهاب الإسرائيلي بكل صوره ضد الشعب الفلسطيني الأعزل".

شارك في المؤتمر 19 دولة عربية وإفريقية بحضور الدكتور أحمد فهمي رئيس مجلس الشورى.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان